5 طرق ستحميك من آلام الظهر أثناء ساعات العمل

ترتبط آلام العمود الفقري بساعات العمل الطويلة في أغلب الأحيان، وهنا يأتي دور كل شخص باختيار الطريقة، أو الطرق المثلى للمحافظة على سلامة جسده وخاصة صحة العمود الفقري. وهنا سنقدم لك 4 نصائح ستحقق لك الراحة فيما يخص آلام الظهر والعمود الفقري بشكل واضح خلال ساعات العمل، حسب موقع Healthista الصحي:

الوضعية الصحيحة للعمود الفقري

لابدّ من معرفة الوضعية الصحيحة للعمود الفقري؛ كي تتفاديْ أي وضعيات أخرى قد تسبب آلاماً ومشاكل صحية، والوضعية الأنسب هي الحفاظ على الصدر مفتوحاً وأن لا تسمحي لكتفيك بالانحناء إلى الأمام.

وهذا لا يعني أن يكون الظهر مشدوداً بطريقة تخالف وضعيته الطبيعية، فمن الطبيعي أن يكون هناك منحنى داخلي خفيف في العمود الفقري، وهو الذي يخلق التوازن ويمتص الصدمات أثناء الحركة.

مكاتب مناسبة

من أهم الأمور التي ستحميك من الإصابة بآلام الظهر أثناء ساعات العمل الطويلة، الجلوس على مكاتب مناسبة، لا تضطرك للانحناء والجلوس بوضعية متراخية؛ ما قد يزيد من الضغط على الفقرات القطنية في العمود الفقري.

لذا حاولي إيجاد حلول للتخلص من هذه المشكلة في حال وجدت، فإن كانت شاشة اللابتوب أو جهاز الكمبيوتر منخفضة تضطرك للانحناء أو إمالة الرقبة، فضعي أسفلها مجموعة من الكتب، أو أي أدوات أخرى ستساعد على رفعه حتى مستوى نظرك، بهذه الطريقة ستتمكنين من الجلوس بشكل معتدل.



لا ترتدي "البالورينا"

هل تفضلين ارتداء الأحذية المسطحة "البالورينا"؛ لضمان سلامة ظهرك وحرية التحرك دون تعب أثناء العمل؟ إذاً فأنت مخطئة؛ حيث تؤدي هذه الأحذية إلى الشعور بآلام في الظهر.

وفي هذه الحالة استبدلي بالأحذية المسطحة أحذية صحية ذات نعل صلب وكعب بسيط؛ لضمان أن يكون مشط القدم مستقيماً.

والأهم.. ممارسة تمارين رياضية متكاملة

تتألف عضلات الجسم من عضلات مسؤولة عن الحركة، وأخرى مسؤولة عن توفير الدعم للجسم، ومن هذا المنطلق ينصح خبراء الموقع الصحي بأن يتم الجمع ما بين نوعين من الرياضة، وهي التمارين الرياضية المعتادة في النوادي الرياضية، ورياضة "البيلاتس"، التي تمنح الجسم الليونة؛ ما سيقوي من العمود الفقري، كما سيخفف من الآلام إن وجدت خلال ساعات العمل.

أضف تعليقا