6 عبارات تزعج زوجك فلا تقوليها

 بالطبع، أنت تريدين تجنب حدوث الخلافات في حياتك الزوجية. لذا، تقومين بكل ما في وسعك لتحققي هذا الهدف. لكن، هل تعلمين أنّ ثمّة أسباباً لا تعرفينها ويمكنها أن تعيق بلوغك هذه الغاية؟ نعم، هذا صحيح. ومن هذه الأسباب تلفظك ببعض العبارات التي قد تزعجه وإن كنت لا تدركين ذلك. فما أبرزها؟

 

1- أريد أن أشرح لك كيفيّة القيام بـ..: قد تثير هذه العبارة الخلاف بينك وبين زوجك لا سيما في حال أطلقت أثناء شعور أحدكما بالغضب. فقد تشير إلى أنّك تحاولين فرض سلطتك في إطار علاقتكما وهو أمر لا يمكن زوجك أن يتقبله، بل إنه يخلّ بتوازن هذه العلاقة.  

 

2- والدي أو أخي يقوم بهذا الأمر على النحو التالي: من الضروري أن تحرصي على عدم عقد المقارنة بين ما يفعله زوجك وما يفعله أحد أفراد عائلتك. فقد يسبب هذا استياءه وشعوره بعدم الارتياح. فإذا أردت أن تتوجهي إليه بالنقد، إفعلي ذلك بطريقة صائبة. وهل تحبين، بدورك، أن يعقد هو المقارنة بينك وبين أخريات من أفراد عائلته؟ بالطبع، لا.

 

إقرئي أيضاً: 7 نصائح لحث الزوج على الانفتاح بالحديث 

 

3- لو كنت تحبّني لفعلت…: قد تصنف هذه العبارة كنوع من المساومة. فحين تتلفظين بها، قد يشعر زوجك بأنّ عليه تنفيذ أمر ما تريدينه ليحظى برضاك. لذا، ليس من الجيد أن تفعلي هذا. فلكي يعبر عن حبّه لك، ليس عليه أن ينفذ كل ما تطلبين إليه القيام به. فهذا قد يولد في داخله المشاعر السلبية تجاهك.

 

4- لمَ لا يسعك أن تكون مثل؟… يمكن إكمال هذه الجملة بطرق مختلفة ويمكن وضع اسم أحد أقاربك أو أقاربه مكان النقاط الثلاث. أما النصيحة التي نقدمها لك فهي، كما ذكرنا سابقاً، أن تمتنعي عن عقد المقارنة بينه وبين أيّ شخص آخر يعيش في محيطكما حالياً أو كان يعيش في محيطكما في زمن مضى. فقد قررت الارتباط به لأنّك تحبينه. لذا، لا تطلبي إليه أن يشبه أحداً آخر، فهذا قد يثير غيظه وتوتره.

 

5- أنت تفعل… أو تتكلم مثل والدك، والدتك… من الطبيعي أن يشبه شريك حياتك والديه في بعض نواحي حياته وتصرفاته وطريقة تفكيره. فقد نشأ في كنفهما وترعرع في ظلهما. لكن اعلمي أنّ التحدث في هذا الشأن قد يشعره بالانزعاج أكثر مما تعتقدين.

 

6- في منزل أهلي كنت أعيش كالملكة: مرّة جديدة ندعوك إلى عدم عقد المقارنة بين الحياة التي تعيشينها إلى جانب زوجك وتلك التي كنت تشهدينها في منزل ذويك. فهذا قد يعزز المشاعر السلبية بينكما. بل أكثر من ذلك، فإنّه قد يدفع شريك حياتك إلى طرح التساؤلات بشأن حبك له. فانتبهي! 

 

إقرئي أيضاً: المشاكل الزوجيّة.. أفضل الطرق لحلّها

إقرئي أيضاً: اشتركي الآن في صفحة "الجميلة" على الفيسبوك

إقرئي أيضاً: لهذه الأسباب اخترت الزوج غير المناسب

أضف تعليقا