هكذا يصبح العمل من المنزل منتجاً وبعيداً عن الملل

يعتبر العمل من المنزل خياراً يناسب الكثير من السيدات. فهو يسمح لهن بإظهار القدرات والطاقات الذاتية وبالاهتمام  بشؤون الأسرة في الوقت نفسه. لكن في المقابل قد يصبح هذه العمل مع مرور الوقت روتينياً ومملاً. والسبب انه لا يسمح بالتفاعل مباشرة مع الزميلات وقد يفرض حالة من العزلة والانطواء. وهو ما يشكل تحدياً يجب تخطيه من اجل تحقيق الاستمرارية والنجاح. وهذه ابرز 6 طرق لجعل العمل من المنزل منتجاً وبعيداً تماماً عن الملل.

 

كيف يصبح العمل من المنزل غير ممل


قبل ان يصبح العمل من المنزل مملاً وخالياً من العناصر المشجعة والمحفزة على الانتاج، من المهم التعرف على بعض القواعد التي تساعد على جعله منتجاً وفعالاً ومسلياً مثل العمل من المكتب.

 

اقرئي أيضاً: ل ترغبين في العمل من المنزل؟ تعرفي إلى إيجابياته وسلبياته

 

العمل من المنزل

1 التخطيط اليومي


 في كل صباح وقبل البدء بالعمل ينصح بوضع مخطط عمل يشمل المهمات التي يمكن القيام بها على اكمل وجه. ومن الضروري في هذه الحالة تنفيذ كل الخطوات التي يتم تحديدها ضمن ذلك المخطط. لكن من المهم ان تكون هذه الخطوات واقعية وقابلة للتنفيذ. فهذا يمنع الشعور بالتوتر وبالتالي الاصابة بالاحباط. كذلك من المفيد الحرص على حسن ادارة الوقت واعتماد طريقة التحفيز الذاتي.

2 العمل في مكان مناسب


من اجل جعل العمل من المنزل فعالاً تماماً كما لو انه يتم القيام به في المكتب، ينصح بأداء المهمات في مكان مناسب لذلك. فهذا يجعل الدماغ يستعد للانتقال الى الاجواء الجدية وهو ما يساهم في تفعيل الانتاجية. فمن الممكن مثلاً الجلوس على كرسي امام مكتب في ركن ما مع توفير كل الادوات والمستلزمات التي يتطلبها العمل ومع استبعاد كل ما يشتت التركيز والطاقات الذهنية.

 

العمل من المنزل

3 اكتساب بعض القدرات التقنية


يعني هذا النوع من العمل عدم وجود اشخاص اختصاصيين يساعدون على حل المشاكل التقنية. ولهذا من الضروري الاعتماد على البحث الذاتي عن الحلول من خلال المحركات الالكترونية المتوفرة. ومن الممكن ايضاً التواصل مع فريق العمل عن بعد من اجل ايجاد تلك الحلول.

5 ارتداء الملابس المناسبة


في المنزل من الممكن ارتداء ملابس مريحة وحتى ملابس النوم. ورغم هذا الافضل اختيار تلك العادية والمناسبة للعمل. والسبب ان هذا يحفز الانتاجية ويساهم في تعزيز الشعور بالجدية. وفي هذه الحالة من المفيد اتباع قواعد المظهر التي يتم الالتزام بها اثناء العمل في المكتب. فهذا من شأنه ان يجعل العمل اقل مللاً ايضاً.

5  الخروج

 

العمل من المنزل
لا يعني العمل المنزلي البقاء في البيت طوال النهار. بل من المفيد الخروج مرة واحدة الى مرتين. يمكن مثلاً تنشق الهواء اثناء الوقوف على الشرفة او القيام بزيارة لصديقة او لقريبة او التسوق او الجلوس في مكان عام لوقت محدد. فهذا يساعد على اعادة تنشيط الذهن وتعزيز القدرة على التركيز والانتاجية اضافة الى الحد من الشعور بالتوتر والضجر.   

6 الحفاظ على التواصل مع اشخاص آخرين


اثناء ممارسة هذا النوع من العمل يجب ايضاً الحرص على التواصل الافتراضي اي عبر الهاتف او مواقع التواصل مع اشخاص آخرين مثل الزميلات والقريبات والصديقات بين الحين والآخر. كما يمكن التفاعل مع افراد الاسرة والانتباه مثلاً الى بعض حاجات الاولاد في حال وجودهم. فهذا يمنع الشعور بالعزلة والانغلاق وبالتالي يجعل العمل من المنزل يصبح فعالاً ومنتجاً وبعيداً عن الروتين الممل تماماً كما لو انه يتم القيام به في المكتب بإشراف مديرة وبالتعاون مع فريق.  
     
   العمل من المنزل

 

أضف تعليقا