كيفية تطوير الذات في الإدارة... تجنبي هذه الأخطاء

تعتبر الترقيات من أبرز العوامل التي تدفع الموظف إلى بذل الكثير من الجهود لتحقيق النجاح في مكان العمل. لكن تولّي الإدارة ليس بالمهمة السهلة. فبعض الأخطاء قد تجعل المدير يبدو غير فاعل أو ضعيفاً في عيون المرؤوسين.

 

الخطأ 1: عدم الثقة بالفريق

قبل أن يتم تعيينك كمديرة كنت تعملين في مجال معين. والآن بات عليك أن تشرفي على كل مجالات العمل. والخطأ الذي ترتكبينه هو أن تحرصي على أداء كل المهمات بنفسك. وهذا أمر غير ممكن. إذاً عليك أن تعهدي بأداء تلك المهمات المختلفة إلى فريق العمل وأن تثقي بأعضائه من دون أن تتخلي عن حقك في الإشراف والمساءلة.

 

الخطأ 2: منع التواصل بين أفراد الفريق

قد تلهيك صرامتك الإدارية عن التفكير في أن فريق عملك يتألف من أشخاص، من بشر. إذاً هم يحتاجون إلى التواصل في ما بينهم وإلى التعاون. فإذا لم تسمحي لهم بذلك قد تجعلينهم يشعرون بالإحباط وعدم الاندفاع. بل إنّك تعززين بذلك العداء في ما بينهم. إذاً حاولي أن تحفزّيهم على الانسجام من خلال: تنظيم الاجتماعات الدورية لتبادل الأفكار، الاستماع إلى أسئلتهم ومخاوفهم، معرفة حاجاتهم، تنظيم جلسات تدريبية لهم بين الحين والآخر.

 

 

الخطأ 3: النظرة الفوقية إلى أفراد الفريق

أن تكوني مديرة لا يعني أن تنظري إلى زميلاتك من علٍ، أي أن تشعريهنّ بالدونية. فهذا ينمي المشاعر السلبية في مكان العمل ما يمنع تقدمه. إذاً من الضروري أن تفرضي حضورك كمديرة لكن من المهم أن تحافظي في الوقت نفسه على تواضعك.

 

الخطأ 4: الخوف من الانتقاد

 أن تتولي الإدارة يعني أنّك أصبحت محط أنظار الجميع، من الزميلات إلى الرئيسات. وقد تصبحين عرضة للكثير من الانتقادات. لكن من الخطأ أن يتحول هذا إلى هاجس يؤرقك ويمنعك من أخذ القرارات أو التقدم. إذاً اعملي بروية وحاولي أن تأخذي القرارات الصائبة قدر الإمكان وتعاوني مع الفريق. لكن تذكري دائماً أن مَن يعمل يخطئ.

 

اقرئي أيضاً

  حركات تقومين بها خلال مقابلة العمل تمنع الحصول على الوظيفة
  خطوات مهمّة للأمّ بعد الإنجاب وقبل العودة للعمل
  أكثر الأبراج شرّاً وسوداويّة في مكان العمل

 

 

 

  

 

أضف تعليقا