نصائح لتفادي مشكلات العمل بلباقة

من منا لا يتمنى العمل في بيئة خالية من الضغوطات والمشاكل؟! بالطبع جميعنا نرغب في ذلك، لكننا واقعيًا نجهل الطريقة الصحيحة لتفادي مشكلات العمل قبل حدوثها.

في هذا الموضوع، ستقدم لكِ «الجميلة» مجموعة من النصائح التي ستساعدكِ في التغلب على هذه المشكلة:

- دراسة بيئة العمل:
لاشك أن أفضل الطرق وأقصرها لتجنب حدوث مشكلات العمل، هي المعرفة الجيدة ببيئة العمل، وما تشتمله من قوانين، تبيح أشياء وتحظر أخرى.
ناهيكِ أيضًا عن أهمية التوافق مع الزملاء؛ تجنبًا لأي صدامات، وصولاً في النهاية للالتزام بجميع أخلاقيات العمل، ومواعيده؛ من انصراف وحضور.

- مسؤوليات العمل:
تعد هذه النقطة هي الأكثر أهمية، فعندما تقومين كموظفة بمسؤولياتك على أكمل وجه، ستتجنبين بالطبع حدوث أي مشكلات.
كما ستساعدكِ هذه الخطوة في عرقلة أي محاولات لإيقاع الفتنة بينك وبين رؤسائكِ، إضافة لضرورة الاعتراف بالخطأ في حال وجود تقصير.

- عدم الخلط بين المشاكل الخاصة والعمل:
عندما تشعرين أن مشاكلكِ الخاصة تفاقمت لدرجة الاختلاط بالعمل، لابد أن تعودي سريعًا للتركيز في العمل وحده؛ حفاظًا على المهنية المطلوب توافرها.
وإذا لم تستطيعي فلتطلبي إجازة؛ للتخلص من هذه المشكلات، ثم عودي مرة أخرى لمواصلة العمل.

- الاتصالات الهاتفية:
يعتبر هذا التصرف من أكثر الأشياء التي توقع الموظفين في مشكلات لا حصر لها، لذا عليكِ تجنّب تلقي الاتصالات الهاتفية في العمل وتضييع الوقت؛ منعًا للفت نظر الموظفين.

- المرونة في العمل:
مهما بلغت مهامك، احرصي دائمًا على الابتعاد عن التزمت، والتمسك بقرارات معينة لدرجة العناد؛ لأنّ هذا التصرف سيجعل الزملاء يشعرون بالاستياء تجاهك، بل وتفضيل التعامل مع غيرك.

- الحدود مع المحيطين:
إذا استطعتِ وضع الحدود الصحيحة مع زملائك منذ اللحظة الأولى، فهذا سيغنيكِ عن مشكلات جمة قد تواجهينها بسبب أحد المتطفلين.
لا تنسي أيضًا أن التعامل بلطف قد يُساء فهمه، لذا حاولي اختيار الكلمات الصحيحة عند الحديث إلى زملائك ورؤسائك، بحيث يدركون كل الإدراك أن علاقتكم حدودها إطار العمل فقط.

أضف تعليقا