اسوداد المفاصل، أسبابه وهل يمكن علاجه؟

اسمرار الجلد في المفاصل، كالكوعين، الركبتين، المرفقين... له أسباب عدة، قد تكون وراثية أو رد فعل من جراء تناول أحد الأدوية، كأدوية منع الحمل الفموية أو هرمون الكورتيكوستيرويد Corticosteroid المنشط أو النياسين Niacin، أو دليلاً على حالة مرضية تحتاج إلى علاج، مثل مرض السكري.

 

اسوداد المفاصل، أسبابه وهل يمكن علاجه؟

اسوداد المفاصل

ما أسباب اسوداد المفاصل الصحية؟

سنبحث في هذا المقال في بعض الأسباب المحتملة للمفاصل الداكنة اللون، فضلاً عن العلاجات المختلفة، بما فيها العلاجات المنزلية.

قد يكون أحد أسبابه نقص الفيتامينات في الجسم أو بعض الأدوية، أما الأسباب الأكثر شيوعا، هي:

 

الشُواك الأسْوَد

اسوداد المفاصل

يعرف بـ Acanthosis Nigricans ، وهو حالة تتضمن اسوداد وتسمّك الجلد في منطقة واحدة أو أكثر من مناطق الجسم، بما في ذلك المفاصل. قد يبدو الجلد الغامق مخملياً يرافقه شعور بالحكة أو وجود رائحة.

حالة شائعة إلى حد ما، ففي دراسة مصدرها موقع 2010، تم تشخيص 19.6 % من المشاركين في الدراسة من جميع الفئات العمرية. وفقاً لهذه الدراسة، كانت الحالة أكثر انتشاراً بين السكان الأمريكيين الأصليين، الأمريكيين من أصل أفريقي واللاتينيين.

يمكن لأي شخص أن يتعرض للشواك الأسود، لكن الأكثر عرضة له:

  • من يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.
  • لديهم تاريخ عائلي بوجوده.
  • من هم من أصل أفريقي أو أمريكي أصلي أو من أصل إسباني.
  • من يخضع لعلاج بالأنسولين.
  • قد ينتقل الشواك الأسود بالوراثة، كما يمكن أن يحدث لأشخاص ليس لديهم به تاريخ عائلي.
  • يُعتقد أنه يرتبط بالطفرات في مصدر الجينات الذي يشتمل على عامل نمو الخلايا الليفية، لكنه غالباً ما يكون عارضاً أو علامة تحذير لحالة أخرى، مثل مرض السكري.

 

مقدمة للسكري أو السكري

اسوداد المفاصل

عادة ما يكثر انتشار اسوداد المفاصل بين الأشخاص بداء السكري أو الذين لديهم مخاطر الإصابة به أو بما يعرف  بمقدمات السكري  Prediabetes، مما يعني أن مستويات السكر في الدم أعلى من المعتاد.

وفقاً لعيادة مايو كلينيك، لا تظهر أعراض مرض السكري في كثير من الأحيان، لذا يمكن أن تكون المفاصل الداكنة اللون علامة تحذير. هذا أمر مهم، لأن التغييرات في نمط الحياة يمكن أن تساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم ومنع مرضى مقدمات السكري من التقدم  في الحالة للوصول الى مرض السكري.

علاقة المفاصل الداكنة اللون والسكري غير مفهومة تماماً،  يعتقد أن مستويات الأنسولين العالية قد تؤثر على نمو خلايا الجلد.

نقص فيتامين B12

وفقاً لدراسة أجريت عام 2016، يمكن أن تكون المفاصل الداكنة علامة مهمة لنقص فيتامين B12 وقد تكون العلامة الوحيدة لهذا النقص.  أيضاً هناك أعراض أخرى لنقص فيتامين B12 في الجس، وهي:

  • فقر الدم.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالدوار أو الرأس الخفيف.
  • مشاكل العصبية.

 

أفادت دراسة أجريت في عام 2017 أن حوالي 10 % من المصابين بنقص في فيتامين  Bمصابون باسوداد المفاصل، مرجحة إمكانية أن يستعيد الجلد لونه الطبيعة إذا عولج هذا النقص.

 

 

تفاعل الأدوية

قد يصاب البعض باسوداد المفاصل نتيجة تناول بعض الأصناف من الأدوية، من بينها:  

  • حبوب منع الحمل.
  • علاج هرمون النمو.
  • علاج الإستروجين.
  • الهرمونات القشرية السكرية Glucocorticoids.
  • مثبطات الأنزيم البروتينيز
  • النياسين وحمض النيكوتين.
  • حقن الأنسولين.

عند ضرورة تناول هذه الأدوية، يفضل مناقشة البدائل مع طبيبك، إذ إنه عادةً ما يختفي اللون الغامق للمفصل بمجرد التوقف عن تناول الدواء.

 

التهاب الجلد

اسوداد المفاصل

التهاب الجلد هو مرض التهابي نادر، يكون لونه أحمر أو أرجوانياً مائلاً إلى أزرق، يمكن أن يسبب ضعف العضلات وطفحاً جلدياً. قد يظهر الطفح الجلدي على المفاصل، على الوجه أو على الصدر، الركبتين أو المرفقين. تجدر الإشارة إلى أنه يظهر في بعض الأحيان دون أي أعراض في العضلات.

يظهر لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 15 عاماً، أو البالغين في أواخر الأربعينيات وحتى أوائل الستينيات. لا يوجد علاج لهذه الحالة، لكن يمكن علاج الأعراض.

 

مرض أديسون

مرض أديسون حالة نادرة ناتجة عن فشل الغدد الكظرية في إنتاج ما يكفي من هرمونات الستيرويد Steroid المعروفة باسم الكورتيزول Cortisol والألدوستيرون Aldosterone .

التعب واسوداد لون البشرة هما من الأعراض الشائعة لمرض أديسون، يظهر فيه الجلد غامقاً بالقرب من الندبات أو التجاعيد الجلدية، مثل المفاصل. يمكن أن تختلف الأعراض، لكن اسوداد الجلد غالباً ما يسبق الأعراض الأخرى.

يعاني حوالي 1 من كل 100 ألف شخص في الولايات المتحدة من مرض أديسون، ويصيب عادة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 50 عاماً. تعتبر الحالة قابلة للعلاج بالأدوية وذلك لمعالجة الأعراض.

 

تصلب الجلد

اسوداد المفاصل

تصلب الجلد، ويعرف أيضا بالتصلب الجهازي، هو مرض نادر متعلق بالمناعة الذاتية يسبب الإفراط في إنتاج الكولاجين، مما يؤدي إلى تصلب وشد الجلد والأنسجة الضامة. هناك العديد من أنواع تصلب الجلد، وبعضها قد يسبب الشلل.

أحد أعراض تصلب الجلد هو احمراره، بما في ذلك اليدين والمفاصل، كما ترتبط هذه الحالة ايضاً بظاهرة رينود  Raynaud's Phenomenon التي غالباً ما تكون من الأعراض المبكرة لمرض تصلب الجلد. في حالة رينود التي عادة ما تكون استجابة لدرجات الحرارة الباردة أو الإجهاد، تنقبض الأوعية الدموية في أصابع القدمين وقد تتحول إلى اللون الأزرق، يصاحبها شعور بالألم.

 

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

تتضمن متلازمة المبيض المتعدد الكيسات PCOS إنتاج مستويات أعلى من الطبيعي للهرمونات الذكرية لدى النساء. أحد الأعراض قد يكون اسوداد الجلد، خاصة في مناطق تجاعيد الجسم.

تعتبر متلازمة تكيس المبايض قابلة للعلاج عن طريق الأدوية وتغيير نمط الحياة، مثل فقدان الوزن وممارسة الرياضة.
 

اضطرابات المناعة الذاتية

في حالات نادرة، قد تترافق المفاصل الداكنة اللون مع أحد أمراض المناعة الذاتية، مثل متلازمة شوغرن Sjögren's syndrome أو الذئبة Lupus.

اقرئي أيضاً:

علاجات منزلية للحد من التهاب المفاصل

5 أطعمة تحارب التهاب المفاصل تعرفي عليها

إلتهاب المفاصل الروماتويدي... نصائح غذائية لتفاديه

أضف تعليقا