العمل و5 نصائح عملية مهمة تمنع إضاعة الوقت

يعتبر الوقت في العمل اللاعب الاساسي والعنصر الذي يمكن استغلاله بأفضل الطرق من أجل تحقيق النجاح وتنفيذ المخططات وتحقيق الأهداف قريبة وبعيدة الأمد. ولهذا من الأفضل عدم إضاعته والحرص على احترامه وعلى التقيد بالمواعيد والمهل. ومن أجل ذلك من الضروري الانتباه إلى بعض الخطوات واتباع بعض النصائح سهلة التطبيق والتي تجعل الوقت الذي تتم تمضيته في العمل مثمراً ومفيداً وفعالاً أياً تكن المهنة التي تتم ممارستها.  

 

خطوات لعدم إضاعة الوقت في العمل


من أجل استثمار الوقت الذي يتم قضاؤه في العمل بأفضل الطرق وتويله إلى فرصة للتميز والإبداع والإنجاز من المهم الحرص أولاً على عدم إضاعته باتباع هذه النصائح الـ5.


1 تنظيم المهمات


يعني تنظيم المهمات بالدرجة الأولى ترتيب الأولويات من الأكثر إلى الأقل اهمية والتخطيط لأداء تلك الرئيسية قبل الثانوية. وفي هذه الحالة يمكن تحقيق الأهداف الأساسية والانتهاء من تلك التفصيلية في الوقت المحدد ومن دون ارتكاب أي أخطاء. ولهذا من الضروري تحديد مدة لكل مهمة والالتزام بها من دون السعي إلى تمديدها. كما يجب رسم التوقعات القابلة للتحقيق وليس تلك غير الواقعية وصعبة المنال.  

 

اقرئي أيضاً: 

  ازمات العمل واكثر الطرق نجاحاً للتعامل معها

نظيم المهمات  ط

2 عدم القيام بمهمات عدة في وقت واحد


من أجل الاستفادة من الوقت في العمل يقوم بعض الأشخاص بأداء أكثر من مهمة في الوقت نفسه وهو خطأ كبير ولا يؤدي غالباً إلى النجاح وتحقيق الأهداف. بل على العكس يمكن أن يسبب هذا تشتت التركيز اضافة إلى عدم القدرة على إنجاز كل مهمة على أكمل وجه وبنجاح تام ومن دون أخطاء أو هفوات. ولهذا الأفضل القيام بكل عمل على حدة وفقاً للمدة المحددة والتحقق من نتائجه ومفاعيله وتأثيره على مجريات الخطة العامة قبل الانتقال إلى أي عمل آخر أو همة جديدة.  

 

تنظيم العمل

3 توفير أجواء عمل مريحة


قد يؤدي محيط العمل إلى إضاعة الوقت. ولهذا يجب أن يكون مريحاً قدر الإمكان ومحفزاً على بذل الجهود التي تساعد على تحقيق النجاح والتعاون مع الفريق من أجل إنجاز المشاريع. وفي هذا السياق من الضروري ترتيب المكتب بطريقة عملانية. ومن المهم إيجاد الحلول لبعض أسباب إضاعة الوقت وتشتت التركيز ومنها محادثات الزملاء وأصوات لوحات المفاتيح والمكالمات التلفونية وغيرها.

 

تنظيم الوقت

 


4 الالتزام


تعتبر هذه القاعدة الافضل على مستوى النجاح المهني والاستفادة من الوقت من أجل تحقيق الأهداف. فمن المهم في هذه الحالة الحضور إلى مكان العمل في الوقت المحدد والتقيد بالقواعد التي تفرض فيه. ومنها مثلاً عدم تبادل الأحاديث الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعدم التحدث عبر الهاتف إلى أفراد العائلة... والسبب أن هذا يؤثر سلباً على الإنتاجية الفردية. ولهذا يجب اعتبار الدوام المهني فرصة لتحقيق الانجازات فقط.

تنظيم الوقت

 

5 الاستراحة


لا يعني عدم إضاعة الوقت عدم أخذ قسط من الراحة. فهذا أمر ضروري جداً ويساعد على استعادة الطاقة وتجديد الأفكار. لكن يجب أن تكون مدة الاستراحة محددة وقصيرة. يمكن مثلاً العمل لمدة ساعتين متواصلتين ثم التوقف لمدة لا تزيد عن 10 دقائق. والافضل في هذه الحالة مغادرة المكتب وتنشق الهواء في الخارج أو تناول القليل من الماء أو القهوة. ومن خلال هذه النصائح يمكن الاستفادة من الوقت وعدم إضاعته من أجل تحقيق أفضل الأهداف والانجازات والنجاح والتميز  والتفوق في مكان العمل.
 
 

 

أضف تعليقا