3 شروط أساسية لا تتوقعينها لتطوير الثقة بالنفس قبل البحث عن عمل

أثناء البحث عن عمل يجب تطوير الثقة بالنفس في الحياة اليومية أولاً. فعدم التمتع بهذه الثقة يؤدي إلى تراجع احتمال الحصول على الوظيفة. لذا من الضروري الاهتمام ببعض الخطوات الحياتية غير المتوقعة والتي تساعد على تعزيز صورة الذات وبالتالي تحقيق النجاح أثناء مقابلة أصحاب العمل.

 

1 الحياة الاجتماعية

لتعزيز الثقة بالنفس في الحياة اليومية وقبل البحث عن والوظيفة المناسبة، من الضروري بناء علاقات مع المحيط الاجتماعي. ولتحقيق هذا الهدف، يجب المشاركة في النشاطات العامة والخاصة والتواصل من دون مبالغة مع الأصدقاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي وحضور المناسبات بين الحين والآخر. فمحاورة الآخرين تساعد على صقل الشخصية وعلى تنمية الثقة بالذات وتعزيز القدرة على التمييز بين الخيارات الصائبة وتلك الخاطئة وعلى أخذ القرارات المفيدة. وهو ما يعود بالكثير من الفائدة على كل باحث عن عمل.    

 

2 نظام الحياة الصحي

قد لا تتوقع الكثيرات هذا. لكن هذا النظام يساهم أيضاً في تعزيز الثقة بالنفس. فالرياضة مثلاَ تساعد على الشعور بالارتياح الجسدي والنفسي. كما أن العناية بالمظهر تلعب دوراً مهماً في بناء الحضور الاجتماعي اللافت والمؤثر. لذا من المهم ممارسة التمارين بين الحين والآخر والحفاظ على قوام صحي. ومن المفيد الاهتمام بالبشرة والشعر أيضاً. فهذا يجعل المثول  أمام صاحبة العمل مهمة سهلة. وفي المقابل فإن عدم الاهتمام بالمظهر قد يشكل أحد الأسباب الرئيسية للافتقار إلى الثقة بالذات.

 

3 الإيجابية والتفاؤل

تساعد النظرة الإيجابية إلى الحياة وإلى المجتمع وإلى التجارب الشخصية على الانتباه إلى نقاط القوة الخاصة وتناسي نقاط الضعف وبالتالي على تقدير الذات والشعور بالثقة بالنفس. وانطلاقاً من تلك النظرة يمكن تركيز الاهتمام على تحسين تلك النقاط وإبرازها أمام الآخرين وخصوصاً أثناء البحث عن وظيفة أو حضور مقابلة عمل.

كذلك من المهم الحفاظ على وجهة نظر متفائلة في مواجهة المواقف والمشكلات المختلفة وتوقع حدوث الأفضل قدر الإمكان. فهذا يساعد على الشعور بالاندفاع والحماس وخصوصاً حين يتعلق الأمر بالبحث عن وظيفة جديدة.

 

اقرئي ايضا

  وجبات خفيفة اصطحبيها معك إلى العمل
  طرق للحصول على ثقة رئيسكِ في العمل
  كيف تصبحين مصورة فوتوغرافية محترفة؟

 

 

أضف تعليقا