للنساء.. هذه العبارات تهدد علاقتكما الزوجية

رغم أن الحكيم هو من يملك نفسه عند الغضب، إلا أن معظم الأزواج يفشلون في تطبيق هذه القاعدة أثناء الشجار، وبالتالي تزداد مسافات البعد بينهم، ولا يدركون إلا وهم في مفترق الطرق.

أيًا كان الأمر بينكما، هذه هي بعض العبارات التي لا يجب عليكنّ استخدامها مطلقًا أثناء الشجار:

- احتفظ برأيك لنفسك
حتى وإن كان حديثه ليس له أي معنى، لا يجوز لكِ مطلقًا التقليل من شأنه علانيةً بهذه العبارة.
فقط احرصي على إظهارك اختلافك لرأيه بمنتهى الاحترام، ووضحي وجهة نظركِ بشكل مختلف، مثال: «قد تكون على حق، لكنني أعتقد كذا...»، وبهذا تكونين أظهرتِ له نقاط الضعف في حديثه ولكن بصورة راقية.

اقرئي أيضًا : هكذا تجعلين زوجكِ يخبركِ بمشاكله

 

خلافات زوجية

- ماذا تقول؟
من الأكثر العبارات الساخرة التي يكرهها جميع الأزواج، فحتى وإن كنتِ تقولينها بنية حسنة، احذري ألا يأخذها زوجكِ على محمل الهجوم أو التسفيه.

- أغلق الحديث في هذا الموضوع
إن شعوركِ بالإرهاق ليس مبررًا على الإطلاق للفظكِ مثل هذه العبارة خاصة وقت الشجار؛ لأنه حتمًا سيأخذها بمحمل التهكم. لذا حاولي استبدالها بـ«أيمكننا تأجيل المناقشة لوقت لاحق؟».

- أنت لا تفهم
ضعي في اعتباركِ أن المناقشة حينما تتحول بينكما لإهانات لفظية، فهذا يعني انهيار علاقتكما. لهذا السبب، إياكِ والتجاوز معه بمثل تلك العبارة؛ لأنها تصنف كشتيمة في المقام الأول.

اقرئي أيضًا : مؤشرات تكشف لكِ أن زوجكِ مضطر للحياة معكِ

- طلقني
لا تستهيني ببساطة هذه الكلمة؛ لأن التهديد بها أثناء المشاجرات سيعطيه انطباعًا بأنكِ غير مهتمة بالبقاء معه، وبالتالي سينتهي بكِ الوضع مطلقة.

أضف تعليقا