المرأة في النفاس... هل يجوز لها أن تصوم رمضان؟

هل تفطّر المرأة في النفاس (بعد الولادة) في رمضان؟ سؤال يراود الكثيرات من اللواتي خضعن للولادة سواء طبيعية أم قيصرية؟ وللإجابة عن هذا السؤال، فإن الدكتور مازن الحريري، أستاذ الفقه المشارك في كلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي؛ يشرح لنا عن أهم حالة تمر بها المتزوجات، ألا وهي النفاس، وقال عنها: «لابدّ أن تفطر المرأة الحامل التي يأتيها الطلق في شهر رمضان؛ لأنها تمر بحالة النفاس، على أن تقضي الأيام التي أفطرتها بعد شهر رمضان، سواء أكان شهراً كاملاً، أو أقل.
وكي تضمن المرأة في هذه الحالة صلتها مع الله تعالى، وألا تنقطع عن ذكره أشار إلى أمر غاية في الأهمية، ألا وهو إمكانية تلاوة وذكر الآيات دون أن تمسها بيدها، تطبيقاً لقوله تعالى: «لا يَمَسُّهُ إِلا الْمُطَهَّرُونَ»، وهناك دليل قاطع يؤكد صحة هذا القول، وهو أن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يترك الذكر في أي حالة من الأحوال.
وبالإشارة إلى الحالات الاستثنائية التي تمر بها المرأة في شهر رمضان أضاف: "تعاني الكثير من النساء، وبشكل متكرر، من نزف الدم خارج أوقات الحيض والنفاس، وهو ما نسميه بالاستحاضة، إذ يمكنها أن تصوم الشهر طبيعياً، مع شرط الحفاظ على الطهارة، والوضوء لدى قيامها بأداء كل فرض صلاة".

اقرئي أيضاً:

فوائد قمر الدين في رمضان

نصائح مجربة لتثبيت الوزن خلال شهر الصوم

نصائح لإفطار صحي

أضف تعليقا