أطعمة أدخليها لنظامك الغذائي لرفع المناعة

في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا أطعمة عديدة يمكن إدخالها لنظامك الغذائي لتقوية المناعة وحمايتك من تدهور الحالة الصحية، إليك الأطعمة الصحية التي يجب تضمينها في نظامك الغذائي لك ولأطفالك.

 

اقرئي أيضا : أفضل فاكهة لرفع المناعة ومحاربة الكوليسترول.. تعرفي عليها

 

 

1. الأطعمة الغنية بالحديد

 

 

وفقاً لدراسة، فإن نقص الحديد للسيدات خاصة أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى نتائج سلبية للولادة، ويمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالحديد في الوقاية من خطر الإصابة بفقر الدم وتعزيز وظائف الجسم الحيوية مثل النمو والمناعة وتطور العضلات والقدرة الإدراكية.

 

 

 

 

تتضمن بعض الأطعمة الغنية بالحديد ما يلي:

اللحم الأحمر.

السبانخ والبروكلي.

مأكولات بحرية.

الفواكه المجففة مثل الزبيب والخوخ والتمر والكاجو.

 

2. البروبيوتيك

 

 

هي كائنات حية دقيقة تساعد في الحفاظ على وظائف الجهاز الهضمي وتقي من الأمراض. تشمل بعض الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك الزبادي.

 

3. الفواكه

 

 

 

الفواكه توفر فوائد صحية مذهلة، وتمنع أيضاً مخاطر زيادة الوزن والسمنة، والتي تعد من عوامل الخطر الرئيسية للأمراض المزمنة مثل مرض السكري، كما أنها غنية بالعديد من مضادات الأكسدة التي ترفع المناعة.

قائمة الفواكه الصحية تشمل:

البرتقال.

البطيخ.

خيار.

ليمون.

مشمش.

بابايا.

أفوكادو.

 

4. فيتامين "أ"

 

فيتامين "أ" عنصر غذائي مهم آخر بعد الحديد وهو ضروري لنمو المراهقين وتطورهم. يلعب دوراً مهماً في تقوية المناعة ومنع مخاطر الإصابة بمشاكل الجلد مثل حب الشباب والتجاعيد والصدفية. يمكن أن يتسبب نقص فيتامين "أ" في أمراض الجهاز التنفسي، وزيادة خطر الإصابة بفقر الدم وغزارة الطمث.

تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين "أ" ما يلي:

 

 

 

الجزر.

اليقطين.

البطاطا الحلوة.

البروكلي.

منتجات الألبان.

جريب فروت.

الفلفل الرومي.

 

5. الحبوب الكاملة

 

تتحدث دراسة عن استهلاك الحبوب الكاملة وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري.

الحبوب الكاملة هي أهم جزء في النظام الغذائي؛ لأنها غنية بالعناصر الغذائية الحيوية مثل الكربوهيدرات (تساعد في توفير الطاقة) والألياف (تحافظ على صحة الجهاز الهضمي) والبروتين (تدعم النمو والتطور) وحمض الفوليك (لمنع المخاطر) من فقر الدم والتوحد والتهاب المفاصل الروماتويدي).

يتم استهلاك الحبوب الكاملة في الغالب مع الحبوب في الهند، بينما في دول مثل المملكة المتحدة، كانت هناك تقارير عن انخفاض استهلاك الحبوب الكاملة، وبالتالي زيادة حالات الأمراض المزمنة.

 

 

تتضمن بعض أمثلة الحبوب الكاملة.

الشوفان

 

 

 

أضف تعليقا