فرص عمل تؤمنها رؤية المملكة العربية السعودية للعام 2030 

 

 
تسعى المملكة العربية السعودية الى تطوير فرص عمل جديدة في اطار رؤيتها للعام 2030. وبهذا تهدف الى خفض مستوى البطالة الى 7% فقط. وهذا يعني ان آلاف الخريجين الجدد قد يجدون مكاناً لهم في المهن المختلفة. ومن الضروري منذ الآن معرفة التخصصات المتوفرة في هذا السياق من اجل متابعة الدراسة في اطارها. اذاً اليك ابرز فرص عمل قد تتوفر ضمن رؤية المملكة للعام 2030. 

 

فرص عمل لـ2030 


من الممكن ان تتاح امام الخريجين الجدد العديد من فرص العمل التي تنوي الملكة توفيرها ضمن سعسها الى تطبيق رؤيتها الاقتصادية للعام 2030.  

 

1 الاتصالات والتكنولوجيا 


يهدف تفعيلها الى تطوير البنية التحتية الرقمية الضرورية للقيام بالانشطة الصناعية والاستثمارية وغيرها. ومن الممكن ان تتوفر في هذا السياق اختصاصات لا يمكن التخلي عنها في اطار الحياة المعاصرة ومنها علوم الكومبيوتر، البرمجة، هندسة المعلوماتية، البرمجيات، الهندسة الالكترونية او الميكانيكية، امن المعلومات.  

 
 2 التجزئة 


تسعى المملكة الى زيادة مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي. ولهذا تحرص على زيادة عدد فرص العمل فيه. وفي هذا السياق تدأب على اعداد الخطط لتطوير مجالات اكاديمية ومنها ادارة الاعمال، العلوم المالية والمصرفية، الاقتصاد، التسويق، نظم المعلومات الادارية. 

 3 المال 


لا يمكن تطوير الاقتصاد من دون تفعيل القطاع المالي بفروعه واتجاهاته كافة. ولهذا وجدت المملكة انه من الضروري تقوية بعض الاختصاصات في الجامعات المنتشرة في انحائها. ومنها مثلاً العلوم المالية والمصرفية والاقتصادية، الرياضيات المالية، التمويل، التأمين.  

 4 الطاقة المتجددة 


تعتبر الطاقة من ابرز القطاعات التي يمكن ان تقدم فرص عمل حديثة تعتزم المملكة توفيرها من اجل تنفيذ رؤيتها للعام 2030. فمن المعروف انه يتم التوجه عالمياً الى استبدال الوقود والنفط بمصادر طاقة اخرى تطلق عليها تسمية نظيفة مثل الطاقة الشمسية والرياح. من هذا المنطلق يتم السعي الى تعزيز قطاعات اكاديمية منها الهندسة النووية، الكيميائية، الكهربائية.  

 5 قطاع الصحة 


يشكل تطوير هذا القطاع جزءًا مهماً من رؤية العام 2030 في المملكة العربية السعودية. وفي هذا السياق تشدد السلطات المعنية على توفير الرعاية الصحية لمواطنيها والمقيمين فيها. ويمكن هذا عن طريق اتاحة مجالات عمل في التمريض، المعلوماتية الصحية، الصحة العامة. 

 6 الثقافة والفنون 


تشدد المملكة السعودية على توفير فرص عمل في مجال الثقافة والفنون ايضاً لأن هذا يساهم في تعزيز مفاهيم التراث والالتزام الوطني والقومي والاجتماعي. ولهذا تحرص على دعم المبدعين في المجالات المختلفة. وهكذا يصبح من الضروري توفير وظائف في قطاعات مثل الاعلام وخصوصاً الرقمي، الاعلان والتسويق، التاريخ، السياحة، العلاقات العامة، الانتاج السينمائي، الفنون الجميلة، اللغات الاجنبية. وهذا ما يجعل رؤية العام 2030 ضمانة لايجاد فرص عمل جديدة كثيرة للخريجين الجدد وضمانة لمستقبل زاهر. 

اقرئي أيضاً: 

فرص عمل مناسبة... خطوات تساعد على اكتشافها والحصول عليها

 

أضف تعليقا