استعادة الثقة بالنفس ذاتياً بطرق بسيطة وعملية... فيديو

كثيرة هي ضغوطات الحياة من عمل، واهتمام بالعائلة، والأهم إيجاد الوقت للاهتمام بالذات، ومن هذا المنطلق، جمعنا لك مجموعة من الحيل ونصائح الخبراء المتعلقة بالثقة بالنفس، طرق استعادتها، إضافة إلى كيفية التدرب على بناء شخصية قوية قادرة على مواجهة الصعاب خاصة في مكان العمل.

 

كيف سيساعدك التخيل على استعادة الثقة بالنفس؟

 

هل تسيطر عليك المشاعر السلبية بشكل كبير حتى طالت ثقتك بنفسك؟ إذاً حان الوقت لاتخاذ خطوة إيجابية وجدية، في محاولة منك للخروج من هذه الدوامة قبل أن تعلقي بها لسنوات وسنوات. وهنا سنقدم لك طريقة سريعة لاستعادة الثقة بالنفس خلال 7 أيام فقط!

ينصح خبراء صحيفة الديلي ميل Daily Mail، بعدد من الطرق التي ستساعد أي شخص على مجابهة الصعاب، والخروج من دائرة الهالة السلبية التي تؤثر بشكل ما على الثقة بالنفس، وقد تكون نصيحة المستشارة النفسية Ros Taylor هي أفضلها؛ كونها ستعيد ثقتك بنفسك خلال أسبوع فقط.

تعتمد هذه الطريقة على التخيل، وهي من أفضل الطرق العلاجية التي ينصح بها الاختصاصيون، وهنا ستتخيلين نفسك وكأنك شخصية أخرى معروفة بثقتها العالية بنفسها، لتستمدي منها المستوى نفسه من الثقة بالنفس، قد تكون هذه الشخصية مشهورة أو إحدى الشخصيات المحيطة بك.

وتقول الاختصاصية حول هذه الطريقة العلاجية: «إذا كنا نتظاهر بأننا قدوتنا وبطلنا، فإننا لم نعد نشعر بأننا أنفسنا بعد الآن، ما سيجعلنا نشعر بأننا أكثر قدرة على التعامل مع أي وضع صعب، فمن الجيد التفكير بأي شيء يأخذنا عقلياً بعيداً عن هذا الوضع».

شاهدي الفيديو:

 

كيفية التخلص من خوف المواجهة في العمل

 

يشعر الكثير من الأشخاص بالضيق والحزن بعد كلّ موقف لم يتمكّنوا فيه من التعبير عن رأيهم بصراحة، خاصّة في العمل الذي تستوجب العلاقات فيه إبداء الرأي بطريقة ذكيّة، بحزم وفي الوقت ذاته بلطافة، وهذا ما يعرف بالخوف من المواجهة، والذي يؤثّر سلباً على الثقة بالنفس، لذا لا بدّ من التعبير عن الذات بوضوح وصراحة، ما قد يحدث تغييراً إيجابيّاً في فترة لاحقة.

إليكِ هذه المجموعة من النصائح التي من شأنها أن تساعد الموظّف أو الموظّفة على التخلص من الخوف الذي يتملكها عند مواجهة الزملاء الآخرين في مكان العمل:

 

أفرغي مشاعركِ على ورقة

 

بعد كلّ موقف تتعرّضين فيه إلى الخوف من المواجهة وصعوبة في التعبير عن رأيكِ، دوّني المشاعر التي تنتابكِ على ورقة، ما قد يساعدكِ في تجنّب التعرّض للموقف ذاته مرّتين، وعلى جزء آخر من الورقة، دوّني النتائج الإيجابيّة التي قد تتمكّنين من تحقيقها في حال قرّرت التحدّث بصراحة.

بهذه الطريقة ستتمكّنين من كسر الخوف بطريقة عقلانيّة، إضافة إلى ذلك، إليك بعض النصائح المفيدة:

  • اهدئي وحاولي أن تري الأمور بحجمها الطبيعي والواقعي؛ كي تتمكني من المواجهة لاحقاً بطريقة ذكيّة وعقلانيّة.
  • حاولي تحديد المشاكل بتخصيص وقت لكلّ منها على حدة. عالجي مسألة ثانويّة في بادئ الأمر، وستلحظين أنّ ثقتكِ بنفسكِ قد ازدادت مع نجاحكِ بهذه المهمّة، ما سيمكّنك لاحقاً من مواجهة أمور أكبر وأهمّ.
  • والأهمّ من كلّ ما سبق، المحافظة على الهدوء وعلى نبرة صوت ثابتة، مع تجنّب الانفعالات المفرطة والغضب أمام الآخرين في مكان العمل. هكذا، ستحظين باحترام الآخرين، وستتمكّنين لاحقاً من المواجهة عندما يلزم الأمر.

شاهدي الفيديو:

 

أضف تعليقا