مزيج يقضي على علامات التمدّد عند الحامل

تهاجم علامات التمدّد مناطق في الجسم بعد الحمل والولادة، كما أنّ التذبذب في الوزن أيضاً قد يتسبّب في تشقّق الجلد وظهور علامات حمراء تتحوّل إلى لون داكن فيما بعد.

هذه العلامات لا تظهر لدى جميع السيّدات أو الفتيات، فالأمر يتعلّق بدرجات الترطيب الموفَّرة للجلد، فكلّما زادت نسبها، قلّت فرص ظهورها، هذا فضلاً عن أنّ العضلات القويّة تحمي الجلد من ظهور السلوليت، وبالتالي ممارسة بعض التمارين الرياضيّة الآمنة قبل وخلال فترة الحمل حصانة لعدم ظهور هذه المشكلة.

اقرئي أيضًا : زبدة الجريب فروت لجسم فائق النعومة 

وانطلاقاً ممّا سبق، أولى خطوات علاج علامات التمدّد بتوفير مرطّب يتوغل داخل مسامّ البشرة ويساعد على تجدّد الخلايا مثل زيت الزيتون، وعند مزجه بمسحوق القهوة أي البنّ الغنيّ بمضادّات الأكسدة يزيد من فعاليّة المزيج على استعادة الجلد للونه الطبيعيّ.

المكوّنات:
•1 ملعقة من زيت الزيتون.
•1 ملعقة من القهوة.

اقرئي أيضًا : طريقة صنع مكعّبات التقشير.. لجسم عطر وخال من السيلوليت

تمزج المكوّنات وتوزّع على المنطقة التي تظهر فيها علامات التمدّد وتترك حتى تجفّ ومن ثمّ تشطف بالماء. وإذا كانت هذه العلامات ظاهرة بشكل واضح يضاف السكّر للزيت والبنّ بغية التخلّص من الخلايا الميتة واستعادة الجلد للونه.

هذا ويؤكّد الأطبّاء أنّ أفضل علاج لعلامات التمدّد يبدأ قبل ظهورها، وبالتالي يجب أن تعمد الحامل إلى ترطيب جسمها وخاصّة منطقة البطن بمرطّب طبيعيّ لتقي الجلد من التشقّق.

أضف تعليقا