أغذية تؤثّر على المزاج وتسبّب الاكتئاب

تساهم العديد من العوامل، كالإجهاد، التوتّر، الصدمات العاطفيّة وغيرها في حالات الاكتئاب، الضغط النفسيّ والمزاج السيّء، ولكن هل يمكن للأغذية أن تؤثّر بشكل كبير، على مزاجنا.

أغذية تؤدّي إلى الاكتئاب
أكّدت العديد من الدراسات على دور الأغذية بالتأثير على الحالة النفسيّة، ليس هذا فحسب، فقد بيّنت أيضاً أن الأطعمة من أكثر العوامل المتسبّبة في اكتئاب المرأة.

صحيفة Malysh الروسية، وضعت قائمة بالأطعمة التي تسلب الإنسان طاقته وحيويّته وتتسبّب له في حالات الاكتئاب منها :

اقرئي أيضًا : الطريقة الصحيحة لتطبيق أحمر الشفاه المطفأ  

الوجبات السريعة
يتناول الجميع، تقريباً، الوجبات السريعة والأطعمة ذات السعرات الحراريّة العالية، علاوة على الأطعمة المقليّة التي تحتوي على مجموعة من الموادّ المضافة. في المقابل، قد يساهم تناول مثل هذه الأطعمة في الاكتئاب.
وفي هذا الإطار، نوّه الخبراء إلى أنّ نحو 51% من محبّي الوجبات السريعة معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بحالات الاكتئاب المعقّدة.

منتجات الطحين
تؤدّي منتجات الحبوب المكرّرة إلى الاكتئاب، في حين لا تمثّل منتجات الحبوب الكاملة، كالدقيق، النخالة والسميد أيّ تهديد للصحّة النفسيّة للإنسان.

وفي هذا الصدد، أثبت علماء أميركيّون من خلال دراسات أجريت على مجموعة من النساء اللّاتي تتراوح أعمارهنّ بين 50 و70 سنة، أنّ منتجات المعكرونة، الأرزّ الأبيض والمعجّنات والتي تعدّ عادات غذائيّة يوميّة لهؤلاء النساء، تعتبر أحد أهمّ عوامل إثارة حالة الاكتئاب لديهنْ.

اقرئي أيضًا : نصائح لشفاه قانية آسرة  

النظام الغذائيّ السيّء
من شأن اتّباع نظام غذائيّ سيّء أن يجعل حالة الاكتئاب تستمرّ على المدى الطويل، وينصح الخبراء بضرورة تصحيح العادات الغذائيّة التي تهدّد الصحّة النفسيّة.

المشروبات الغازيّة ومشروبات الحمية
تحول المشروبات التي تحتوي على الكافيين وعلى العديد من النكهات والملوّنات، بالإضافة إلى نسب عالية من السكّر وبدائله، إلى عامل مهمّ للإصابة بالاكتئاب، خاصّة في حال تمّ تناولها بكثرة وبكميّات كبيرة.
وفيما يتعلق بمشروبات الحمية لفقدان الوزن، فهي تندرج ضمن قائمة الموادّ الأكثر ضرراً على نفسيّة المرأة، فالتغيّر المفاجئ لنسب السكّر بالدم يتسبّب في تقلّبات المزاج.

الحلويات والكاربوهيدرات المكرّرة
الشوكولا، الكيك، الخبز الأبيض، الحلويات، البسكويت والمشروبات المحلّاة بالسكّر، كلّها تعمل على رفع مستويات طاقة الجسم مؤقتاً من خلال رفع نسبة الأندورفين. ولكن إذا كانت الأطعمة المحمّلة بالكاربوهيدرات تمنحكِ إحساساً بالراحة على المدى القصير، فهي تكسبكِ وزناً زائداً وتصيبكِ باضطرابات مزاجيّة وتؤدّي الى الهبوط المفاجئ في طاقة الجسم نظراً لأنّ مستوى السكّر في الدم ينخفض بعد مضيّ فترة قصيرة على تناولها.

اقرئي أيضًا : نصائح لأظافر صحيّة طوال الوقت  

أضف تعليقا