من منّا لم تتأثّر بشرتها في بعض الأوقات بالتغيّرات الموسمية وفترات الإجهاد أو اضطرابات النظام الغذائي، وشعرت بانزعاج نتج عن الحرّ الشديد، الوخز أو الحكّة؟ هذه كلّها علامات تحذير تشعر بها النساء أكثر ممّا يرينها.
وبعيداً عن الحالات غير المألوفة، تُعتبر البشرة الحسّاسة ظاهرة عالمية ومتكررة تعاني منها حوالي اثنتين من أصل ثلاث نساء في أنحاء العالم.  في هذا الصدد، درست Lancôme هذه الظاهرة وخلُصت إلى معلومة مفيدة: في أوقات تعرّض البشرة للحساسية، تستحوذ عليها حالة من الإلتهابات، فتتسارع عملية ظهور علامات التقدّم في السنّ.

أما ابتكار Advanced Génifique Sensitive الجديد فهو نتيجة هدف جريء يكمن في تطوير دورة علاجية تمتدّ على فترة شهر واحد يتمّ خلالها استخدام تركيبة سريعة التفعيل من شأنها تهدئة البشرة وتحفيز خصائصها الشبابية وتقويتها عندما تعاني من الحساسية، وذلك بفضل كبسولة تحتوي على مواد مضادة للاكسدة ونقية بنسبة 99% تُطلقها مستخدِمة المستحضر عند فتح القارورة للحصول على سيروم تنشيط شباب البشرة Youth Activating Serum المدعّم والذي يوفّر مستوى عالياً من الفعالية. يتوافق هذا الهدف الجريء مع القيم التي استندت إليها مجموعة Génifique على مدى السنوات الـ8 الماضية: سيروم شامل لا يبليه كرّ الأيام. ببسيط العبارة: مستحضر رمزي بكل معنى الكلمة.
جريئة وشاملة: لطالما تميّزت ماركة Lancôme بهاتين الخاصيّتين، فهي تبذل جهوداً حثيثة لمساعدة جميع النساء في سعيهن إلى التنعّم بالجمال والعافية.
فرانسواز ليهمان
المديرة العامّة لشركة Lancôme International


 منظور جديد للبشرة
العالم في تغيّر مستمر ومعه تتعرض البشرة لعوامل مختلفة. ففيما تتعدّد أوجه أنماط الحياة المعاصرة، ما من يوم يمر يأتي مثله وعليه تتفاعل البشرة مع هذه التغيرات المتواصلة. تتضرر بنية البشرة وتصبح ضعيفة، ما يؤدي إلى الشعور بالانزعاج (إحساس بالسخونة، والوخز، والاشتداد، إلخ) وظهور الاحمرار في بعض الأحيان. تشعر المرأة إذاً بهذه العوارض أو بالحساسية لكنّها لا تلاحظ ذلك بالضرورة.
ونتيجة لأسلوب الحياة المعاصر، تسعى ماركة Lancôme لإعادة صياغة مفهوم "الحساسية الموسمية"، ومفاده أنه يمكن تجنّب هذه العوارض بعكس حساسية البشرة التأتبية، حيث أنها تظهر وتختفي، وتتجلّى على البشرة لأيام أو حتى أسابيع عديدة، ويمكن أن تتعرّض لها المرأة عدة مرات في السنة. بعبارة أخرى، لا يُعتبر هذا النوع من الحساسية حالة جلدية مزمنة، بل حالة شائعة تحدث من حين لآخر وتعاني منها جميع النساء على اختلاف أعمارهنّ ونوع أو لون بشرتهنّ. فصحيح أنّ هذه العوارض لا تحدث على الدوام، إلا أنها ترخي بظلالها على البشرة لدرجة أنّها تصيبها بالضعف والأكسدة والإلتهابات. بالفعل، قد تتسبّب عوارض الحساسية هذه بالظهور المبكر لعلامات التقدّم في السنّ.
عوّلت ماركة Lancôme على فنّ ابتكار التركيبات لتُطلق مجدداً حلاً جريئاً ابتكره الخبراء لمواجهة عوارض الحساسية: فأفضت جهودها إلى صنع مستحضر ADVANCED GÉNIFIQUE SENSITIVE. يوفّر هذا المركّز المزدوج الفعالية نفسها التي يتمتّع بها مركّز Advanced Génifique Youth Activator لتنشيط شباب البشرة، وهو معزّز بجزيئات جديدة من البروبيوتيك لتهدئة البشرة، بالإضافة إلى أمبولة زرقاء تحتوي على مكوّنات فعالة مضادة للأكسدة وفائقة النقاوة. Advanced Génifique هو مستحضر عالي التركيز وآني التفعيل بنقرة واحدة لاستعماله كعلاج على مدى شهر واحد والحصول على أقصى قدر من الفعالية. وبالتالي، يساهم في تهدئة البشرة بعمق حين تُصاب بالحساسية، فيعيد لها شبابها ورونقها.


العلامات الأربع لتعرّض البشرة للحساسية
الإحساس الذي يخالجنا لدى إصابة بشرتنا بالحساسية شبيه بما نشعر به حين يكون شعرنا أشعث، وهي حالة نحاول تجنّبها لكن نواجهها على حين غرّة. فبدءاً من الإحساس باشتداد بشرة الوجه وصولاً إلى الشعور بالوخز والحكة والانزعاج والسخونة أو حتى الاحمرار في بعض الأحيان، تتفاعل البشرة مع عالمنا الذي لا ينفك يتغير، فتظهر عوارض تشعر بها المرأة أكثر ممّا تراها. ولكن خلافاً لحالة الشعر الأشعث، قد تطول فترة إصابة البشرة بالحساسية وتترافق مع تبعات على المدى الطويل. ويتجلّى ذلك بطرق مختلفة هي:
.1    السيناريو 1: جفاف البشرة
قد لا ترغبين في بعض الأيام أن تلمسي وجهك لئلّا تشعري بالانزعاج حينما تفضح أناملك ملمس بشرتك المتعرّج. أصبحت بشرتك خشنة وجافة بحيث تتوقّعين أن تري نفسك مصابة بالمرض لدى النظر في المرآة.
2.    السيناريو 2: الحكّة
قد تشعرين أحياناً بأنّك تريدين التخلّي عن بشرتك وتبديلها ببشرة شخص آخر، فالحكة لا تزول ولا أمل في التخلّص منها.
3.    السيناريو 3: الشعور بالحرق
يُقال أنّ الاحتراق التلقائي هو أسطورة حضرية، ولكن قد تشعرين في بعض الأحيان أنّ بشرتك ساخنة جداً والحرق شديد لدرجة أنّك تصدّقين كلّ تلك الأفلام الوثائقية التي تُعرَض على التلفزيون في وقت متأخّر من الليل. لا يأبى الشعور بالحرق أن يتوقّف، وأنت على وشك أن تتّصلي بقسم إطفاء الحرائق!
4.    السيناريو 4: انزعاج البشرة
لقد شعرت مؤخّراً بانزعاج شديد يتملّكك. هل تواجهين معضلة نفسية؟ على الإطلاق. في الواقع، إنّ بشرتك هي التي تتسبّب بهذا الانزعاج، فمتى ستنتهي هذه المعاناة؟

 

فترة تعرّض البشرة للحساسية: عندما تتفاعل بشرتك مع العالم المعاصر
صياغة جديدة لمفهوم "الحساسية"

في حين تتغيّر أنماط الحياة، تؤدّي البشرة دور خطّ الدفاع الأول الذي يتعرّض لجميع أنواع العوامل الضارة. فتدافع البشرة عن الجسم من خلال إرسال تحذيرات عن الانزعاج الذي تشعر به النساء والذي لا تراه العين المجرّدة في كثير من الأحيان. وعند التكلّم عن الحساسية، تختبر النساء عوارض مثل الحكة، والاشتداد، والسخونة، والتهيّج، والجفاف واحمرار البشرة في بعض الأحيان.
وبعيداً عن كون الحساسية حالة نادرة، لا يزال يشهد عدد النساء اللواتي يعانين منها ارتفاعاً مستمراً، فيصل إلى أكثر من امرأتين من أصل ثلاث نساء يعانين حساسية بما لا يقلّ عن مرّة واحدة في السنة.
ومع تزايد انتشار هذه الحالة الجديدة، اجتمعت لجنة دولية من أطباء الأمراض الجلدية وعلم الأحياء وخبراء علم النفس عام 2016 وأعادت صياغة مفهوم البشرة الحساسة باعتبارها متلازمة تتمثّل في الشعور بالانزعاج لدى التعرّض لعوامل محفّزة عادة ما يتحمّلها المرء.
ويشير هذا الأمر إلى أنّ البشرة الحساسة لم تعد حالة لا مفرّ منها.

أسباب الحساسية الموسمية وعوارضها
على ضوء هذه المعلومات المفيدة، حدّدت Lancôme ما يحدث خلال فترة تعرّض البشرة للحساسية، وبالتالي خرجت بمصطلح "الحساسية الموسمية".
يشير هذا المصطلح بشكل أساسي إلى حساسية البشرة المؤقّتة التي قد تستمرّ لأيام أو حتى أسابيع عديدة وتظهر عدّة مرات في السنة. ومن المرجّح أن تتعرّض لها جميع النساء، على اختلاف نوع بشرتهنّ، عرقهنّ أو عمرهنّ.
تختلف أسباب التعرّض للحساسية الموسمية، ونذكر من بينها:
⦁    قد تكون حساسية خارجية: ناتجة عن التغيّرات في درجات الحرارة، والتعرّض للحرّ الشديد، والبرودة، ومكيّف الهواء، والتلوث، والأشعة فوق البنفسجية، ونوعية المياه، أو حتى استخدام مستحضرات تجميل لا تتناسب مع بشرتك.

⦁    قد تكون داخلية أيضاً: في هذه الحالة، غالباً ما تنتج الحساسية عن الشعور بالإجهاد والإرهاق، والدورات الهرمونية، والعادات الغذائية.


والأكيد هو أنّ غالبية النساء يتعرضن للحساسية الموسمية.
عندما تتسارع عملية ظهور علامات التقدّم في السنّ من حيث لا يدرك المرء
إلى جانب الانزعاج الذي تشعر به النساء، تترتّب عن هذه الحساسية تداعيات بيولوجية وخيمة على البشرة.
بعد التعرّض لحساسية داخلية أو خارجية، تتشكّل الجذور الحرة وتبدأ جميع بنى البشرة بتأدية دورها. فتظهر أنواع مختلفة من علامات الإلتهاب (مثل البروستاغلاندينات والإنترلوكينات)، ممّا يؤدّي إلى التهاب البشرة ووهنها.
بالتالي، تُصبح الطبقة القرنية أرقّ والخلايا أصغر وأقلّ عدداً، الأمر الذي يتسبّب بإتلاف حاجز البشرة الواقي ويجعلها أكثر عرضة لتغلغل العوامل الضارة فيها. نتيجة لذلك، تًصبح النهايات العصبية سهلة المنال ومحفَّزة بشكل مفرط.
تحاكي هذه الحالات تغيّرات بيولوجية هامّة لوحِظَت خلال عملية التقدّم في السنّ. بالتالي، تؤدّي هذه الحساسية إلى الظهور المبكر لعلامات التقدّم في السنّ، ممّا يستلزم "مستحضراً مهدّئاً" يهدّئ البشرة بشكل فوري ويوفّر علاجاً على المدى الطويل.
ولمواجهة الفترة المزعجة التي تتعرّض فيها البشرة للحساسية، أطلقت Lancôme أوّل مستحضر تجميلي يوفّر حلّاً لا هوادة فيه لمسألتَي الحساسية الموسمية وظهور علامات التقدّم في السنّ: مستحضر Advanced Génifique Sensitive هو علاج آني التفعيل يمتدّ لشهر واحد ويهدف إلى تهدئة البشرة وحمايتها من الحساسية.

 

Advanced Génifique Sensitive: علاج آني التفعيل لمدة شهر واحد لتوديع الفترة المزعجة التي تتعرّض فيها البشرة للحساسية
استجابة طارئة للأزمات

Advanced Génifique Sensitive هو ثمرة إنجاز تقنيّ يجمع كلّ قوّة سيروم Advanced Génifique الشهير، معزّزةً بجزيئات البروبيوتك المهدّئة والجديدة، ألا وهي المُلبِّنَة، مع مركّب مضادّ للأكسدة يتألّف من الفيتامين E وحمض الفيروليك. يتمتّع هذا الأخير بقوّة ملحوظة ولكنّه مكوّن فعّال يصعب الحفاظ على استقراره. ولكن نجحت مختبرات Lancôme في عزله داخل أمبولة باستخدام مستحضرات تجميل متطوّرة وبالتالي يتم تفعيله في اللحظة الأخيرة لتحقيق فعاليّة قصوى.

تتغيّر عادات المرأة مع تطوّر حاجاتها ويتزايد عدد النساء اللواتي يبحثن عن تقنيّات استثنائيّة لإضافتها إلى نظامهم الاعتياديّ لتحقيق نتائج فوريّة. وقد وقعت عاشقات العناية بالبشرة في غرام الأمبولات والماسكات ومستحضرات التعزيز الأخرى. عندما تؤدي فترة الحساسية إلى دخول البشرة في أزمة التهابيّة غير ملحوظة، يتوجّب اللجوء إلى استجابة طارئة على شكل علاج جديد ومنعش يهدّئ البشرة ويحمي هالة الشباب.

 

قاعدة Advanced Génifique: تهدئة البشرة وتفعيل شبابها

جمعت مختبرات Lancôme في تركيبة Advanced Génifique Sensitive ولأوّل مرّة 3 عائلات مهمة من جزيئات البروبيوتك. يتربّع في قلب التركيبة ثلاثيّ منتقى بعناية ومشتقّ من الشقّاء (bifidobacterium longum) والخميرة (saccharomyces cerevesia). وهما موجودان في سيروم Advanced Génifique ولكن تزاوجا في مستحضر Advanced Génifique Sensitive بمركّب الملبنة المهدّئ (lactobacillus casei) لأوّل مرّة.  
كما استُخلصت جزيئات البروبيوتك هذه من خلال عمليّة تقنيّة حيويّة ثورية أتاحت ابتكار خلاصات غنيّة بمكوّنات الحياة الخلويّة الأساسيّة، أي الليبيدات والأحماض الأمينيّة والكربوهيدرات التي تكمّل خواصّها البشرة بالفعل.
تتعرّض البشرة لمجموعة متنوّعة من العوامل البيئيّة الضارة بشكل يوميّ. وهي تشكّل الحاجز بين الجسم والبيئة الخارجية وبالتالي تؤدّي دور الحاجز الواقي بكل معنى الكلمة. في حال تضرّر هذا الحاجز خلال فترة الحساسية على سبيل المثال، تصبح البشرة سهلة المنال وأكثر ضعفًا، ما يمنح العوامل الضارة فرصة اختراقها بسهولة.
وبالتالي، جرى تركيب ثلاثي البروبيوتيك الحصريّ من Lancôme بحيث:
⦁    يكافح الالتهابات لتهدئة البشرة (بفضل الملبنة)؛
⦁    يحسّن بنية البشرة وتمايز طبقاتها ويقويّ وظيفة حاجز البشرة لتوفير فعاليّة قصوى (بفضل خلاصة الشقّاء)؛
⦁     وأخيرًا، يستهدف تركيبة الأدمة بحدّ ذاتها لتعزيز تخليق مكونات النسيج الأساسيّة لبشرة متماسكة وأكثر امتلاءً (بفضل الخميرة).

 

أمبولة التفعيل الآني: تحمي البشرة وتكافح الأكسدة

إلى جانب تأثيرYouth Activator ، أضافت Lancôme مركّباً مضادّاً للأكسدة صافياً وقويّاً للغاية إلى تركيبة Advanced Génifique Sensitive، وهو يتألّف من حمص الفيروليك والفيتامين E.

يحول هذان المكوّنان بفعاليّة دون حصول إجهاد تأكسديّ بسبب العوامل الداخليّة والخارجيّة التي تتعرّض لها البشرة وتزيدها ضعفًا. كما باستطاعة هذان المكوّنان الفعّالان مواجهة طيف واسع من عوامل الإجهاد التأكسديّ، وبالتالي يحميان البشرة من التأثيرات السلبيّة التي تضرّ ليبيدات غشاء الخلايا الضروري للحفاظ على سلامة البشرة.

إلّا أنّ حمض الفيروليك غير مستقرّ البتّة على الرغم من فعاليّته وبالتالي يصعب دمجه في التركيبة. لذا اختارت Lancôme بناءً على خبرتها، أن تعزله مع الفيتامين E في أمبولة تُفتح بنقرة واحدة عند فتح القارورة.

عمليًّا، يحافظ المفهوم الجريء والثوريّ لـ "مستحضرات التجميل آنية التفعيل" على فعاليّة حمض الفيروليك كمضادّ للأكسدة من خلال إبقائه في وعاء محكم الإغلاق لحين استعماله.

وما إن يُفعّل المستحضر حتّى تختلط المكوّنات الفعّالة في الأمبولة بالقاعدة لتطلق العنان لخواصّها المضادّة للأكسدة من أجل مواجهة الجذور الحرّة المتنوّعة التي تهاجم البشرة وبالتالي تمنح فعاليّة قصوى طوال مدّة العلاج.
نتيجة لذلك، البشرة ملطّفة ومحميّة بشكل مضاعف بفضل قاعدةYouth Activator  والأمبولة الزرقاء الغنيّة بمضادّات الأكسدة. وبالتالي ستلاحظين نتائج فوريّة، فالبشرة تشعر بالراحة بعد أن تخلّصت من عناء فترة الحساسية وقد استعادت شكلها الطبيعي الذي تحبّه النساء.

بات باستطاعة كلّ امرأة بفضل هذه القارورة الفريدة، أن تفعّل مكوّنات العناية البشرة حينما تريد وعندما تشعر بالحاجة إليها. يمكنها استعمال هذا العلاج اليوميّ المنعش لمدّة شهر واحد بعد الفتح. أي أمامها شهر واحد لتهدّئ بشرتها وتعيد التوازن إليها وتصحّحها لتكافح فترة حساسيّة البشرة وتأثير مرور الزمن بشكل أفضل.

 

أربع خطوات لتفعيل Advanced Génifique Sensitive
.1    اضغطي على غطاء أمبولة المواد المضادة للأكسدة وابرميه.
فيمتزج حمض الفيروليك والفيتامين E مع قاعدة مستحضر Advanced Génifique Youth Activator لتنشيط شباب البشرة الغني بالملبّنات.
2.    خضّي القارورة لتوزيع التركيبة بشكل متساوٍ.
3.    أزيلي الأمبولة الزرقاء الفارغة.
4.    استبدليها بالماصّة الفضية.
يتطلّب تفعيل مستحضرAdvanced Génifique Sensitive  نقرة واحدة ليُصبح جاهزاً للاستخدام لأكثر من 30 يوماً.


30 يوماً فقط للحصول على بشرة أكثر قوة وأقلّ تهيّجاً
تأثير حسّي وملحوظ

فور تطبيق المستحضر للمرة الأولى على البشرة، زال الشعور بالانزعاج وتمّت تهدئة البشرة لدى 87 في المئة من النساء اللواتي خضعن للاستطلاع.
⦁    فور تطبيق المستحضر للمرة الأولى على البشرة، انخفض الإحساس بالسخونة والاشتداد والوخز والحكة بنسبة 86 في المئة و93 في المئة و91 في المئة و82 في المئة على التوالي.
⦁    بعد استخدام المستحضر لمدّة شهر واحد، انخفض انزعاج البشرة بشكل عام بنسبة 82 في المئة وأصبحت أكثر مقاومة للعوامل الخارجية الضارة بنسبة 73 في المئة.
بعد 30 يوماً من الخضوع للعلاج، تمّت تهدئة البشرة وتقويتها وتجديد شبابها بشكل ملحوظ. وانخفضت نسبة ظهور التجاعيد وتحّسن ملمس البشرة، ممّا أدّى إلى الحصول على بشرة أكثر تماسكاً وإشراقاً.

 

تركيبة تحمل بصمة العلامة التجارية
توفّر تركيبة Advanced Génifique Sensitive الخالية من الكحول والتي تمّ اختبارها على جميع أنواع البشرة، ملمساً منعشاً وواقياً للبشرة، وتمدّها بفوائد وقوّة مكوّناتها الفعالة في ثوانٍ معدودة. فتحصلين على بشرة تتمتّع بملمس ناعم حريري، ويعتريك شعور كبير بالراحة والهدوء وتستعيد بشرتك نضارتها.


نظام عناية منشّط للبشرة
لا يزال Advanced Génifique السيروم المثالي للاستخدام اليومي والخطوة الأولى الأساسية في النظام الشامل للعناية بالبشرة والذي يضمن نتائج حسية وملحوظة.
يكمّل Advanced Génifique Sensitive نظام العناية هذا، ومن المفترض أن يُستخدم لدى تعرّض البشرة للحساسية.
يجب أن تستمرّ النساء في استخدام سيروم Advanced Génifique صباح كل يوم– فهو مستحضر العناية بالبشرة الذي سيجعلهنّ يعشقن عمرهنّ ويتألّقن بإطلالة نضرة. وفي المساء، يجب استعمال Advanced Génifique Sensitive لمدة شهر لتهدئة البشرة بعمق من دون إجراء أي تغيير في النظام اليومي للعناية بالبشرة.
حين تتعزز قوة البشرة، تستعيد نضارتها بالكامل ويتجدد مظهرها بشكل ملحوظ.
يمكن تكرار العلاج كلّ مرة تتعرّض فيها البشرة للحساسية، أي كلّما احتاجت إليه.


 Advanced Génifique الثوري

طُرح مستحضر "القارورة السوداء الصغيرة"، الإسم الذي يُطلق عليه في آسيا، عام 2009 وتمّ تحديثه عام 2013، وتحوّل منذ ذلك الحين إلى رمز عالمي. وباعتباره السيروم الشامل والخطوة الأولى في أي نظام للعناية بالبشرة من Lancôme، يوفّر هذا المستحضر الاستثنائي مقاربة إيجابية للجمال. والدليل القاطع على فعالية هذا المنتج هو النجاح الذي حقّقه حتى الآن: فقد نال 20 مليون مستحضر لتنشيط شباب البشرة استحساناً كبيراً لدى النساء في جميع أنحاء العالم، وحاز على أكثر من 150 جائزة دولية، علماً أنه خلال كلّ عشر ثوانٍ تشتري امرأة مركّزاً يتمتّع بفعالية لا تُضاهى في مكان ما من العالم .
كما تقدّم مجمةعة Génifique مستحضر Génifique Yeux Light Pearl الذي يجمع بين السيروم المنعش والخفيف الذي يخفي الشوائب على الفور مع أداة تدليك مصنوعة من الستانلس ستيل اللماع. والنتيجة؟ فتحة عين أوسع ونظرة متألقة.
Advanced Génifique هو أكثر من مجرّد سيروم، بل قصيدة مهداة للنساء وعالم الجمال.

 

تايلور هيل: الوجه الإعلاني لمستحضر  Advanced Génifique Sensitive
بسبب الإرهاق الناتج عن السفر والتغيّرات الموسمية القاسية والتطبيق المستمر للمكياج وإزالته خلال عروض الأزياء، تواجه عارضة الأزياء العالمية هذه أياماً تتعرّض فيها بشرتها للحساسية. تايلور هيل، سفيرة ماركة Lancôme منذ صيف 2016، هي عارضة أزياء تتمتّع بجمال ساحر وتتألّق بإطلالتها الشبابية المشرقة من خلال عدسة المصوّرين ميرت ألاس وماركوس بيغوت.

أضف تعليقا

المزيد من عناية بالبشرة

4
عناية بالبشرة
حلول حقيقية لمشاكل البشرة الجافة

استجاب خبراء "مدرسة الجميلة"، أوّل مدرسة لتعليم المكياج أونلاين في الوطن العربيّ، ...

5
عناية بالبشرة
فوائد جوز الهند لإزالة آثار حب الشباب نهائياً

هل سمعتِ من قبل عن فوائد زيت جوز الهند للتخلص من آثار حب الشباب والبقع الداكنة الت...

3
عناية بالبشرة
البابايا والكركم لازالة شعر الوجه...فيديو

تعاني الكثير من السيدات من ظهور شعر زائد على منطقة الوجه، الأمر الذي يُشعرههنّ&nbs...

4
عناية بالبشرة
أسرع علاج طبيعي للهالات السوداء تحت العينين

تعد الهالات السوداء، من أكثر المشاكل المتعلقة بجمال البشرة، والتي يتضايق منها الكث...

4
عناية بالبشرة
تجاعيد الوجه: أسباب ظهورها وطرق علاجها سريعاً

ظهور تجاعيد الوجه وخاصة حول منطقة العين والفم والجبهة، لا يعني أن سببها هو التقدم ...

3
عناية بالبشرة
الكلف يؤرق الكثيرات والعلاج من خبراء "مدرسة الجميلة"

استجاب خبراء "مدرسة الجميلة" لواحدة من مشاكل البشرة الأكثر شيوعاً بين الفتيات والس...

6
عناية بالبشرة
قبل العيد عادات جمالية توقفي عنها لجمالك

قبل عيد الأضحى عادات يومية تقومين بها عليك التوقف عنها لإطلالة مميزة بحلول العيد؛ ...

9
عناية بالبشرة
افضل كريمات لشد الترهلات

تعاني أغلب النساء من ترهّلات الجسم بسبب فقدان الوزن أو بعد الولادة أو نتيجة تراكم ...