أضرار الملقط عند إزالة الشعر الزائد احذريها

تلجأ مجموعة كبيرة من السيدات إلى إزالة الشعر الزائد بالملقط، ظنا منهن أنه وسيلة سهلة وغير مكلفة، وتفعلها بنفسها من دون مغادرة المنزل، لكن ما لا تعلمينه عزيزتي أن استخدام الملقط للتخلص من الشعر الزائد يضر البشرة، وإليك مجموعة من هذه الأضرار لتجنب استخدام الملقط.

يهيج البشرة
استخدام الملقط في إزالة الشعر الزائد يسبب تهيجاً للبشرة واحمرارها، لذا يراعى عدم استخدام الملقط والاعتماد على الوسائل التقليدية في إزالة شعر الشارب.

شاهدي أيضًا : 



مسبب للآلام
ذلك في حالة البشرة الحساسة تكون عملية إزالة الشعر الزائد من الشارب مؤلمة للغاية، ويؤثر ذلك على البشرة ويسبب لها الاحمرار، لذا احرصي على الابتعاد عن الملقاط.

توسيع المسام
حيث إن نزع الشعرة من جذورها والاعتياد على ذلك وفعله باستمرار هو أمر خطير؛ لأنه يؤدي إلى توسيع المسام، وبالتالي يصبح نمو شعر الحاجبين بطيئاً وتقل كثافة الحواجب ولذلك فإنه من الهام جداً ألا تقومي بأخذ شعر من الحاجب نفسه بل قومي بإزالة الشعر الزائد فقط؛ حتى لا يؤثر ذلك على مظهر الحاجب مستقبلاً.

اقرئي أيضًا : شمع الحليب لإزالة الشعر الزائد  

استخدام أكثر من شخص الملقاط
فإذا لم يكن لديك ملقاط خاص بك فلا تلجئي إلى هذه الطريقة حيث إنه يجب أن يكون لديك ملقط خاص بك وحدك، ويجب أن تقومي بتطهيره وتعقيمه جيداً قبل الاستخدام لأن عدم تطهير الملقط يؤدي إلى حدوث حساسية والتهاب في البشرة مكان إزالة الشعر.

زيادة كثافة شعر الشارب
كثافة الجلد في منطقة الشارب تختلف عنها في منطقة الحاجبين، وبالتالي فإن إزالة الشعر بالملقط من هذه المنطقة تؤدي إلى نتيجة عكسية وهي زيادة كثافة شعر الشارب لدى المرأة، وهو بالطبع أمر ليس محموداً بالنسبة لأي امرأة.

اقرئي أيضًا : وداعاً لليزر! حل جذري للتخلص من الشعر الزائد

أضف تعليقا