5 أسباب لالتهاب جرح الخياطة بعد الولادة.. تجنبيها

قد تعتقدين أنه بعد مرور أسبوعين من التئام الجرح الخارجي للولادة القيصرية، ستستطيعين ممارسة حياتك العادية بشكل طبيعي وبدون الشعور بأية آلام، لكنك من الممكن أن تصابي بألم في الجرح الداخلي بأحد الطبقات السبع للبطن، التي تم فتحها أثناء الولادة لإخراج الجنين من الرحم؛ فقد يحدث في هذه الطبقات التهابٌ نتيجة عدوى بكتيرية أثناء الولادة، ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى التي قد تصيبك بهذه الالتهابات والآلام، وهي:

اقرئي أيضًا : هل ضيق التنفس من أعراض الحمل الطبيعية؟

1- زيادة الوزن.
2- الخضوع لولادة قيصرية سابقة.
3- عدم الالتزام بموعد الأدوية والمضاد الحيوي، الذي يساعد على التئام الجروح سريعًا.
4- عدم تنظيف الجرح يوميًا بعد إزالة الضمادات.
5- دخول الماء إلى الجرح بعد الولادة مباشرة قبل التئام الطبقة الخارجية منه.

اقرئي أيضًا : أعراض الحمل الأوليّة.. كيف تكتشفينها بنفسك؟

وإذا حدث أي من هذه الأشياء، وشعرتِ بالأعراض التالية، من الضروري استشارة الطبيب فورًا، والأعراض هي:

1- ألم في البطن بعد الشعور بالتحسن.
2- احمرار أو تورم في الجرح، مع خروج إفرازات بيضاء.
3- ارتفاع في درجة حرارة الجسم؛ لتتخطى الـ38 درجة مئوية.
4- ألم غير مسبوق أثناء التبول، إفرازات مهبلية برائحة كريهة، أو نزيف مهبلي قوي أو يحتوي على كتل كبيرة.

اقرئي أيضًا : اكتئاب الحمل مخاطره وطرق التخلص منه

أضف تعليقا