8 عبارات تقولينها لزوجك بدلاً من «أحبك»

قد تتحول كلمة «أحبك» التي تقولينها على مسمع من شريك حياتك إلى مجرّد عادة، حتى أنّها قد تفقد معناها بالنسبة إليه وتأثيرها عليه. لذا، من الضروري أن تعمدي إلى إجراء بعض التغييرات في ما يتعلق بالطريقة التي تستخدمينها للتعبير عن مشاعرك تجاهه. إذاً، إليك هذه العبارات البديلة.

 

1- أنت جذاب جداً

تلفظي بهذه العبارة فيما أنت تعربين عن فخرك بما يتمتع به زوجك من جاذبية، بل أظهري دهشتك وإعجابك. وهكذا سيدرك أنّك ما زلت تبدين تعلقك به وتولينه الكثير من اهتمامك.

 

2-أحبك اليوم أكثر من الأمس

بالفعل، لهذه العبارة أهميتها الخاصة: فهي لا تعني أنّك تحبينه اليوم أكثر من المعتاد، بل أنّ عواطفك تجاهه لا تلبث أن تتعاظم يوماً بعد آخر. ولا شكّ في أنها ستترك الأثر الإيجابي الكبير في قلبه وبالتالي في حياتكما المشتركة.

 

3- لقد دفعتني إلى الضحك

إعلمي أن قضاء بعض الوقت والضحك برفقة شريك حياتك أمر أساسي في ما يتعلق باستمرار علاقتكما. بل أكثر من ذلك، حين تضحكين بسبب أمر ما قاله زوجك فإن هذا يشير إلى أنك تبدين إعجابك بروح المرح التي يتسم بها، ما سيشعره، بالطبع، بالسعادة.  

 

إقرئي أيضاً: العلاقة الزوجية... 5 أسباب للحفاظ عليها

 

4- أحبّ مظهرك

هل قلت له ذلك أخيراً؟ هل تذكرين هذا؟ نعم، هو يعرف أنّك تحبينه، لكن هل ينطبق هذا الأمر على مظهره أيضاً؟ إذاً، حين يرتدي ملابسه، أنظري إليه جيداً وابتسمي وأبدي تعليقاتك وإعجابك، فهذا الثناء يولد في داخله الكثير من المشاعر الإيجابية… تجاهك.

 

5- أشعر بالتوتر اليوم لكنني أهدأ حين أنظر إلى وجهك

نعم، قد تشعرين في بعض الأحيان بالتوتر لأسباب كثيرة. لكن أن تقولي لزوجك إن رؤيته تسعدك يعدّ طريقة لطيفة جداً ومميزة جداً لكي تعربي له عن حبك وتقديرك. وتذكري! كل هذا ينعكس إيجاباً على حياتكما المشتركة.

 

6- أحب أن أشاهدك ترسم أو تعزف الموسيقى أو تلتقط الصور أو تخوض نقاشاً…

من المفيد جداً أن تقولي لزوجك إنّك تشعرين بالمتعة والفرح حين تشاهدينه يقوم بأمر ما أو بنشاط ما أو يمارس هواية ما. فهذا يساعده على اكتشاف ذاته أكثر وعلى الشعور بقدر أكبر من الثقة بالذات. فوراء كل رجل سعيد امرأة تحبه.

 

7- أحب أن نتحادث لكن أحبّ اكثر أن نجلس معاً صامتين

في حال كنت تعيشين في ظلّ ثنائي دائم النقاش، فهذا يعني أنك وزوجك تتحدثان في كلّ أمر. لذا، من الضروري أن تنعما بمساحات من الصمت والهدوء المشتركين. فهذا يشكل أيضاً طريقة لتبادل المشاعر. والأساس هو أن تبقيا معاً وأن تجلسا جنباً إلى جنب بعيداً عن كل المؤثرات الخارجية.

 

8- أنت أكثر وسامة من السابق

تذكرين لقاءكما الأول. لقد جذبتك وسامته في ذلك الوقت. لذا، من الضروري أن تقولي له إنّه، وبالرغم من مرور الوقت والسنوات، أصبح أكثر جمالاً من قبل. أما في حال رأيت أن ثمة تغييراً إيجابياً خاصاً طرأ على مظهره، فلا تتواني عن الإشارة إلى ذلك.

 

إقرئي أيضاً: العلاقة الزوجية.. نصائح لتجنب الروتين

إقرئي أيضاً: العلاقة الزوجية... 5 مفاتيح للسعادة

إقرئي أيضاً: العلاقة الزوجية: دواء طبيعي لأكثر من علّة!

أضف تعليقا