فوائد وأضرار الفواكه المجففة في رمضان

تُعتبر الفواكه المجففة بديلاً لذيذًا وصحيًا للحلويات السكرية وتكتسب أهمية خاصة خلال شهر رمضان، وعلى مدار العام، وبينما يُمكن الإستمتاع بها طازجة، يُفضل الكثير من الناس شكلها المُجفّف ونكهتها الغنية، بالإضافة إلى تغيير المذاق والملمس، وتتوفر الفواكه المجففة في عدة أنواع، مع اختلاف النكهات والعناصر الغذائية، ويمكن العثور عليها في محلات البقالة ومحلات الأطعمة الصحية في جميع أنحاء العالم.
فيما يأتي، تستعرض لك "الجميلة"، فوائد وأضرار الفواكه المجففة.

 

الفواكه المجففة في رمضان


الفواكه المجففة هي الفواكه التي تفقد كمية كبيرة من مخزونها المائي عبر عملية التجفيف، ما يؤدي إلى انكماشها، ومن الممكن الاحتفاظ بالفواكه المجففة لفترة أطول من الفواكه الطازجة،
وليست كل الفواكه المجففة لها نفس الفوائد؛ تحتوي بعض الفواكه على سكر إضافي مضاف إليها بحيث تُصبح أشبه بالحلوى وليست صحية مثل: الأناناس والبطيخ والموز والتوت البري، ووبعض الفواكه المجففة تحتوي على نسبة أقل من السكر هي المانجو والتفاح والمشمش والتين والبابايا والكرز والزبيب والبرقوق.

فوائد بعض أنواع الفواكه المجففة


البرقوق: أو القراصيا، ويتمّ الحصول عليه عن طريق تجفيف الخوخ، ويُعتبر مصدرًا غنيًا بالبوتاسيوم، وفيتامين أ، وفيتامين ك، ويُعتبر من المُلينات الطبيعية، كما أنّه مصدر غنيّ بمُضادات الأكسدة التي قد تمنع أكسدة جزيئات الكوليسترول الضار، وتُساهم في الوقاية من أمراض القلب والسرطان.

الزبيب: يحتوي الزبيب على كميّات جيّدة من الألياف الغذائيّة ويُساهم في تخفيف الإمساك ويزيد الشعور بالشبع، كما يحتوي على العديد من العناصر الغذائية كالنحاس والحديد المهمّ لتكوين خلايا الدم الحمراء، بالإضافة للبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والسيلينيوم، وفيتامين ج، بالإضافة للمركبات المضادة للأكسدة التي تحمي الجسم من الجذور الحرّة.

التمر: يُعتبر التمر مصدرًا غنيًا بالألياف، والبوتاسيوم، والحديد، والعديد من المُركبات النباتية، ويُعتبر من أغنى الفواكه المٌجففة بمٌضادات الأكسدة التي تساهم في تقليل الأضرار التأكسدية في الجسم، كما يحتوي على المغنيسيوم، والكالسيوم، والفسفور، بالإضافة لاحتوائه على كميات صغيرة من فيتامين ج، وبعض فيتامينات ب.


التين المجفف: يُمكن أن يُساعد على تخفيف الإمساك، وزيادة الشعور بالشبع لفترة أطول، وخفض نسبة الكوليسترول والسكر في الدم، كما يُعتبر أفضل مصدر نباتي للكالسيوم الذي يمكن أن يساعد على الوقاية من هشاشة العظام، بالإضافة إلى احتوائِه على فيتامين ك الضروري لعملية تخثر الدم الطبيعية، ومُضادات الأكسدة عالية الجودة التي تقلل أضرار الجذور الحرّة على خلايا الجسم.

التوت المجفف: تحتوي أنواع التوت المجفّفة على كميات كبيرة من البوتاسيوم، والألياف الغذائية، بالإضافة لمضادّات الأكسدة.
المشمش المُجفّف: يحتوي المشمش المجفّف على كميات جيّدة من فيتامين أ المهم لصحة النظر والبشرة، بالإضافة لاحتوائه على الحديد والألياف الغذائية ومضادات الأكسدة ممّا يجعله من الوجبات الخفيفة الصحيّة.

أضرار الفواكه المجففة

 

  • تحتوي الفواكه المجففة على كمية كبيرة من السكر الطبيعي، وربما يدفع الحجم الصغير للفواكه المجففة مقارنة بالطازجة، إلى تناول المزيد منه، ما يعني تناول كمية أكبر من السكر والسعرات الحرارية، ومن المعروف أن السكر الموجود في الفواكه هو الفركتوز، والإكثار من هذا السكر له أضرار سلبية على الصحة.
  • يتسبب الإفراط في تناول الفواكه المجففة  في الإصابة بالإمساك، والانتفاخ، وتشجنات المعدة، فضلًا عن الغازات، ويمكن لمحبي الفواكة المجففة تقسيمها إلى حصتين تتناسب مع النظام الغذائي، حتى لا تتسبب في الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • لا يجب الإفراط في تناول الفواكه المجففة، لإحتوائها على نسبة عالية من السكريات والسعرات الحرارية، التي تتسبب في زيادة الوزن.
  • يتسبب الإفراط في تناول الفواكه المجففة في ارتفاع نسبة السكر بالدم، لذلك ينصح الأطباء مرضى السكري بعدم تناولها قدر المستطاع.

اقرئي أيضاً:

الفواكه المجففة غذاء رمضاني للبشرة

فوائد المكسرات في رمضان

خسارة الوزن قبل رمضان برجيم الخضراوات والفواكه

 

أضف تعليقا