الدورة الشهرية المفاجئة.. هل تُبطل الصيام؟

قد تشهد الهرمونات النسائية بعض التغيرات، لا سيما في شهر رمضان. فماذا لوم اكتشفت الصائمة أن الدورة الشهرية قد حضرتها، وأنها لا تعلم وقت مجيئها إذا كان أثناء الصوم أم بعد الإفطار، فهل يصح لها الصوم، أم يحسب من ضمن الأيام التي يجب أن تقضيها بعد الشهر الكريم؟
وللأجابة حول هذا السؤال، ردّ الشيخ والداعية محمد الماجد:

"إذا كانت الفتاة على علم بمجيء الدورة الشهرية قبل أذان المغرب بدقيقة واحدة فعليها أن تحسبه من الأيام التي لابد أن تقضيها، ولكن إن لم تكن تعلم بذلك واكتشفت بعد الإفطار فأصبح في علم الغيب، لذلك يصح صومها بدون إعادة صيام هذا اليوم كقضاء، إلا إذا راودتها الشكوك بأن الدم قد نزل قبل أذان المغرب فيبطل بذلك صومها".

اقرئي أيضاً:

8 أطعمة تسبّب الإمساك خلال الصوم

فوائد الصيام الصحيّة

خشاف رمضان... صيدلية متكاملة

 

أضف تعليقا