الطرق الصحيحة لنوم الطفل الرضيع

يختلف عدد ساعات النوم التي يحتاجها الرضّع حسب طبيعة كلّ طفل، فالمعدّل الطبيعيّ من 16-18 ساعة تقريباً خلال النهار.

في الأشهر الثلاثة الأولى يحتاج الطفل إلى عدد ساعات من النوم تصل إلى 15 ساعة، وفي سنّ الستة أشهر وحتى الثمانية أشهر يحتاج إلى 14 ساعة في اليوم الواحد، وعند بلوغ عامه الأوّل هو بحاجة إلى 13. هذه الأرقام هي مجرّد معدّلات تقريبيّة لعدد ساعات النوم اللّازمة للطفل، وقد تختلف هذه المعدّلات من طفل إلى آخر حسب احتياجاته.

اقرئي أيضًا : أسباب بكاء الطفل وكيفية التعامل معه  

وضعيّة نوم الطفل الصحيّة

يجب الحرص على وضعيّة نوم الطفل كي لا يتعرّض للخطر، فمثلاً وضعيّة النوم على البطن تتسبّب في نقص كميّة الأوكسجين التي تصل إلى الرئتين والمخّ، وقد يؤدّي ذلك إلى الوفاة نتيجة نقص حادّ في الأوكسجين، ما يستدعي تعويد الطفل النوم على ظهره واتّباع بعض الإرشادات المهمّة، منها:

- عدم التدخين في المكان الذي ينام فيه الطفل.
-عدم تغطية وجهه كي يتسنّى له التنفّس بشكل صحيح.
-يجب وضع سرير الطفل بالقرب من سرير أمّه كي تهتمّ به بشكل جيّد كلّما احتاج إليها.

اقرئي أيضًا : كيفيّة الحدّ من قشرة رأس الرضيع  

مراعاة الظروف الجويّة

تؤثّر درجة الحرارة على نوم الطفل، فإذا شعر بالبرد أو بالحرّ سوف يبكي، لذلك يجب مراعاة الظروف الجويّة والمناخيّة، فإذا كان الطقس بارداً يجب وضع غطاء سميك أثناء النوم وإذا كان حارّاً يجب تخفيف الغطاء مع مراعاة أن يكون عند صدره أي بعيداً عن وجهه، تجنّباً للاختناق، كذلك لا بدّ من التنبّه ألّا يكون ثقيل الوزن.

مراقبة تصرّفات الطفل

اقرئي أيضًا : اليانسون بلسم لآلام الرضّع  

يجب على الأمّ مراقبة تصرّفات طفلها والأوقات التي يشعر فيها بالتعب والنعاس لتسرع وتضعه في سريره كي ينام. بعض الأمّهات يعانين من استيقاظ أطفالهم في أوقات متأخّرة من اللّيل، لذلك يجب تعليم الطفل التفريق بين النهار واللّيل، وذلك بإلهائه عن النوم كثيراً في أوقات النهار، كاللّعب معه لأطول فترة ممكنة، وإنارة أضواء غرفته كي يستيقظ، ومع مرور الوقت سيتأقلم مع الوضع فينام ليلاً ويستيقظ نهاراً. يمكن للأمّ تحميم طفلها بمياه دافئة قبل خلوده إلى النوم، فالحمّام الدافئ يساعده على الاسترخاء وبالتالي النوم بشكلٍ عميق.

أضف تعليقا