تعرفي على تاج الأميرة ديانا المفضل!

بدأ عرض الجزء الرابع من وثائقي الأميرة ديانا على netflix، ولا شك أن هذه الأنيقة تركت بصمتها في الكثير من جوانب عالم الموضة، ولا سيما المجوهرات. منذ أن حصلت الملكة ماري تاج كامبريدج Cambridge Lover's Knot Tiara في العام 1913، هذه القطعة الإستثنائية المرصعة باللؤلؤ والماس أذهلت العالم على رؤوس العديد من سيدات الأسر المالكة، بمن فيهن الملكة اليزابيث الثانية والأميرة ديانا وزوجة إبنها ويليام الدوقة كايت ميدلتون. وفي حين أن هذه القطعة تخطف الأنفاس بحد ذاتها، ولكن كل من الملكات والأميرات اللواتي سبقن كيت اليه ارتدته على طريقتها الخاصة وبملسة إبداع فريدة وخصوصاً الأميرة ديانا!

 

 

 

 

أميرة كامبريدج، أوغست، العام 1820:

في التاج الذي ألهم الملكة ماري وجعلها تطلب تصميم هذا التاج Cambridge Lover's Knot Tiara، التصميم الأساسي الذي أعجبها على الأميرة اوغست تضمن اللؤلؤ المرصع والمعلق. 

 


 

الملكة إليزابيث الثانية، 1954 و1955:

نسقته مع فستان ملوكي راقي يليق بالحفلات الضخمة مصنوع من الدانتيل أثناء مغادرتها السفارة الأثيوبية في لندن مع الإمبراطور Haile Selassie في العام 1954. بعد عام، وفي فستان فاخر مرصع مع وشاح من الفرو، اختارت الملكة التاج ذاته لتطل به بعد عشائها مع رئيس الوزراء وينستون شيرشيل. 

 

اقرئي أيضاً: تعرفي الى أغلى التيجان الأيقونية للملكات!


الأميرة ديانا:

في العام 1981، نسقته ديانا مع وشاح من الفرو وأطلت به للمرة الأولى في افتتاح برلمان لندن بعد أن أعطي لها من الملكة كهدية زواج. بعد ذلك، في العام 1983، اختارته لترتديه مع فستان بلون الزبدة مع ياقة مفتوحة ومزمومة لتطل به في نيوزيلاندا. أما في العام 1985، فقد نسقته مع فستان من الدانتيل لتذهل الجمهور بلوكها في حفل عشاء للسفارة في واشنطن. ويبدو أن الأميرة ديانا لم تكتف من هذا التاج، فعادت وارتدته في العام 1989 مع فستان ذو ياقة عالية من توقيع Catherine Walker أثناء جولتها في هونغ كونغ ومن بعدها في العام 1991، انتقت أن ترتديه مع فستان زهري بنقوش الورود في قصر Tamaraty Palace في البرازيل. 

 


كيت ميدلتون:

في فستان بكم قصير باللون الأزرق الثلجي، أطلت كيت ميدلتون في العام 1915 وهذا التاج يزين رأسها في حفل استقبال للدبلوماسيين والسفراء في قصر بيكينغهام في لندن وهذا العام، ومنذ أيام معدودة، نسقته مع هذا الفستان الأحمرر الآسر من جيني بيكهاك في المناسبة ذاتها!

أضف تعليقا