خطورة استخدام المناديل المبللة على جلد المولود

اعتادت أغلب الأمهات على استخدام المناديل المبللة؛ خاصة خارج المنزل؛ لأهميتها لهن في تنظيف يد ووجه الطفل، أو أثناء تغيير الحفاض، وهو الأمر الذي أصبح شائعًا جدًا مؤخرًا، ولكنه أيضًا في غاية الخطورة!
فقد أكدت دراسة علمية حديثة، أن المناديل المبللة خطرة على صحة الأطفال الرضع؛ حيث قال البروفيسور كوك ميلز، إن الأطفال حديثي الولادة قد لا يتناولون مسببات الحساسية الغذائية، لكنهم يأخذونها على جلدهم.

 

 

إقرأي أيضاً:

الحجامة بديل للبوتكس... لن تصدقي كيف تخفي تجاعيد وجهك

وأكد فريق الدراسة أن الاختبارات كشفت أيضًا عن وجود روابط بين تلف الجلد والحساسية تجاه بعض أنواع الأطعمة، كما أن فشل الآباء والأمهات في تغسيل أطفالهم بالصابون، يساعد في ارتفاع الحساسية الغذائية في مرحلة الطفولة، كما أن الطبقة العليا من الجلد تتكوَّن من دهون، يمكن أن تتعطل بسبب الصابون، أو المواد الكيميائية الموجودة في المناديل المبللة.

إقرأي أيضاً:

4 خطوات ضرورية تحميكِ من الوقوع في الحب الأعمى

وطالبت الدراسة الآباء بتجنب استخدام المناديل المبللة في تنظيف أطفالهم الرضع؛ مشيرة إلى أنها تزيد من خطر الحساسية الغذائية لدى الأطفال.

أضف تعليقا