فوائد لا تعرفينها عن البروكلي  

نزلات البرد والإنفلونزا هما نوعان من العدوى التي تحدث بشكل متكرر والسبب الرئيسي للحمى والتهاب الحلق وسيلان الأنف والسعال والعطس. ويساعد اتّباع نظام غذائي صحي يعتمد على الكربوهيدرات والمعادن والبروتينات والفيتامينات وأوميجا 3 وحمض الفوليك في رفع مناعتك ومحاربة نزلات البرد.  

 

 

 

 

ويعتبر البروكلي غذاءً خارقًا لعلاج أعراض نزلات البرد والإنفلونزا في فترة قصيرة  تعد الخضروات الصليبية مثل البروكلي مصدراً ممتازاً للمواد الكيميائية النباتية، بما في ذلك السلفورافين والجلوكوزينولات والفينولات والمعادن الغذائية والفيتامينات المضادة للأكسدة. 

 

اقرئي أيضا : رجيم البروكلي لإنقاص الوزن في 10 أيام

 

بالإضافة إلى الفيتامينات توجد في البروكلي العديد من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات التي تساعد على تعزيز المناعة؛ تشمل المعادن المتواجدة في البروكلي السيلينيوم والزنك والحديد.

يعتبر البروكلي مصدراً غنياً لمادة الكيرسيتين، وبالتالي يمكن أن يساعد في علاج عدوى فيروس الأنف. يمكن أن تساعد المعالجة المسبقة مع هذا الطعام الفائق أيضاً في محاربة التهاب الجيوب الأنفية، أو تقليل الجزيئات الفيروسية التي تخترق الأنف والجهاز التنفسي.   

 

محاربة نزلات البرد 

 

 

 

 

 

استهلاك الأطعمة الغذائية مثل البروكلي. يمكن أن يساعد في تقليل أعراض الإنفلونزا في غضون أيام قليلة. 

فهو مصدر كبير للسلفورافان الذي يمكن أن يقلل بشكل فعال من التهاب الأنف ويمنع تكرار الفيروس. أيضاً والحماية ضد العديد من الأمراض المزمنة والمعدية. 

 

تقوية المناعة  

 

يساعد تناول البروكلي في تقوية المناعة فهو غني بحمض الفوليك ومضادات الأكسدة، وكلها يمكن أن تساعد في تقوية جهاز المناعة لمحاربة العوامل المسببة للأمراض بشكل أكثر كفاءة. 

يحتوي البروكلي على فيتامين سي، أحد مضادات الأكسدة القوية، وهو ضعف المستويات الموجودة في البرتقال والليمون. 

 

 

 

 

أضف تعليقا