نصائح لاستغلال فترة الذهاب والإياب إلى العمل

كيف تقضين فترة الذهاب والإياب إلى العمل؟ تتفقدين صفحاتك الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام هاتفك الشخصي؟ أم أنك تتصفحين أحدث الأخبار على الإنترنت؟ لا نعلم عن إجابتك، ولكننا نعلم جيداً الطرق التي يستخدمها أنجح الشخصيات حول العالم لاستثمار هذا الوقت، بدلاً من هدره، وذلك وفقاً لما ذكره مكتب الإحصاء الأمريكي. وسنستعرض عليك بعض الأفكار التي إن انتهجتها، فستشهدين تطوراً كبيراً في حياتك المهنية، والتي ستنعكس على ثقتك بنفسك في نهاية المطاف.

1- وضع الخطط

يمكنك استغلال فترة الذهاب والإياب لإنجاز المكالمات الهاتفية الضرورية، وذلك بدلاً من أن تجلسي في المواصلات شاردة الفكر في أمور ثانوية. وفضلاً عن ذلك، يمكنك التفكير في النقاط التي يجب تنفيذها خلال اليوم، على مبدأ الخطط قصيرة المدى، أو التفكير بخطط طويلة المدى لتحسين مستواك المهني، مع تدوينها إن أمكن.

2- صفي ذهنك

يمكنك استغلال هذه الفترة بالاستماع إلى الموسيقى الهادئة، في محاولة لتصفية ذهنك من أية أفكار قد تشوش ذهنك خلال ساعات العمل، مع التركيز في المهام الواجب تنفيذها فقط.



3- تخلي عن سيارتك

هي نصيحة صادرة من رجل أعمال ناجح يمتلك فندقاً في أمريكا، فبدلاً من تركيز انتباهك على القيادة خاصة في أوقات الزحام، ومن ثم الانشغال في التفكير بإمكانية إيجاد مكان للتوقف، فيمكنك التخلي عن سيارتك واستقلال سيارات الأجرة، وقضاء الوقت في الرد على رسائل البريد الإلكتروني.

4- المشي

يمكنك استغلال هذه الفترة في المشي بدلاً من ركوب السيارة، كنوع من التمارين الرياضية التي ستمنحك ذهناً صافياً وجسداً نشيطاً، وفضلاً عن ذلك، يمكنك خلال هذه الفترة إجراء مكالمات هاتفية متعلقة بالعمل أو حتى مكالمات عائلية.



5- القراءة

استغلي هذه الفترة في المطالعة والقراءة في كتب أو مقالات متعلقة بمجال عملك؛ ما سيجعلك مواكبة ومطلعة باستمرار على كل ما هو جديد.

أضف تعليقا