كيف تعززين الثقة بالنفس من خلال تمارين ذهنية؟

لا يولد الأشخاص وهم يثقون بأنفسهم بل يصبحون كذلك. ويمكن تعزيز الثقة بالتجارب الحياتية. لكن يمكن التدرّب عليها أيضاً. فكيف تعززين الثقة بالنفس من خلال تمارين ذهنية؟ إليك ثلاثة منها.  

 
التمرين الأول: تقييم الذات بشكل إيجابي والتهنئة
 
إذا أردت أن تعزّزي الثقة بنفسك، تذكري دائماً أن تقييمك لذاتك أكثر أهمية من تقييم الآخرين. فأنت تعرفين قدراتك أكثر مما يفعل هؤلاء. إذاً تدرّبي دائماً على التفكير الإيجابي بكل خطوة تقدمين عليها أو قرار تأخذينه. وحتى إذا أخطأت انتقدي نفسك بطريقة بناءة. وعندما تقومين بعمل ما، وإن لم يكن على درجة كبيرة من الأهمية، بنجاح  وعلى أكمل وجه، لا تنسي أن تهنئي نفسك بصمت.  

 


التمرين الثاني: لا تقارني نفسك بالآخرين

يقضي التمرين الذهني الثاني بأن تمتنعي عن مقارنة نفسك بالآخرين. إذاً عليك أن تكوني ما أنت عليه، أن تكوني نفسك وأن تتقبلي ذاتك كما أنت وأن تعملي في الوقت نفسه على تطوير قدراتك. فأنت لن تصبحي الآخر وليس عليك ذلك. إذاً فكري دائماً بهذه الطريقة واسعي إلى تعزيز مهاراتك الخاصة. ولا تنسي أنها فريدة من نوعها.


التمرين الثالث: تقسيم كل عمل إلى مراحل  
قسّمي كل عمل عليك القيام به إلى مراحل صغيرة قدر الإمكان. فهذا يعزّز ثقتك بقدرتك على أدائه بنجاح. فإذا قمت بتجزئة مشروع ما إلى 10 مراحل مثلاً، من الممكن أن تجتازي كلاً منها بسهولة محققة نتائج باهرة. إذاً فكّري بهذه الطريقة ولا شكّ في أنّك ستزدادين ثقة بذاتك مع إنجاز كل مرحلة. وبالطبع احرصي دائماً على تهنئة نفسك في كل مرة.
وباتباع طرق التفكير الثلاثة الإيجابية هذه تتعلمين كيف تعززين الثقة بالنفس من خلال تمارين ذهنية.


 

 

 

أضف تعليقا