بشرة تشع بالحياة خلال الصوم

قد تحتاج بشرتك خلال شهر رمضان الى عناية تفوق ما تمنحينها لها خلال الايام العادية وذلك بسبب النقص في العديد من الفيتامينات والمعادن التي قد يسببها الصيام خصوصاً في فصل الصيف الحار. لذا سنساعدك بمجموعة من الخطوات التي ستجنبك حتماً الاضرار الممكنة لبشرتك.

1- إذا كانت بشرتك جافة فهي تعاني من مساماتها الضيّقة جداً. وهذا الجفاف يؤدّي إلى تجاعيد صغيرة حول الأماكن التعبيرية في الوجه (عند زوايا العين وحول الفم). كما أنه قد يؤدّي إلى ظهور خطوط وبقع حمراء صغيرة خصوصاً إذا كنت من صاحبات البشرة الفاتحة. وتحتاج هذه البشرة الى عناية خاصة من مستحضرات مرطّبة ومجدّدة للخلايا لتكوين طبقة دهنية تمنع الجفاف. وقد تعاني أكثر من غيرها خلال شهر رمضان لأنها ستفتقد المياه والعديد من المغذيات خلال الصيام. لذلك ننصحك بعدة خطوات للحفاظ على تجددها خلال هذا الشهر ودائماً.

- استخدام الأقنعة المرطبة الطبيعية على الأقل مرتين أسبوعياً.

- استخدام الكريمات الواقية من الشمس بشكل دائم.

- استخدام مستحضرات التجميل الخالية من الكحول والصابون المرطّب أكثر من الصابون المعطّر.

- شرب الماء بكثرة وممارسة الرياضة والإكثار من تناول الخضراوات وخصوصاً الأفوكادو والسلمون الغني بالاوميغا والبطاطا الحلوة وزيت الزيتون واللوز والابتعاد كلياً عن المشروبات الغازية.

 2- إذا كانت بشرتك دهنية فهي تعاني من اللمعية ومن ملمسها السميك ومن إفرازها الكبير للدهون وبالتالي لظهور البثور والنقط السوداء عليها. ميزتها أنها لا تشيخ باكراً وهي قابلة للتسمير بسرعة، إنما هناك صعوبة في وضع الماكياج عليها بسبب الإفرازات الدهنية. وخلال هذا الشهر قد تفرز المزيد من الدهون بسبب التغيير في نمط الغذاء للجسم وبالتالي قد تتعرض لمشاكل عديدة. لذلك ننصحك بخطوات ضرورية، إعتمديها الآن وفي المستقبل.

- التنظيف اليومي المستمر بمستحضرات طبية خاصة.

- عدم التعرّض لأشعة الشمس لوقت طويل.

- عدم التعرّض للتوتر، حيث أنه للعامل النفسي الدور الكبير في الإفرازات الدهنية.

- الإكثار من تناول الخضراوات والمياه والسلمون وفاكهة الغريب فروت والابتعاد عن اللحوم ومشتقات الحليب على أنواعها من الأجبان والألبان والسكاكر والموالح المقرمشة.

3- أما إذا كانت بشرتك مختلطة فهي تجمع بين البشرة الجافة والبشرة الدهنية معاً، حيث تنقسم إلى قسمين: الجبين والأنف والذقن وتشكّل معاً القسم الدهني. بينما يشكّل بقية الوجه القسم الجاف والناشف. لذا، فإن البشرة المختلطة هي البشرة التي تحتاج إلى عناية دقيقة أكثر من غيرها، رغم أنها الأكثر انتشاراً بين النساء. وخلال هذه الفترة ستحتاج الى التوازن أكثر من قبل لأنها حساسة أمام أي تغيير في النظام الغذائي. لذلك ننصحك بـ:

- مراعاة استخدام مستحضرات التجميل الخاصة بكل قسم من الوجه. فهناك مستحضرات خاصة للقسم الدهني، كما أنه هناك مستحضرات خاصة للقسم الجاف.

- استخدام التقشير الخفيف مرتين في الأسبوع، ما يعيد الحيوية والنضارة إليها.

- حمايتها من تقلّبات الطقس المختلفة قدر الإمكان بسبب مساماتها الواسعة.

- تناول الأغذية الطازجة الطبيعية قدر الإمكان والأسماك وزيت الزيتون والتوت البري والبطيخ الأصفر والشوكولاتة الداكنة.

4- وأخيراً إذا كنت من صاحبات البشرة الحسّاسة فهي البشرة الأكثر تحسّساً لتقلّبات الطقس والحالات النفسية. فيبدو عليها الاحمرار، ويظهر عليها بعض الأوردة الدموية وتكون قابلة للخدوش بسهولة. وهذا النوع بحاجة الى عناية دائماً وخصوصاً في فصل الصيف وخلال الشهر الكريم. فيجب عليك:

- استخدام المستحضرات الخاصة بالبشرة الحسّاسة لا غير، والتي عادة ما تكون مهدّئة ولا تحتوي على الألوان الصناعية المهيّجة للجلد.

- التأكّد من تنظيف بشرتك جيداً قبل النوم يومياً.

- تجنّب تعريضها للشمس واستخدام واقٍ قويّ.

- عدم الاستمرار باستعمال نفس النوع من المستحضرات التجميلية لفترة طويلة، حتى لا تتحسّس بشرتك. بل اعتمدي كل فترة نوعاً جديداً من المستحضرات الخاصة بالبشرة الحسّاسة.

- تجنّبي الأطعمة الحريفة الحارة والبهارات والكافيين وأكثري من الماء والاسماك وشاي الأعشاب لأنه يهدّئ من تهيّج البشرة الحسّاسة.

اقرئي أيضاً:

أفضل مستحضرات العناية الروتينية لبشرتك بمختلف أنواعها

التنظيف الجاف بالفرشاة لبشرة ناعمة كالأطفال

هذا ما يحصل عندما تغسلين وجهك بالعسل!

 

أضف تعليقا