مخاطر عملية اللوز للاطفال

التهاب اللوز من المشكلات التي يعاني منها معظم الأطفال ، حيث أن الإلتهابات المتكررة تدفع الأمهات إلى اللجوء لاستئصالها نظراً لما يعاني منه بعض الأطفال من عدم القدرة على التنفس بالإضافة إلى التهاب الحلق بشكل مستمر ، وعلى الرغم من ذلك تقلق الأمهات بشأن عملية استئصال اللوزتين وتتسائل هل عملية اللوز لدى الأطفال تمثل خطورة عليهم . لذلك بهذا المقال حول مخاطر عملية اللوز للأطفال فتابعينا .

ما هى اللوزتين وما هى أهميتها :


اللوزتين هى عبارة عن كتل صغيرة الحجم بيضاوية الشكل وهى جزء من الجهاز الليمفاوي ، ويتمثل أهميتها في إنتاج خلايا الدم البيضاء وأيضاً مقاومة الأجسام الغريبة ومنع وصولها نحو الرئتين ، فهى تعتبر جزء من أجزاء المناعة والتي تحمي الجسم من الإصابة بالميكروبات ولكن تضخمها وكبر حجمها قد يتسبب في العديد من المشكلات لدى الأطفال منها التهاب الحلق وعدم القدرة على التنفس .

خطورة عملية اللوز للأطفال :


• اصابه الطفل بالجفاف

يتمثل الإصابة بالجفاف لدى الطفل في عدم القدرة على التبول اكثر من مرتين في اليوم . أيضاً قد تلاحظ الأم أن طفلها عندما يبكي يبكي بدون دموع .

• الاصابة بالعدوى

أثناء عملية استئصال اللوز يصبح جسم الطفل معرض للإصابة بالعدوى نظراً لتعرضه للعملية الجراحية ، حيث يصبح الطفل خلالها ضعيف المناعة.

• تورم اللسان 

من مخاطر عملية اللوز للأطفال هو تعرض الطفل بعد العملية لتورم سقف الفم واللسان مما يجعله غير قادر على التنفس بشكل جيد .

• التعرض للنزيف 

تقلق بعض الأمهات بشأن حدوث نزيف للطفل خلال العملية أو بعد العملية ، فالطفل معرض للإصابة بالنزيف من وقت دخوله العمليات وحتى فترة قد تصل إلى أسبوعين من العملية ، وأحياناً قد يخرج من الطفل دم غامق اللون من الأنف أو الفم وفي هذه الحالة لا داعي للقلق ، فما هو مثير للقلق هو خروج دم فاتح اللون مما يستوجب على الأم ضرورة الذهاب إلى الطبيب لإستشارته. 

• ارتفاع درجة الحرارة 

بعض الأطفال تتعرض لإرتفاع في درجة الحرارة والتي تصل إلى ٣٩ درجة مئوية مما يتطلب زيارة الطبيب لإستشارته ولتلقي العلاج المناسب .

• تجمع الصديد 

قد يتعرض الطفل بعد إجراء العملية إلى الإصابة بالصديد وتجمعه مكان اللوزتين  وحولها .

• الشعور بألم في الحلق 

عادة ما يشتكي الطفل من الام شديدة في الحلق وأيضاً في الأذن نتيجة لعملية إجراء استئصال اللوزتين وعادة ما يشتد الألم على الطفل بعد مرور ٧٢ ساعة من إجراء العملية .

• التخدير 

ينتج عن تخدير الطفل لإستعداده لإجراء العملية العديد من الأضرار مثل القيء والغثيان ، الشعور بالصداع مع وجود الآلام في العظام ، وقد ينتج عن التخدير الخطأ تعرض الطفل إلى الإصابة بالوفاة . 

إقرئي أيضاً

الأعراض الخطيرة لسقوط الطفل ونصائح لحمايتة

متى يجلس الطفل في المشاية

أسهل طريقة لتعليم الطفل الحمام

أضف تعليقا