أدوات لتخفيف التوتر أثناء ساعات العمل

تقضين 8 ساعات من يومكِ خلف مكتبكِ المتواضع، تخرجين من اجتماع لتنضمّي إلى آخر، تسعين لاتّخاذ أكثر القرارات حكمة وتتعاملين مع عدد كبير من الأشخاص بطباع وشخصيّات مختلفة، هذه الأمور مجتمعة، قد تسبّب لكِ التوتّر الذي قد يتفاقم مع مرور الوقت مسبّباً مشاكل صحيّة حقيقيّة.

لذا كرّس بعض الخبراء وقتهم في اختراع أدوات تساعد على تفريغ التوتّر لحظة الشعور به دون الحاجة لمغادرة المكتب، هذه مجموعة منها، لا بدّ أن تنضمّ لأدواتكِ المكتبيّة:

كرات ومكعّبات مغناطيسيّة

تمكّنكِ هذه المكعّبات والكرات من تشكيلها بمئات الطرق، خلال مكالمتكِ الهاتفية الطويلة أو أثناء تفكيركِ بأحد الشعارات أو الرسومات المبتكرة في مجال عملكِ، حيث ستساعدكِ على التخلّص من التوتّر مع توسيع رؤيتكِ الإبداعيّة مع مرور الوقت.

 

كرة توتّر كبيرة

ستشعرين بالتحسّن في كلّ مرّة تقومين فيها بالضغط على واحدة من هذه الكرات المطاطيّة لتفريغ الطاقة والمشاعر السلبيّة. اختاريها بحجم كبير لتكون الاستفادة أكبر.

الرمل السحريّ

انتشر هذا النوع من الرمل بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعيّ مؤخّراً، إذْ يتفتّت إلى حبيبات عند الضغط عليه، لتتمكّني من إعادة تشكيله من جديد. عمليّة ممتعة ستزيل عنكِ الشعور بالتوتّر.

مكعّبات بأزرار

تتشابه وظيفة هذه المكعّبات إلى حدّ كبير مع فكرة زرّ قلم الحبر، الذي يوفّر لكِ شعوراً بالراحة مع استمرار الضغط عليه، إذْ يحوي هذا المكعّب في كلّ وجه من وجوهه الأربعة على مجموعة من الأزرار القابلة للضغط أو الدوران.

كيس ملاكمة صغير

 وجدنا لكِ الهديّة المناسبة لزوجكِ! فقد يكون هذا الكيس الذي يتمّ تثبيته على المكتب أفضل وأسرع وسيلة للتخلّص من التوتّر خلال ثوانٍ معدودة.

أضف تعليقا