اطعمة على السحور تقي من الإصابة بالصداع خلال الصيام

يعد الصداع أمراً شائعاً خلال الصيام، خاصة لدى الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً غير متوازن، كما أن المدخنين يعانون من نفس المشكلة، ولا يوجد أمام الصائم سوى الانتظار حتى الإفطار لتناول دواء مسكن.

والخبر السار هو هناك خيارات أطعمة لها نفس فعالية الدواء، من ثم تناولها على السحور يحد من الإصابة بالصداع خلال ساعات الصيام في اليوم التالي.

الكينوا
عادة ما يكون الصداع مرتبطًا بمستويات منخفضة من المغنيسيوم. هذا لأنه عندما تكون مستويات المغنيسيوم غير متوازنة تضعف الأوعية الدموية ولا تستطيع القيام بعملها، وبالتالي لن تكون أعصابكِ قادرة على الاسترخاء وهنا يجب البحث عن الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم مثل الكينوا ويمكن تناولها على شكل سلطة على السحور لتقي من الصداع وتزيد الشعور بالشبع لساعات.

شاهدي أيضًا : 

 

الخيار
الخيار مكون بنسبة 95 ٪ من الماء، فهو اختيار مثالي لترطيب جسمكِ، من ثم يقي من الصداع الذي يصيب الرأس أحياناً بسبب الجفاف.

البطيخ
البطيخ هو ثمرة أخرى تحتوي على الكثير من الماء، مما يجعله غذاءً مثالياً لحماية الجسم من الجفاف، كما أنها غنية بالمغنيسيوم والبوتاسيوم، ويمكنكِ تناول البطيخ على السحور مع صحن من الجبن الخفيف.

اقرئي أيضًا : تجنبي هذه الأطعمة على السحور

البطاطس
البطاطس هي خيار جيد على السحور خاصة إذا كنتِ تعانين من الصداع، لأنها تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، مما يساعد على تخفيف الصداع أو منعه.
ومع ذلك، عليكِ أن تكوني حذرة لأن البطاطس المقلية ليست هي الخيار الأفضل، فالأفضل أن تتناوليها مسلوقة أو مشوية.

الموز
كما هو الحال مع البطاطس، يحتوي الموز على كميات كبيرة من البوتاسيوم والمغنيسيوم، كما أنه مصدر للطاقة يساعد على تحمل مشقة الصيام.

الأناناس
يحتوي الأناناس على إنزيم طبيعي يعرف باسم البروملين، وهو مضاد للالتهابات طبيعي.

اقرئي أيضًا : أطعمة ممنوع تناولها على السحور!

شاي بالنعناع
يعمل الشاي بالنعناع باعتباره موسعاً للأوعية الدموية، من ثم هو مهدئ للأعصاب وإذا كنتِ لا تفضلين تناوله على السحور حتى تخلدي إلى النوم بسهولة، فيمكنكِ استخدام زيت النعناع على المناطق التي عادة يظهر فيها الصداع مع تدليكه برفق.

أضف تعليقا