أسباب الأرق للحامل

يعد الارق من مشاكل الحمل الشائعة، يحدث الأرق وقلة النوم عند أغلب النساء الحوامل نتيجة التغيرات الهرمونية في الجسم، ويعد أمراً طبيعياً خلال أشهر الحمل، وقد تجد الحامل صعوبة في وضعية النوم التي تجعلها مريحة؛ خاصة مع الشهور الأخيرة وكبر حجم البطن نتيجة لزيادة الجنين، وهناك العديد من الأسباب التي تقف وراء حدوث الأرق للحامل سنذكرها لاحقاً.


أسباب الأرق للحامل

 

أسباب الأرق للحامل

اقرئي أيضا

فوائد التمر للحامل

 


التبول باستمرار


رغبة الحامل في الدخول باستمرار إلى الحمام يسبب لها الأرق وعدم النوم، ويكثر في الشهور الأخيرة نتيجة الضغط على المثانة.


الشعور بالغثيان والتقيؤ


كثير من السيدات يعانين من الرغبة المستمرة في التقيؤ والشعور بالغثيان، وهو ما يسبب لها الأرق وقلة النوم.


ألم الظهر


يحدث ألم الظهر نتيجة التغيرات الهرمونية والضغط على عضلات الظهر بسبب تزايد حجم البطن وإرخاء الأربطة في الجسم، مما يسبب الأرق وعدم الراحة للحامل.


ألم الثدي


آلام الثدي وكبر حجمها من أسباب الأرق وعدم الراحة.

 

تشنجات القدمين

 


تشنجات القدمين


يعاني العديد من السيدات خلال فترة الحمل من تشنجات القدمين وانتفاخها، وهو ما يسبب الأرق.


ضيق في التنفس


يحدث ضيق في التنفس خلال أشهر الحمل نتيجة كبر حجم البطن، وبالتالي الضغط على الرئتين نتيجة دفع الحجاب الحاجز، مما يسبب صعوبة في التنفس.

 

حرقة المعدة


يتعرض الجهاز الهضمي إلى إرخاء عضلاته نتيجة حدوث تغيرات هرمونية، فيسبب الحموضة وحرقة المعدة وارتجاع حمض المعدة إلى المريء والشعور بالنفخة، وبالتالي الأرق وصعوبة النوم.


التوتر والقلق


يلعب العامل النفسي دوراً كبيراً خلال مرحلة الحمل، ومع حدوث التوتر والقلق والتفكير المستمر في الحمل ونوع الجنين ولأولاده وغيرها من الأمور المتعلقة بالحمل يسبب الأرق وصعوبة النوم.

اقرئي أيضا

رجيم 3 أيام للحامل بأطعمة مغذية

كيفية علاج الكحة للحامل بمختلف الطرق

 

أضف تعليقا