أروع مجوهرات الملكة إليزابيث والحكاية خلف كل منها!

أكانت هدايا تعبر عن محبة أو نتيجة مصالحات بعد حروب أو رموز تاريخية، ماسات الملكة اليزابيث تعتبر كنز التاريخ وهي تمتلك إحدى أثمن مجموعات المجوهرات في العالم. بعض منها تمت إعادة تدويره أو صياغته، والبعض الآخر له قيمة عاطفية أو تاريخية كبرى، فكل قطعة بحوزة الملكة لديها حكاية خاصة بها. في أيار، ستختار الملكة أن تلمع إبهاراً في بعض من أفضل وألمع ماساتها لافتتاح البرلمان الدولي السنوي، ومن هنا، ألقي نظرة معنا على نجوم المجموعة. 

 

اكتشفي معنا بعض مجوهرات الملكة إليزابيث المذهلة!


-    تاج Imperial State Crown:

هذه القطعة الأيقونية صممت في العام 1937 بمناسبة تتويج الملك جورج السادس وقد تم تخفيف علوه من أجل إبنته الملكة. يحتوي هذا التاج على 2868 ماسة، 17 قطعة سفير، 11 زمرد، 269 قطعة لؤلؤ، ولكن أكثر ما هو مثير للإعجاب في هذا التاج هو قطعة الماس الضخمة Cullinan II بوزن 317.4 قيراط والتي تتوسط خذا التاج. 


-    خاتم خطوبتها:

قد لا يكون من أكبر قطع مجوهرات الملكة أو أكثرها جرأة، ولكن خاتم خطوبتها هو حتماً من القطع الأقرب الى قلبها. فقد صمم من قطعة ماسية بزنة ثلاثة قيراط بتقطيع لامع مع أحجار أصغر على الجانبين، وكلها أخذت من تاج كان ملكاً لوالدة الأمير فيليب. 


-    سوار الفرح:

حين طلب الأمير فيليب أن يصنع خاتم خطوبة من ماسات أزيلت من أحد تيجان والدته، كذلك، طلب صناعة سوار، والتي كانت هدية الزواج لعروسه. ارتدت الملكة هذا السوار مرات كثيرة للغاية، وقد أعارتها لدوقة كامبريدج  كيت ميدلتون مثل الكثير من قطع مجوهراتها. 

 


-    قلادة التتويج:

صممت هذه القلادة من أحجار أخذت من قطع غير تقليدية مثل السيوف، هذه القلادة رصعت بـ25 قطعة ماسية وقطعة أساسية في الوسط مثيرة للإهتمام، وهي ماسة Lahore بوزن 22.48 قيراط. طلبت الملكة فيكتوريا القلادة وقد صممتها علامة Garrard في العام 1858، وقد ارتدتها الملكات في كل مناسبة تتويج منذها. هذا وقد ارتدتها الملكة أيضاً الى المناسبات الرسمية ولصورتها الخاصة باليوبيل الماسي. 


-    تاج George IV's Diadem:

كما رأيناه على الأوراق المالية والعملة المعدنية والطوابع البريدية، هذا التاج صمم في العام 1820 وقد ارتداه الملكة جورج الرابع في طريقه الى تنصيبه. الرموز التي يحملها التاج تمثل إنكلترا واسكتلتدا وإيرلندا الشمالية، وهو مرصع بألف و333 قطعة ماسية، الى جانب اللؤلؤ وقطعة ماسية صفراء شاحبة في الوسط. ارتدته الملكة لأول مرة في افتتاح البرلمان في العام الأول الذي تسلمت فيه العرش ومن ثم في مناسبة تتويجها، ومرات عديدة من بعدها. 


-    تاج الشراريب:

هذا التاج مرصع بالماسات وقد صممته علامة المجوهرات الملوكية Garrard. هذا الستايل روسي وكان ذو شعبية كبيرة في الأسرة المالكة في النصف الأول من القرن العشين. استعارته الملكة من والدتها من أجل يوم فرحها. 


 

اقرئي أيضاً:مجوهرات الملكة إليزابيث الأكثر روعة

 

-    تاج Girls of Great Britain and Ireland:

كانت Girls of Great Britain and Ireland عبارة عن لجنة نسائية جمعت المال من أجل التاج، والذي كان هدية زواج للملكة ماري. الماسات الكبيرة في الجزء العلوي كانت أساساً حبات لؤلؤ ولكن الملكة ماري لاحقاً قررت أن تضع قطع اللؤلؤ تلك في تاج Lover's Knot. منح هذا التاج للملكة كهدية زواج ويبدو انه المفضل لديها. 

أضف تعليقا