هذا ما يجب ان تتناوله الحامل على الفطور؟

التوازن الغذائيّ ضروريّ جدّاً للمرأة الحامل، لأنّه يمدّ الجنين بكلّ العناصر التي تساعد على نموّه بشكل سليم. وتعتبر وجبة الفطور من أهمّ الوجبات التي يجب على الحامل أن ترّكز عليها، أوّلاً لجهة عدم إغفالها وثانياً لجهة أطعمة لا بدّ من تناولها في هذه الوجبة تحديداً وأخرى يجب الامتناع عنها.

-وجبة الفطور في الأشهر الثلاثة الأولى يفضّل أن تكون غنيّة بمصادر حمض الفوليك، فهو ضروريّ لتطوير النظام العصبيّ للطفل، كذلك الأطعمة التي تحتوي على فيتامين B6 الذي يخفّف من الشعور بالغثيان.

اقرئي أيضًا : متى وكيف يبدأ إطعام الرضيع؟  

-التقليل من شرب القهوة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، فاحتساء كوبين من القهوة يوميّاً سيزوّد الحامل بـ 200 ملغ من الكافيين.

-تجنّب تناول البيض، وذلك منعاً لاحتمال حدوث تسمّم بسبب السالمونيلا الموجود في البيض النيء بشكل خاصّ.

-شرب الحليب وأحد منتجات الألبان بشكل يوميّ، وتجنّب كلّ الأجبان الطريّة، فهي مصنوعة من الحليب غير المبستر الذي قد يحتوي على الليستيريا المسبّبة للإجهاض، كذلك يفضّل أن يحتوي على الحديد للحفاظ على حجم الدم.

اقرئي أيضًا : كيف يكون الحمل بتوأم!  

الثلث الثاني من الحمل

•لا بدّ من ان تحتوي وجبة الفطور على الأطباق الغنيّة بالكالسيوم وفيتامين D ، فهما يساعدان على نموّ العظام والأسنان وعلى مصادر أوميغا 3 والأحماض الدهنيّة الصحيّة المهمّة لنموّ دماغ الطفل، كما يجب اختيار الأطعمة التي تتيح للحامل الحصول على فيتامين A "البيتا كاروتين".

الربع الثالث من الحمل

•يجب أن يتمّ التركيز من خلال وجبة الفطور وغيرها على الأطعمة التي تحتوي على فيتامين K الذي يساعد على تجلّط الدم، وهو فيتامينمهمّ للولادة والرضاعة الطبيعيّة. يمكن تناول وجبة خفيفة قبل النوم، فهذا سيساعد على الحفاظ على مستويات السكّر في الدم ويسهّل من البلع على الإفطار دون الشعور بالغثيان.

أطباق وجبة الفطور خلال الثلث الأوّل من الحمل

اقرئي أيضًا : طرق وأساليب لتقوية المناعة عند الطفل  


الطبق الأوّل: ثمرة من الفواكه الناضجة، نصف كوب من الحليب اليونانيّ، نصف كوب من حليب فول الصويا أو حليب اللّوز أو عصير الفواكه الطبيعيّ، ملعقة طعام من رقائق بذور الكتّان أو أجنّة القمح. يتم تحضير هذا الطبق بوضع الفاكهة المهروسة أو المقطّعة في ألواح الثلج حتى تتجمّد، وفي اليوم التالي توضع هذه المكعّبات في الخلّاط مع اللّبن والحليب ثمّ تسكب وتزيّن ببذور الكتّان أو أجنّة القمح.

•الطبق الثاني: يتمّ تناوله خلال الثلث الثاني من الحمل، مقاديره كوبان من دقيق الشوفان، كوب حليب قليل الدسم، ثمرتان من التفّاح المتوسط الحجم، نصف كوب من الجوز المفروم، ملعقتان كبيرتان من بذور الكتّان المطحونة، ملعقة صغيرة من القرفة. يحضّر دقيق الشوفان وفق تعليمات الاستخدام، ثمّ يضاف كلّ من التفّاح، الجوز، بذور الكتّان والقرفة. تسكب المكوّنات بالأكواب ويضاف الحليب إليها لتصبح جاهزة.

•الطبق الثالث: يتمّ تحضيره خلال الثلث الثالث من الحمل. مقاديره مكعّبات من الخوخ أو المانجا، مكعّبات من الفراولة، الزبادي اليونانيّ والدبس. يتمّ إعداد الطبق بترتيبه على شكل طبقات، الأولى منها الزبادي، ثمّ الخوخ أو المانجا، فالدبس، ثمّ الزبادي مرّة أخرى فالفراولة وهكذا.

أضف تعليقا