أثمن قلادات الملكة اليزابيث تقدمة الملوك

من منا لا تعشق مجوهرات الملكة إليزابيث؟ أكانت بروشاتها أو خواتمها أو تيجانها أو قلاداتها؟ إنها تساوي ملايين الجنيهات الإنكليزية، وتبقى بأمان في خزنات تحت قصر باكينغهام. تمثل الحب، القوة والعلاقات وتاريخها الفريد... من هنا، جمعنا لك اروع وأثمن قلاداتها لترينها بنفسك!

من هم الملوك الذين قدموا قلادات فاخرة للملكة إليزابيث؟


-    قلادة اللؤلؤ من والد الملكة:

هذه القلادة ذات ثلاث حبال من اللؤلؤ باتت إحدى قطع الملكة الأكثر أيقونية وقد كانت هدية من والدها بمناسبة يوبيله الفضي. كانت هذه القلادة قطعة المجوهرات المتميزة الأولى التي تمتلكها  وكانت حينها في التاسعة من عمرها، واللآن وقد باتت في التسعين، ما زالت هذه قلادتها المفضلة في حفلات الخطوبة النهارية. 


-    قلادة الملك جورج السادس الفيكتورية:

قلادة السفير والماس مع الأقراط كانت إحدى هدايا زواج الملكة من والدها وقد أحبتها للغاية حتى أنها طلبت تصميم تاج وسوار يتماشيان معهما. 


-    قلادة نظام حيدر أباد:

ارتدت هذه القلادة دوقة كامبريدج كيت ميدلتون في العام 2014، كانت قلادة نظام حيدر أباد هدية زواج للملكة من حاكم الولاية الهندية. ابتكرت هذه القلادة من كارتييه وكان لها ملاك آخرين قبل أن تصل الى الملكة. 


-    قلادة الملك السعودي فيصل بن عبد العزيز آل سعود:

القلادة ذات الشراريب من الألماس صممتها دار هاري وينستون وقدمت الى الملكة في العام 1967. تتضمن هذه القلادة 254 قطعة من الماس بتقطيع باغيت و91 بريليانت، و11 قطعة من اللؤلؤ. صممت في العام 1952، العام الذي استلمت فيه الملكة العرش. ارتدت الملكة هذه القلادة في مناسبات مختلفة وأعارتها للأميرة ديانا لترتديها في زيارة لها الى أستراليا. 

 

اقرئي أيضاً:أروع مجوهرات الملكة إليزابيث والحكاية خلف كل منها!


-    قلادة الملك السعودي خالد بن عبد العزيز آل سعود:

قطعة أخرى من هاري وينستون قدمت للملكة عندما زارت السعودية في العام 1979. ارتدتها الى العرض الأول لفيلم و بعد ثلاثة أعوام أعارتها أيضاً للأميرة ديانا في مناسبات متعددة. 

أضف تعليقا