• عام سعيد للجميع.. دخلنا الفترة الأخيرة من الـ ٢٠١٩ ونستعد لإستقبال العام 2020. بطبيعة الحال مع إقتراب نهاية العام الكل يجد نفسه يعيد تقييم الفترة التي مضت سواء بقصد أو من دون قصد. فمجرد إعادة التفكير بما حدث والأمل بما هو أفضل هو بشكل أو بآخر إعادة تقييم.

     

    إعادة التقييم هامة جداً على مختلف الأصعدة ولكن أهميتها تصبح مضاعفة حين يتعلق الأمر بالحياة المهنية وذلك لأن التقدم والنجاح يعتمدان على تعلم الدروس من أخطاء الماضي.. ومن دون التعلم ووضع الخطط لا يمكن توقع النجاح.

     

    العام الجديد يحمل الكثير لكل الأبراج مهنياً، بعض الابراج ستختبر نجاحات سهلة وبعضها الاخر سيعاني قبل تحقيقها.. مقابل فئة ستجد نفسه ما تزال تدور في الحلقة المفرغة نفسها وذلك لأنها وبكل بساطة لم تتعلم الدروس من أخطاء الماضي.

     

    فما الذي يحمله العام ٢٠٢٠ للأبراج على الصعيد المهني؟

     

    الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان

     

    الحياة المهنية للذين ينتمون الى برج الحمل ستكون أكثر إستقراراً في العام ٢٠٢٠. الذين يعملون ضمن مؤسسة سيتمكنون من تسلق السلم الوظيفي بنجاح هذا العام ولكن ذلك سيتطلب الكثير من العمل الجدي. مع بداية العام ومنذ الشهر الأول سيشعر البرج هذا بأنه أكثر إنتاجية وهذا ما سيساعده على إنجاز الكثير من المهام والأعمال.

     

    الشعور هذا سيستمر لوقت طويل ولكن مع قدوم الخريف سيبدأ الشعور بالملل يفرض نفسه ما سيحفز الرغبة بتغيير الوظيفة. الأبراج تنصح الحمل بأن يركز على هواياته خلال الفترة التي يشعر فيها بالملل وذلك لأن جانبه الإبداعي ذلك سيساعده على العثور على وظيفة تتناسب مع تطلعاته.

     

    التبدلات في الحياة المهنية جزء من العام الجديد ولكن الحمل هو الذي سيحدد ما إن كان هذه التغييرات جذرية أم طفيفة. فإن بادر وسعى وبحث عن وظيفة جديدة فحينها التغيرات جذرية وإن لم يبادر وإستمر في مكان عمله الحالي فحينها سيختبر تبدلات طفيفة لا أكثر.

     

     

    الثور 20 أبريل/ نيسان - 20 مايو/ أيار

     

    برج الثور عليه التصرف بشكل إحترافي أكثر من المعتاد خلال العام ٢٠٢٠ وذلك إن كان هدفه النجاح. السنة الجديدة فيها الكثير من الأعمال والمهام، ولن يجد الكثير من وقت الفراغ خلال العام هذا.

    الإنهماك هذا سيكون أكثر نفعاً للذين يملكون عملهم الخاص ولكن هذا لا يعني أن الأمور ستكون أقل إنهاكاً أو توتراً. ولكن رغم كل الإنشغال هناك هامش للتفكير الإبداعي  وهذا النمط من التفكير سيساعد الثور على تسهيل حياته المهنية على نفسه كما أنها ستساعده على مقاربة العديد من الفرص بطريقة مختلفة.

     

    العام مهنياً سيكون متقلباً وسيكون هناك فترات من النجاحات السهلة مقابل فترات صعبة وذلك لأن البرج هذا سيعاني من تقلبات حادة في مشاعره التي ستنعكس على حياته المهنية. هناك ضرورة ملحة لأن يتم إعتماد الصبر وسياسة ضبط النفس وإلا كان العواقب وخيمة.

     

    الجوزاء 21 مايو / أيار - 21 يونيو/ حزيران

     

    وفق التوقعات فإن الجوزاء سيعمل بجدية وسيقوم بمنح عمله كل ما لديه في حال كان يعمل منفرداً. وبما أنه لا يمكنه القيام بذلك طوال الوقت خصوصاً وإن كان يعمل ضمن مؤسسة فحينها عليه تحسين علاقته بالزملاء ومعرفة متى عليه العمل كفريق ومتى عليه الإبتعاد وإنجاز المهام من دون مساعدة أو تدخل من أحد.

     

    خلال العام الجديد توقعات الآخرين في مكان العمل من الجوزاء ومن عمله ستكون مرتفعة جداً كما أن المسؤولين عنه سيتوقعون منه القيام بمهام أكثر بكثير من تلك التي كان يقوم بها العام الماضي. وعلى الأرجح العام ٢٠٢٠ سيكون عنوانه العمل بجدية بالغة وبسرعة كبيرة.

     

    بطبيعة الحال الضغوطات هذه من شأنها أن تجعل معدلات التوتر عند الجوزاء مرتفعة وبالتالي هناك نسبة كبيرة لأن يتصرف بشكل عدائي مع زملاء العمل. هناك ضرورة ملحة لعدم القيام بذلك لأن ما سيجعل البرج هذا يبرز خلال العام هذا لا يتعلق فقط بقيامه بالمهام المنوطة به وإنما أيضاً بظهوره كموظف يمكنه التوافق مع زملاء العمل والذي يمكنه إحترام المدير والتعامل معه بطريقة محترفة.

     

    السرطان 22 يونيو/ حزيران - 22 يوليو/ تموز

     

    العام ٢٠٢٠ على الصعيد المهني سيكون عام النزاعات. والنزاع ليس بالضرورة مواجهة مع الآخرين، فعلى الأرجح النزاعات هذه ستكون في إطار التنافس مع شخص آخر في مكان العمل. العام الجديد يتطلب من السرطان أن يعمل بجدية بالغة وأن يثق بزملاء العمل إن كان هدفه التقدم والبروز.

     

    مع على السرطان معرفته هو أنه في حال لم يخرج فائزاً من المنافسة التي ستطبع عامه مهنياً فلا شيء سيء سينتج عن الخسارة تلك ولكن في حال خرج فائزاً فحينها الكثير من الأمور الجيدة تنتظره.

     

    بشكل عام تحديد الأهداف المهنية خلال العام الجديد من شأنه أن يحفز السرطان من أجل السعي والعمل.. وهذا أمر جيد بغض النظر عما إن كان سيتمكن من تحقيق الأهداف خلال العام الجديد أو خلال فترات أخرى قادمة.

     

    الأسد 23 يوليو/ تموز - 22 أغسطس/ آب  

     

    الأسد خلال العام الجديد سيركز وبشكل كبير على حياته المهنية. ورغم أنه قد يشعر بالإنزعاج من سياسة الشركة التي يعمل فيها والتي تقيده بشكل أو بآخر إلا أنه سيشعر في الوقت عينه بأن القيام بالمهام أسهل من أي وقت مضى.

     

    سيكون هناك الكثير من المهام التي على الأسد إنجازها وهنا على البرج هذا إعتماد مقاربة مختلفة مع زملاء العمل كي يصار الى إتمام المهام بشكل جماعي. أن كان هناك بعض المشاكل مع زملاء العمل أو مع المرؤوسين فلقد حان الوقت للتخلص منها، فالإستقرار في بيئة العمل ضروري خلال ٢٠٢٠.

     

    النقطة هذه هامة للغاية وذلك لأن هناك نسبة كبيرة لأن يقوم الأسد بالنقيض كلياً وعوض خلق الإستقرار وتوطيد العلاقات فسيقوم بخلق النزاعات والمشاكل. إن كانت الغاية هي الحصول على الإهتمام فإن الحصول عليها بشكل سلبي لن يخدم الأسد على الإطلاق.

     

    العذراء 23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول

     

    التغيرات التي قام بها العذراء العام الفائت على الصعيد المهني ستؤثر وبشكل مباشر على حياته المهنية في العام ٢٠٢٠. حياة البرج هذا المهنية ستشبه الى حد كبير حياته المهنية للعام الماضي رغم بعض التغيرات الطفيفة. العام الماضي كان يتمحور حول العمل والعام الحالي سيكون كذلك أيضاً. ولكن ليس بالضرورة أن تكون الحياة المهنية صورة طبق الأصل إذ يمكن تعلم الدروس مما حصل والتخلص من الشوائب أو المقاربات السلبية والإبقاء على ما هو إيجابي .

     

    وبغض النظر عما إن قام العذراء بتعلم الدروس أم لم يتعلمها فهو سيملك وضوحاً بالرؤية خلال العام الجديد وبالتالي سيتمكن من تحديد ما الذي يريده ويسعى إليه وبالتالي سيركز جهوده نحو هدف محدد. مهارات البرج هذا الفطرية ستساعده على البروز والتميز وتحقيق النجاحات الكبيرة  كما أنها ستجعل الجهات المعنية تلاحظ تميزه وبالتالي تقدير الجهود.

     

     

    الميزان 23 سبتمبر/أيلول - 22 أكتوبر/ تشرين الأول

     

    مهنياً سيشعر الميزان بالحافز للعمل أكثر من المعتاد وهذا أمر جيد لأن تسخير الجهود سيجعله يبرز ويتقدم. هناك الكثير من المهام التي يجب العمل عليها خلال ٢٠٢٠ والخبر الجيد هنا هو أنه لن يمانع الإنهماك في العمل وذلك لأن حياته المهنية ستكون مصدراً لسعادته.

    بطبيعة الحال المهام الكثير تعني وتيرة سريعة للحياة وهذا ما قد يؤدي الى إختبار مشاعر الإنهاك. يجب عدم الشعور بالذنب عند إتخاذ قرار بإبطاء الوتيرة وذلك لأن كل شخص يستحق فترة من الراحة بين حين واخر.

     

    العمل ضمن الفريق ضروري وفي حال كان هناك بعض الخلافات في مكان العمل يجب العمل على حلها. فإنجاز المهام يكون أسهل وأسرع حين يتم توزيعها بشكل منطقي على أعضاء الفريق بينما العمل بشكل منفرد سيؤدي الى الإنهاك والتوتر وعدم القدرة على إنجاز ما هو مطلوب في الوقت المحدد.

     

    العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

     

    العام ٢٠٢٠ غير منتج بشكل عام والسبب يعود الى أن الوظيفة الحالية التي يشغلها العقرب ستجعله يشعر بالملل الشديد. مشاعر الملل التي ستحفز مشاعر الإكتئاب قد تجعل الغالبية الساحقة من الذين ينتمون الى البرج هذا يبحثون عن وظيفة جديدة.

     

    ولكن القرار هذا حساس للغاية وبالتالي يجب التفكير ملياً قبل الإقدام على هكذا خطوة وقياس الحسنات والسلبيات ثم تحديد الخطوة التالية. وفي حال كان القرار هو البحث عن وظيفة جديدة فيجب البحث عن عمل يتناسب مع المهارات والتي تتضمن مهام يحب العقرب القيام بها. الرضا بأي وظيفة يعني إستبدال وظيفة مملة بأخر تشبهها وإنما في مكان آخر وهذا يعني أن الامور ستبقى على حالها. إن كان هناك ضرورة لإدخال تغيرات للحياة المهنية فيجب ان تؤدي هذه التغيرات الى السعادة.

     

    القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/‪كانون الاول

     

    العام ٢٠٢٠ يشير إلى أن الذين ينتمون الى برج القوس سيحققون تقدماً كبيراً على الصعيد المهني. بطبيعة الحال كمية المهام التي يجب إنجازها ستكون مضاعفة عن أي عام اخر ولكن القوس وللمرة الأولى لن يمانع وضع حياة المغامرة جانباً والعمل طوال الوقت وذلك لأن المقاربات التي اعتمدها لسنوات جعلته يرزح تحت الديون وهو حالياً بات في مكان يحتم عليه الخروج من حلقة الديون المفرغة التي علق فيها.

     

    ما سيساعد القوس على النجاح في حياته المهنية هو واقع أن العام ٢٠٢٠ يحمل له الحظ على الصعيد المهني.

     

    القوس أيضاً سيملك طاقة كبيرة خلال العام هذا ما سيساعده على العمل بجدية.. ولكن هذا لا يعني أنه يجب إنهاك النفس بل يجب الحصول على الراحة كي لا يفقد الطاقة والمحفزات قبل تحقيق الأهداف. في حال كان القوس يفكر بتأسيس عمل خاص به أو القيام بمشروع ما جانبي فإن العام ٢٠٢٠ مثالي للقيام بذلك

     

    الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول - 19 يناير/ كانون الثاني

     

    برج الجدي سيجد نفسه في العام ٢٠٢٠ يملك فكرة أوضح عن أهدافه. فإن كان خلال الفترة الماضية قد عانى من ضبابية ما أو عدم وضوح في الرؤية حول الأهداف فإن عدم الوضوح سيزول بشكل كلي خلال الفترة القادمة.

     

    معارف الجدي القدماء أو حتى بعض من زبائنه القدامى سيكونوا من العوامل الهامة التي ستساعده على تحقيق النجاح في مجال عمله الحالي. بطبيعة الحال هذا لا يعني أنه على الجدي الإكتفاء بدائرة المعارف القديمة، بل على العكس تماماً هناك ضرورة ملحة لتكوين شبكة جديدة من المعارف ومن الزبائن. شبكة معارف الجدي هي التي ستساعده على التميز مهنياً خلال العام الجديد. وحين يتمكن من تحقيق ذلك، أي البروز في مكان العمل، فهناك نسبة كبيرة بأن يحصل على مكافأة قد تكون على شكل زيادة على الراتب أو ترقية.

     

    الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط

     

    خلال العام الجديد من المتوقع أن يحقق الدلو النجاحات في حياته المهنية كما أنه من المتوقع أن يختبر تغيرات في عمله والذي قد تكون على شكل تبدل في المهنة بحد ذاتها أو قد تكون تبدل في مكان العمل أو حتى آلية العمل المتبعة.

     

    على الذين ينتمون الى برج الدلو تعلم العمل ضمن الفريق وهذا ما قد يجد صعوبة في تحقيقه لانه من الأبراج التي تفضل العمل بمفردها. الأبراج تنصح الدلو بألا يكون مندفعاً خلال العام الجديد وذلك لأن المقاربة هذه قد ترتد عليه بشكل سلبي.

     

    في المقابل هناك جزئية هامة يجب العمل عليها ألا وهي تصرفاته في مكان العمل. الدلو بشكل عام لا يتصرف بجدية حين يتواجد في مكان عمله كما أنه لا يكترث كثيراً لواقع أن هناك جواً عاماً من المهنية يجب الإلتزام به.. فهو يتصرف على سجيته وكما يريد. ورغم أن المقاربة هذه تجعله يستمتع بوقته في مكان العمل ولكنها تؤثر على حظوظه في التقدم والنجاح وحتى أنه يجعل الآخرين لا يأخذونه على محمل الجد.

     

     

     الحوت 19 فبراير/شباط - 20 مارس/آذار

     

    العمل سيلهم الحوت خلال العام الجديد.. وبالتالي سيكون هناك رغبة تتجاوز النجاح لتصل الى الوصول الى العظمة. وفق التوقعات فإن الحوت سيقوم بإستغلال مهارات ومواهبه من أجل البروز في مكان العمل.

     

    ولكن في حال كانت بيئة العمل التي يتواجد فيها حالياً لا تقدر هكذا أمور وهناك رغبة بالعثور على مكان اخر فإن العام ٢٠٢٠ مثالي للقيام بذلك.

     

     الحظوظ بالعثور على وظيفة تتلاءم تماماً مع مواهب الحوت وتطلعاته وآماله مرتفعة جداً خلال العام الجديد. سيتمكن الحوت من تحقيق نجاحات كبيرة حين يعمل في مكان يمكنه من إستغلال مواهبه وبالتالي يجعله يشعر بالسعادة والرضا عن الذات.

     

    إقرئي ايضاً:

    ما الذي يحمله العام 2020 للأبراج على الصعيد المالي؟

    هذه هي الابراج الوفية.. والاكثر خيانة!

    حقائق مثيرة حول برج القوس!

    مواضيع ممكن أن تعجبك

    أضف تعليقا

    المزيد من عمل وتطوير

    1
    عمل وتطوير
    في العمل 5 انواع شخصيات سلبية وتمنع النجاح

    في العمل يلتقي عدد كبير من الاشخاص ويتسم كل منهم بطباع وشخصيات تختلف عن صفات وطباع...

    6
    عمل وتطوير
    مواليد هذه الأبراج يحققون النجاح في وقت متأخر من حياتهم

    يطمح الجميع إلى تحقيق الأحلام والطموحات والنجاح وهم في ريعان الشباب. ويشمل ذلك الج...

    1
    عمل وتطوير
    تطوير الذات وافضل الطرق لبناء الشخصية بنجاح

    جدول المحتوى  تطوير الذات وبناء الشخصية مهارات تطوير الذات ...

    1
    عمل وتطوير
    توقعات ماغي فرح للابراح لشهر يناير 2020 مهنياً

    توقعات الأبراج لشهر يناير 2020 على الصعيد المهني، يحمل معه العديد من الأحداث والمف...

    2
    عمل وتطوير
    هذه اكثر الابراج تقلباً في العمل

    من الضروري معرفة اكثر الابراج تقلباً في العمل من اجل معرفة كيفية التعامل مع مواليد...

    2
    عمل وتطوير
    شهر يناير/ كانون الثاني يحمل النجاح المهني لهذه الأبراج

    عادة ما تبدأ الغالبية الساحقة عامها الجديد بحماسة، ولكن إن كانت هذه الغالبية الساح...

    5
    عمل وتطوير
    دراسة: النساء العاملات أكثر صحة وسعادة

    يُقاس تقدم المجتمع من خلال درجة التقدم الذي حققته المرأة، رغم ان تحقيق التوازن بين...

    1
    عمل وتطوير
    توقعات كارمن شماس للأبراج 2020 على الصعيد المهني

    جدول المحتوى 1- توقعات كارمن شماس 2020 على الصعيد المهني بالتفصيل ...

    3
    عمل وتطوير
    درجة توافق الابراج مع بعضها في العمل

    يعتبر توافق الابراج مع بعضها في العمل من الشروط التي تساعد على تنفيذ المشاريع والق...