مجوهرات الملكات والأميرات في زفافهن: بين الفخامة والبساطة

حينما يتعلق الأمر بالعرس الملكي، يطغى الطابع الكلاسيكي في إطلالات العروس، سواء الفساتين أو المجوهرات، ولذلك نجد تشابهاً كبيراً بين أسلوب الملكات والأميرات منذ سنوات طويلة وحتى آخر الأعراس الملكية.

نبدأ مع إطلالة ميغان ماركل في يوم زفافها، حيث بدت مجوهراتها ملكية وناعمة في نفس الوقت، فاعتمدت الأقراط الماسية من كارتيير Cartier لتتناسب مع تاج الملكة مارى الذي ارتدته في يوم العرس.

 

Meghan Markle

 

أما خاتم الزفاف فهو مصنوع من ذهب Welsh، وهو تقليد متبع في العائلة المالكة البريطانية، وهو من تصنيع شركة كليف آند كومباني.

كما ارتدت ميغان سواراً ماسياً ناعماً ليكلل إطلالتها الجذّابة.

ونعود معكِ إلى مجوهرات كيت ميدلتون في ليلة زفافها، والتي كانت محط أنظار الجميع ببساطتها ورقيها، فاعتمدت أقراط Drop ماسية صغيرة الحجم بتكلفة 15 ألف جنيه إسترليني، والتي تم تصميمها من قبل صائغ مجوهرات صغير في لندن.

وارتدت كيت تاج Cartier Halo الماسي والخاص بالأميرة ديانا، والذي تم صنعه عام 1936، فضلاً عن خاتم الزفاف الذي ورثته أيضاً من الأميرة ديانا، وهو خاتم مرصع بالياقوت والألماس ويقدر ثمنه حوالي 300 ألف جنيه إسترليني.

 

Kate Middleton

 

واكتفت كيت بهذه القطع كونها ترتدي فستان زفاف بأكمام طويلة ولا تحتاج إلى سوار المعصم.

ويبدو أن الأقراط المرصعة بحبّات اللؤلؤ كانت الأبرز في حفلات الزفاف الملكي منذ القِدم، فظهرت بها الملكة إليزابيث في زفافها، صوفي كونتيسة وسكس، الأميرة ماتيلد دوقة برابانت زوجة الملك فيليب ملك بلجيكا، تاتيانا أميرة اليونان والدانمارك، فضلاً عن الملكة رانيا ملكة الأردن.

 

Queen Rania

 

كما أن أقراط القطرة Drop هي الاختيار الأبرز لتصاميم الأقراط في حفلات الزفاف الملكية، فاعتمدتها كثير من الملكات مثل الأميرة ماري زوجة الأمير فريدريك ولي عهد الدنمارك، الأميرة مادلين دوقة هالسنغلاند وغاستريكلاند بالسويد، وكذلك دوقة كامبريدج كيت ميدلتون.

أضف تعليقا