7 أشياء ستخلصك من الشعور بالملل في العمل

ماذا لو بدأ الشعور بالملل يتسلل إلى نفسك طوال ساعات العمل وبشكل يومي؟ الجواب بسيط، إياك أن تستسلمي له، بل على العكس، استغليه لتطوير ذاتك على المستوى المهني وتوطيد علاقاتك بالمحيطين بك، تماماً كما يفعل الأشخاص المهنيون؛ وستجدين في الأسفل 5 طرق قدمها موقع Business Insider المتخصص، ستمكنك من تخطي هذه المشاعر واستغلالها لتحسين موقعك الوظيفي:

اكتشفي سبب الملل وحليه

حان الوقت لاكتشاف السبب وراء شعورك المستمر بالملل ومحاولة إيجاد حلول عملية للتحسين من وضعك، فلا ضير بكتابة ملاحظاتك حول المهام الموكلة إليك وإرفاقها بالحلول العملية التي من شأنها تطوير العمل، ومن ثم طرحها على الإدارة بأسلوب دبلوماسي خلال اجتماع سريع.

تناولي الغداء مع زملائك

اقترحي على زملائك تناول الغداء معاً في الغرفة المخصصة لذلك أو خارجاً في أحد المطاعم، بدلاً من أن يتفاقم لديك الشعور بالملل بعد تناول طعامك على المكتب.

كوب من القهوة مع مديرك أو مديرتك

ستكون هذه الخطوة مفيدة لحياتك العملية، حتى إن بدت غير محببة ورسمية للكثيرين، إذ يمكنك استغلالها لمعرفة كيفية سير الأمور في الشركة، بطرح بعض التساؤلات على مديرك أو مديرتك مثل:

1- كيف يمكنني أنا أو فريقي تقديم المساعدة في هذا المشروع؟

2- هل ترين أن الشركات المنافسة لنا تشكل تهديداً حقيقياً؟

3- كيف ترين النجاح؟

كتابة الإنجازات اليومية

أظهرت أحدث الأبحاث لكلية هارفرد لإدارة الأعمال، أن تمضية وقت قصير نهاية يوم العمل لكتابة الأمور التي سارت بشكل حسن وجيد، من شأنها أن ترفع من الشعور بالثقة بالنفس، وفهم أعمق لما تقومين بفعله.

لذا أحضري ورقة وامضي ما يقارب الـ15 دقيقة لكتابة هذه الإنجازات اليومية.

صادقي زملاء العمل

يذكر موقع Forbes أن بيئة العمل الإيجابية والعلاقات الجيدة هي المحور الأهم في أي مكان، والتي من شأنها أن تخلق جواً من السعادة، لذا حاولي توطيد علاقتك ببعض الزميلات الطيبين، فهذه المحبة ستزيد من حماسك اليومي للعمل والابتكار.

أضف تعليقا