أعراض الحمل الأوليّة.. كيف تكتشفينها بنفسك؟

هل تتساءلين ما إذا كنتِ حاملاً أم لا؟ حتى وقبل غياب الدورة الشهرية، هناك بعض العلامات الأساسية التي يمكنكِ من خلالها معرفة حملك. تبدأ بعض أعراض الحمل الأولية من بداية الأسبوع الأول للحمل، قد تختلف في شدتها أو وقتها، لكن تنذر جميعها ببداية حملك.

اكتشفي أهم أعراض الحمل الأوليّة بنفسك.

1- تورم الثديين
خلال الأسبوع الثاني من عملية الإخصاب، يتعرض جسم الأم لبعض التغيرات الهرمونية، والتي ينتج عنها تورم الثديين وكبر حجمهما. كما قد يصاحب ذلك الشعور بالوخز أو الألم في الثدي.

اقرئي أيضًا : 5 أعراض تنذرك بخطر خلال الحمل

2- التعب أو الإجهاد
التعب والإجهاد الشديد أيضاً من أهم أعراض الحمل الأوليّة. فمع ارتفاع معدل هرمون البروجسترون داخل الجسم، تزداد الرغبة الشديدة في النوم. كما تقل معدلات ضغط الدم والسكر.

3- النزيف الطفيف وتقلصات الرحم
في بعض الأحيان، قد تلاحظين بعض الإفرازات المهبلية البسيطة أو حتى بضع قطرات الدم. يحدث ذلك نتيجة لالتصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم بعد مرور 10-14 يوماً من عملية الإخصاب. لا يستمر ذلك طويلاً، كما قد يصاحبه الشعور بالألم المشابه لألم الحيض نتيجة لتقلصات الرحم.

4- الغثيان بدون قيء
الغثيان الصباحي والذي قد يستمر لأوقات مختلفة خلال اليوم هو واحد من أهم أعراض الحمل الأساسية. بالنسبة لبعض النساء، يبدأ ذلك خلال الأسبوع الثاني من الحمل، ويحدث نتيجة للارتفاع المفاجئ في مستويات هرمون الاستروجين، ما يدفع المعدة للرغبة في إفراغ محتوياتها. كما تعاني النساء خلال فترة الحمل من حساسية شديدة تجاه الروائح المختلفة كروائح الطعام، العطور، الأدخنة وغيرها.

اقرئي أيضًا : كيفيّة التمييز بين أعراض الحمل والطمث!

5- آلام الرأس
مع التغيرات الهرمونية في الفترة الأولى من الحمل، يؤدي ذلك لتنشيط الدورة الدموية، وهو ما يصاحبه الصداع المتكرر وآلام الرأس.

6- التقلبات المزاجية
ارتفاع مستويات الهرمونات داخل الجسم خلال الفترة الأولى من الحمل قد يتسبب في تقلب الحالات المزاجية.

أضف تعليقا