الحلاقة ليس لها أي أثر على لون الشعر أو على قوامه أو سرعة نموه

يعتبر لون وقوام وطول وسماكة الشعر سمات يتم تحديدها بالوراثة

أظهرت الأبحاث أن الشعر ينمو بواقع ربع بوصة كل شهر

مهما كانت الوسيلة التي تتبعينها لإزالة الشعر، فمن المهم دوماً معرفة الأسس العلمية لتلك الطريقة ومعرفة الأسلوب الصحيح لاستعمالها





  • لا توجد أي أنثى تهتم بنفسها وترغب بأن يظهر الشعر على يديها وساقيها. ولكن أكبر معضلة تواجهها الفتيات والسيدات في مجال إزالة الشعر الزائد هي: ما أفضل طريقة علي اتباعها لإزالة الشعر؟ هناك العديد من الطرق والخيارات المتاحة لنا اليوم والتي تلبي مختلف احتياجات العناية، ومنها الحلاقة والكريمات والشمع والخيط وآلات إزالة الشعر والليزر وأجهزة النبضات الضوئية لإزالة الشعر بشكل دائم. أيها الأفضل؟ ليس من السهل الإجابة على هذا السؤال، والإجابة البسيطة هي أن الأمر يعتمد عليك تماماً، على أسلوب حياتك وعلى تحملك للألم وبالطبع – على التكلفة المناسبة لك.

     

    وللحصول على رؤية واضحة ورأي الخبراء حول الموضوع، أجرت جيليت مؤخراً دراسة شملت ثلاثمائة وخمسين طبيباً للجلد في السعودية والإمارات والكويت وقطر والبحرين وعُمان بهدف معرفة آرائهم حول أكثر الطرق أماناً وراحة وأقلها ألماً عند إزالة الشعر الزائد لدى السيدات. وقد تستغربون من النتيجة .. ولكن الحلاقة النسائية كانت هي الخيار الأمثل لكافة الأعمار.

     

    كما عملت الدراسة على بيان الأولويات التي يهتم بها أطباء الجلد أو السيدات عند اختيار الطريقة المفضّلة لإزالة الشعر. وكانت أبرز الاعتبارات التي سلطت الدراسة الضوء عليها هي الطرق الخالية من المواد الكيميائية، عناصر النظافة الصحية، عنصر الراحة والألم خلال إزالة الشعر. 

     

    وجهت الدراسة أسئلة إلى خبراء العناية بالبشرة ليلقوا الضوء على الأساطير والمعلومات المغلوطة المتعلقة بالحلاقة، والتي تعدّ أبرز وسيلة لإزالة شعر الجسم لدى السيدات. ومن خلال الإجابة على تلك الأفكار الخاطئة التي تحيط بالحلاقة، اتفق 70% من أطباء الجلد على أن الحلاقة تعمل على تقشير البشرة ولا تسبب نمو الشعر بشكل أسرع أو أكثر سماكة. كما أكد جميع أطباء الجلد بأن صفات الشعر في الواقع صفات موروثة ولا يمكن للحلاقة تغييرها.  

     

    عندما ينمو الشعر بشكل طبيعي ليخرج من الجلد تكون أطراف الشعر رفيعة غير حادة، ولكن عندما نقوم بحلاقة الشعر  تظهر سماكة الشعر لأنها لا تتمكن من المرور بنفس مراحل السماكة للخروج من أسفل الجلد. ولهذا السبب نعتقد بأن الشعر أصبح أكثر سماكة ولكن قطر الشعرة في الواقع يبقى تماماً كما هو دون تغيير وما يتغير فقط هو شكل طرفها.

     

    كما وجهت الدراسة أسئلة إلى أطباء الجلد حول الآثار الجانبية الشائعة التي تواجهها السيدات عند استعمال كريمات إزالة الشعر (حروق المواد الكيميائية ورد الفعل التحسسي وغيرها). وقال أكثر من 80% من المشاركين أنهم يفضلون الحلاقة لأنها لا تستخدم أية مواد كيميائية مما يجعلها أكثر أماناً من الكريمات.

     

    إقرئي أيضاً: اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

     

    الحقيقة العلمية:

    لنستعرض الحقائق العلمية التي يعتمد عليها أطباء الجلد وخبراء العناية بالبشرة لدحض الأفكار الخاطئة التي تحيط بالحلاقة: فهل ستسبب الحلاقة نمو الشعر  بسماكة أكبر، وبشكل أسرع ولون أغمق؟

     

    أجرى العلماء عدداً من الدراسات على مدى السنوات الماضية لاختبار تأثير الحلاقة على نمو الشعر وحجمه وقوامه، وقد نشرت تلك الأبحاث في كتب طب الجلد وفي دوريات طبية محكّمة. أجمعت كل تلك الدراسات على أن الحلاقة ليس لها أي أثر على لون الشعر أو على قوامه أو سرعة نموه. 

     

    الحقيقة 1: لون وسماكة الشعر:

    يعتبر لون وقوام وطول وسماكة الشعر سمات يتم تحديدها بالوراثة. وبخلاف التغيرات الهرمونية في الجينات  فإن هناك بعض محفزات الليزر ومجموعة من الأدوية التي يمكنها أن تؤثر على تكوين الشعر وتغيّر لونه وقوامه وطوله وسماكته. من المحتمل أن تتسرب المواد الكيميائية لتشقير الشعر أو إزالته تحت البشرة وتسبب التحسس والانزعاج للجذر، ولهذا فإنها تسبب تغير قوام الشعر أو طوله مع الوقت. أما الحلاقة فلا تؤثر على جذور الشعر أبداً نظراً لوجودها عميقاً تحت الجلد، وبالتالي لا يمكنها تغيير صفات الشعر.

     

    الحقيقة 2: سرعة نمو الشعر:

    أظهرت الأبحاث أن الشعر ينمو بواقع ربع بوصة كل شهر. ويمكن أن تسبب التغيرات الهرمونية وبعض الأدوية تغييراً في معدلات سرعة نمو الشعر ولكن الحلاقة لا تلعب دوراً في هذا الجانب. فالحلاقة تقوم بقص الشعرة من حافة الجلد ولا يمكنها الوصول إلى جذور الشعر أو التأثير عليها بسبب وجودها عميقاً تحت الجلد. ولهذا، ومن ناحية علمية، لا يمكن للحلاقة أن تؤثر على نمو الشعر.

     

    ومهما كانت الوسيلة التي تتبعينها لإزالة الشعر، فمن المهم دوماً معرفة الأسس العلمية لتلك الطريقة ومعرفة الأسلوب الصحيح لاستعمالها. فالحلاقة باستخدام شفرة مناسبة وفي ظروف صحية تعتبر خياراً رائعاً لأية فتاة عصرية لا تريد أن تنفق مبالغ كبيرة للحصول على بشرة ناعمة خالية من الشعر سريعاً. 

     

    إقرئي أيضاً:

    الدكتورة شازيا تعرض أسرار أدوات براون للجمال للعروس الجديدة

    براون تضع بين يديك سر البشرة المثالية

    جهاز براون Silk-expert IPL الجديد يستخدم التقنيات الذكية لإزالة الشعر الدائمة

    مواضيع ممكن أن تعجبك

    أضف تعليقا

    المزيد من عناية بالبشرة

    1
    عناية بالبشرة
    7 استخدامات للب الافوكادو للبشرة لا يعرفها احد

    هناك عدة استخدامات جمالية للب الافوكادو حيث يمكن الاعتماد عليه من اجل تحضير بعض ال...

    1
    عناية بالبشرة
    طرق تثبيت الحناء على طريقة السعوديات

    منذ قديم الزمان، وعلى مرِّ العصور تستعمل المرأة الحناء في تزيين يديها وقدميها، وأك...

    4
    عناية بالبشرة
    فوائد دم الغزال للجسم

    يستخرج دم الغزال من نبات شقائق النعمان وهو عبارة عن بودرة ذات لون أحمر ويتميز بفوا...

    5
    عناية بالبشرة
    جمالك في العيد ببشرة مشرقة ورائعة

    إذا كنتِ تتسائلين عن المهام التجميلية التي ينبغي على المرأة اعتمادها في ايام عيد ا...

    9
    عناية بالبشرة
    طريقة تدليك سهلة لتنحيف الوجه ونسف دهون الذقن

    يشكل الحصول على وجه نحيف والتخلص من الدهون المتجمعة في منطقة الذقن هدفاً تسعى الكث...

    8
    عناية بالبشرة
    قناع التمر وماء الورد لتبييض البشرة وشدها

    تتسم بشرتك بأنها شديدة الحساسية ولا سيّما حين تتعرّض للعوامل الخارجية مثل الهواء و...

    5
    عناية بالبشرة
    العناية بالبشرة الدهنية قبل العيد

    مع تساؤل الكثيرات عن أفضل طرق العناية بالبشرة الدهنية قبل عيد الفطر المبارك، نعرض ...

    4
    عناية بالبشرة
    طرق التخلص من حب الشباب قبل العيد

    يعتبر حب الشباب والبثور، من المشاكل الجمالية الشائعة التي تشكل إزعاجاً كبيراً للمر...

    5
    عناية بالبشرة
    روتين العناية بالبشرة قبل العيد

    حتى تضمنين لنفسك الظهور طوال أيام عيد الفطر المبارك بكامل تألقك وجمالك، نهديكِ روت...