طرق تفتيح البشرة: ماسكات و أضرار

البقع الداكنة، تفاوت في لون البشرة، التصبغات، مشاكل تعاني منها الغالبية من النساء. أسبابها عديدة، منها ما يعود إلى التعرض لأشعة الشمس دون وقاية، ومنها ما يعود إلى أسباب صحية.  هذا المقال سيطرح الطرق المتاحة لتفتيح البشرة، سواء من خلال الماسكات الطبيعية، المستحضرات وبعض الوسائل التقنية، هذا إضافة إلى أضرار تبييض البشرة. 

ما هو تفتيح البشرة؟ 

الصورة من Adope

تفتيح البشرة أو ما يعرف أيضاً بتبييض البشرة، أحد الوسائل التجميلية التي يتم اللجوء لها من أجل توحيد لون البشرة وإزالة البقع الداكنة والتصبغات الجلدية.  تتبع فيه طرق عدة، سنتعرف عليها في سياق هذا المقال، تعمل على التقليل من معدلات إفراز صبغة الميلانين المسؤولة عن تفاوت لون البشرة والتصبغات، سواء بشرة الوجه أو الجسم، خاصة المناطق التي عادة ما تتسم بخشونة الجلد فيها أو رقته، كبشرة الإبط على سبيل المثال، لا الحصر. 

 

ما هي طرق تفتيح البشرة؟

ذكرنا في سياق المقدمة أن الوسائل التي يمكن اعتمادها لتفتيح البشرة، عديدة، منها ما هو طبي وتجميلي، مثل المراهم والكريمات، تقنيات الليزر، الميزوثيرابي، البلازما، التقشير الكيميائي وغيرها، هذا إضافة إلى طرق طبيعية، تعتمد على مكونات يتم إعداد ماسكات منها، سنذكر بعضها ... 

الصورة من Adope

ماسكات تفتيح البشرة

الماسكات الطبيعية من الوسائل المتبعة لتفتيح البشرة، ترغبها العديد من النساء، أولاً لكلفتها الزهيدة، مقارنة بالطرق الأخرى، ولأنها أيضاً أكثر أماناً، وذلك لخلو مكوناتها من المواد الكيميائية التي عادة ما تحتويها الكريمات أو التي تستعين بها تقنيات التجميل. لكن في الوقت نفسه، ينصح خبراء العناية بالبشرة، بتجربة أي ماسك على منطقة خفية من الجلد، من أجل اختبار أي ردود فعل تحسسية تجاه  أي مكون من مكوناته.
 في ما يلي، هذه بعض من الماسكات الطبيعية الفعالة في تفتيح البشرة، سواء بشرة الوجه أو الجسم. 

ماسك الزبادي والعسل

يعمل حمض اللاكتيك Lactic Acid الموجود في الزبادي والذي يعرف أيضاً بحمض اللبنيك في اللبن كمقشر طبيعي لإزالة خلايا الجلد الميتة بلطف، بينما تعيد الدهون التي يحتويها الترطيب الذي فقدته. من جهته، العسل يحتوي على أحماض ألفا - هيدروكسي (Ahas) Alpha Hydroxy Acid  وغيرها من المركبات النشطة التي تساعد في التخفيف من آثار تصبغات البشرة.
الطريقة 

  • تمزج كمية مناسبة من الزبادي مع ½ ملعقة من العسل. 
  • يوزع الخليط على البشرة، ثم يغسل بالماء الفاتر بعد مرور 20 دقيقة. 

ماسك العدس الأحمر

 يعتبر العدس بمختلف أنواعه، الأحمر أو الأصفر مقشراً طبيعياً للبشرة ، يعمل على إزالة خلايا البشرة الميتة والتخفيف من حدة التصبغات الجلدية بمختلف أنواعها. قشور البرتقال أيضاً من مكونات هذا الماسك، تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C وعلى حمض الستريك Citric Acid اللذين يساهمان في التخلص من الخلايا الميتة وتفتيح البقع الداكنة. بدوره الحليب غني بحمض اللاكتيك Lactic acid، وهو مكون أساسي في الكريمات والعلاجات الخاصة بتفتيح لون البشرة وعلاج البقع الداكنة، هذا إضافة إلى أن الحليب يساعد في التخفيف من معدلات هرمون التيروزين Tyrosine المسؤول عن إفراز صبغة الميلانين في البشرة.
 

الطريقة 

  • في البداية، تطحن 4 ملاعق صغيرة من قشور البرتقال حتى تصبح مسحوقاً. 
  • تنقع ملعقتان كبيرتان من العدس الأحمر كمية قليلة من الماء لمدة يوم كامل أو لليلة كاملة. 
  • يهرس العدس في الخلاط الكهربائي، ثم يمزج مع قشور البرتقال، ملعقتين صغيرتين من الحليب وملعقتين أخريين من العسل حتى يصبح قوام الخليط كالعجينة. 
  • توزع على البشرة، ثم تترك لمدة ½ ساعة حتى تجف. 
  • تدلك البشرة بحركات دائرية لطيفة، ثم تغسل بالماء الدافىء والغسول المناسب. 

ماسك الليمون والعسل

هذا الماسك يحتوي على العسل الذي سبق وبينا فوائده في تفتيح البشرة، إضافة إلى الليمون الذي يلعب دوراً فعالاً في مكافحة وعلاج تصبغ البشرة لغناه بفيتامين C. 
الطريقة 

  • تمزج ملعقة كبيرة من عصير الليمون مع ملعقة كبيرة من السكر وملعقة كبيرة من العسل. 
  • يوزع الخليط على البشرة ويفرك برفق لمدة 5 دقائق.
  • تشطف البشرة بالماء الدافئ، ثم ترطب بكريم أو زيت طبيعي. 

ماسك الكركم

يدخل الكركم في تركيبة العديد من مستحضرات العناية بالبشرة، خاصة منها منتجات تفتيح وتبييض البشرة، بفضل مادة الكركمين Curcumin التي يحتويها، وهي مكون نشط بيولوجياً يمتلك خصائص مضادة للالتهابات والأكسدة، يساعد على التخفيف من حدة التصبغات الجلدية.
الطريقة

  • تمزج ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم، ملعقة من العسل وأخرى من الزبادي، للحصول على خليط شبيه بالعجينة. 
  • توزع على البشرة كماسك وتترك حتى تجف تماماً. 
  • تغسل البشرة بالماء الفاتر، ثم تمرر قطنة بماء الورد. 

التغذية السليمة لتفتيح البشرة

الصورة من Freepik

كوني متأكدة سيدتي أن ما تتناولينه من أطعمة، ينعكس سلباً أو إيجاباً على بشرتك، لذا يشدد خبراء العناية بالبشرة على ضرورة تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، مثل الفواكه والخضراوات التي تغذي وترطب الجسم، وبالتالي البشرة، وهذا يساهم في محاربة الجفاف المسبب للعديد من الشوائب، أهمها التجاعيد، البقع الداكنة لتبدو أكثر نضارة وإشراقة. من بينها: 

  • الفراولة : 

تساعد الفراولة في الحفاظ على مرونة الجلد، لاحتوائها على نسب عالية من فيتامين C الذي يحفز البشرة على إنتاج المزيد من الكولاجين وعلى تجديد خلاياها، وبالتالي على توحيد وتفتيح لونها.  

  • البابايا:

تحتوي على إنزيم  الباباين Papain، إضافة إلى البيتا كاروتين Beta-Carotene وأحماض الألفا هيدروكسي  Alpha Hydroxy Acidsالتي تعمل جميعها على تفكيك بعض المواد البروتينية غير النشطة الموجودة على سطح الجلد، تقشير خلايا الجلد الميتة، ما يساعد على تفتيح لون البشرة. 

  • الجزر:

يحتوي الجزر على البيتا - كاروتين الذي يتحول في الجسم إلى فيتامين A المقاوم للندوب، البقع وكافة التصبغات عن البشرة، خاصة تلك الناتجة عن أشعة الشمس.

  • الأفوكادو:

مصدر غذائي غني بالدهون الصحية التي تحتاجها البشرة للحفاظ على ليونتها ورطوبتها، هذا إضافة إلى مضادات الأكسدة التي تحارب الشوارد الحرة المسببة للتجاعيد البقع الداكنة وغيرها... 

  • الليمون:

يحتوي على كميات وفيرة من حمض الأسكوربيك Ascorbic Acid وفيتامين C، وهما من مضادات الأكسدة، يساهمان في تحفيز إنتاج بروتين الكولاجين المهم لصحة البشرة ونضارتها.

مواد كيميائية لتفتيح البشرة

تدخل بعض المواد الكيميائية في تركيبة منتجات تفتيح البشرة، وكذلك يستعان ببعض منها في الوسائل التقنية، من بين هذه المواد: 

  • الهيدروكينون Hydroquinone :

يعمل على إيقاف عمل الميلانين، ما يساهم في تفتيح البشرة. تتوفر المنتجات التي تحتويه في الصيدليات دون الحاجة إلى وصفة طبية على ألا تزيد نسبته فيها عن 2 %.  

  • الزئبق :

مادة تم حظر استخدامها في العديد من الدول في منتجات تفتيح البشرة، تخوفاً من احتمال الإصابة بما يعرف بتسمم بالزئبق الذي يؤدي إلى مضاعفات عصبية خطيرة. 

  • الجلوتاثيون Glutathione :

يتم استخلاصه من بعض النباتات، مثل الجوز والأفوكادو، يتوفر على هيئة أقراص وحقن. 

  • الأربوتين Arbutin :

مادة تفتيح طبيعية، يتم استخراجها من الأوراق الجافة لبعض النباتات، مثل نبتة عنب الدب Bearberry ونبتة التوت الأزرق. 

  • حمض الكوجيك Kojic Acid :

يتم استخلاصه من الفطر، ويدخل في تركيبة كريمات تبييض البشرة لأنه يعمل على تثبيط الميلانين. 


كريمات تفتيح

الصورة من Freepik

في علاج التصبغات الجلدية، عادة ما تكون الكريمات المرحلة الأولى، فهي متوفرة بكثرة في الأسواق، منها ما يمكن استخدامه دون وصفة طبية، والتي تحتوي في تركيبتها على خلاصة العرقسوس، الليمون، التوت البري، بروتينات الحليب وفيتامين B3 أو النياسين Niacin. 
بالمقابل، تستدعي بعض الحالات اللجوء إلى كريمات تحتاج إلى وصفة طبية، ككريمات الـ   Retinoide والتي تحتوي مكونات فعالة، مثل الجلوتاثيون Glutathione، ألفا أربوتين Alpha Arbutin، حمض كوجيك Kojic Acid، ونسبة ضئيلة من الهيدروكينون Hydroquinone.

أحماض التقشير لتفتيح البشرة

تعمل بعض الأحماض على تقشير البشرة، وتحديداً الطبقة العليا منها لتظهر خلايا جلدية جديدة، ما يساعد على توحيد وتفتيح لون البشرة وجعلها أكثر نعومة. تتوفر العديد من أحماض التقشير في الصيدليات ومحال التجميل، لكن لا يسمح باستخدامها عشوائياً دون استشارة طبيب مختص. يجب التنويه إلى أنها فعالة في حالات التصبغ الخفيفة وتستخدم للبشرة الفاتحة اللون. من هذه الأحماض: 

  • أحماض ألفا هيدروكسي  Alpha Hydroxy Acids .
  • حمض الساليسيليك  Salicylic Acid.
  • حمض الكوجيك  Kojic Acid.
  •  حمض الڠليكوليك  Glycolic Acid . 
  • حمض الأزيليك  Azelaic Acid.
  • حمض اللاكتيك  Lactic Acid.  
  • حمض السيتريك Citric Acid. 
  • حمض الأسكوربيك  Ascorbic Acid.
  • حمض التارتاريك  Tartaric Acid.
  • حمض الماليك Malic Acid .

التقشير الكيميائي لتفتيح البشرة

الصورة من Adope

تتوفر العديد من منتجات التقشير الكيميائي في الصيدليات ومتاجر التجميل، إلا أن اعتماد هذه التقنية في العيادات والمراكز المتخصصة يحقق نتائج أقوى وأسرع، حيث يقوم الطبيب المعالج باستخدام أحماض بتراكيز أقوى لمعالجة المنطقة المطلوب تفتيحها من الجلد.

أضرار تبييض البشرة

في عام 2006، حذرت إدارة الغذاء والدواء Food and Drug Administration من استخدام  منتجات تبييض البشرة دون وصفة طبية، وأوصت بعدم استخدامها من قبل ذوات البشرة الداكنة، الحوامل والمرضعات.
قد يصاحب تفتيح البشرة بعض الآثار الجانبية، منها:

  • هياج وطفح في الجلد. ننصحك هنا  بالاطلاع على علاج تهيج البشرة ونصائح للوقاية
  • تفاوت في لون البشرة وتصبغات لدى ذوات البشرة الداكنة. 
  • جفاف الجلد.
  • الإصابة بالإكزيما.
  • تحسس مفرط من أشعة الشمس.
  • حروق في الجلد في بعض الحالات بسبب استخدام التقشير الكيميائي أو الليزر.

للمزيد عن البشرة وافضل طرق العناية اليك دليل واقي الشمس والبشرة: فوائده، طرق الاستخدام وأضراره 

أضف تعليقا