أسباب آلام الظهر بعد الولادة

قد تعاني الأم من آلام الظهر طوال فترة الحمل، واثناء الولادة ، وحتى بعد الوضع.

 

اقرئي ايضا : الانيميا بعد الولادة: الاسباب والاعراض والعلاج

 


لكن فكرة استمراره هذا الالم لبعد الوضع مؤرقة للغاية، لان هناك كثير من المهام في انتظار الام، كما ان الألام تعوق قدرتها على رعاية الطفل.

 

 


 

 

 

ما هي أسباب آلام الظهر بعد الولادة؟

 

قد تكون آلام الظهر بعد الولادة نتيجة للتغيرات الجسدية المختلفة التي يتعرض لها جسمكِ أثناء الحمل ، والإجهاد البدني الهائل الذي تعاني منه الأم أثناء الولادة.

 

 


 

 

 

فيما يلي أسباب ألم الظهر بعد الولادة :

 

1- يفرز الجسم هرمونات، منها هرمون البروجسترون، أثناء الحمل لتخفيف على عظام الحوض، و لمساعدة الطفل على الخروج بسهولة. قد تؤدي الأربطة والعضلات الضعيفة إلى آلام الظهر. من المرجح أن تبقى مستويات هذه الهرمونات لبضعة أشهر بعد الولادة.
2- الوضعية الخاطئة ، خاصة أثناء الرضاعة الطبيعية ، يمكن أن يجهد العضلات ويسبب آلامًا في الظهر.
3- مع تمدد الرحم أثناء الحمل ، تضعف عضلات البطن ما يسحب أسفل العمود الفقري للأمام ، و يضغط على عضلات أسفل الظهر.
4- زيادة الوزن تمثل ضغطًا إضافيًا على ظهرك.

 

 

 

 

5-عملية الولادة تضغط على أسفل الظهر ، الأمر الذي قد يستغرق بعض الوقت للتعافي.
6- الانحناء بشكل متكرر لرفع طفلكِ أو لشيء آخر قد يؤدي إلى آلام الظهر.
7- إذا كنت قد عانيت من ألم في الظهر قبل وأثناء الحمل ، فمن المحتمل أن تستمر بعد الولادة أيضًا.

 

 



 

 

 

متى تختفي آلام الظهر بعد الولادة؟

 

عادة ، يتلاشى ألم الظهر في غضون ستة أشهر بعد الولادة. بحلول ذلك الوقت ، قد يستقر مستوى الهرمونات ليعود الجسم إلى طبيعته. ومع ذلك ، في بعض الحالات ، يستمر الألم لمدة 12 شهرًا تقريبًا بسبب الأنشطة البدنية الشديدة التي تقوم بها الأم الجديدة.

 

 

أضف تعليقا