شوبارد تكشف عن تشكيلة من الأحجار النادرة


تقدم كارولين شوفوليه، الرئيس المشارك والمدير الفني لدار شوبارد، مجموعة مختارة من الأحجار الاستثنائية لأسبوع الأزياء الراقية في باريس. أسرت هذه الأحجار الثمينة التي لا مثيل لها أنظار هذه الخبيرة الفذة وألهبت مخيلتها الخصبة إذ تجسد هذه الأحجار هبات الطبيعة التي لا تتوقف عن إلهام دار شوبارد. ومن بين هذه الأحجار، يبرز حجر الزمرد (Insofu) من شوبارد باعتباره الحجر الأكثر روعة على الإطلاق. إنه زمرد خام يبلغ وزنه 6225 قيراطًا مستخرج في زامبيا. كما يتميز بكونه حجراً مستخرج وفق معايير مسؤولة وقابل للتتبع إلى مصدره بشكل لم يسبق له مثيل بالنسبة لحجر على هذا القدر من الأهمية. ونظرًا للنقاء الاستثنائي والحجم القياسي لزمرد (Insofu) من شوبارد، يتوقع المتخصصون أن ينتج هذا الحجر عددًا كبيرًا من القطع عالية الجودة. وتحت إشراف كارولين شوفوليه، ستقوم ورش شوبارد بتصميم مجموعة من قطع المجوهرات. كما يعكس حجر رائع آخر وهو ألماسة وردية (fancy intense pink) بوزن 10.88 قيراط الشغف بالألماس الملون الذي توفره الروح الإبداعية للدار حيث تتربع هذه الماسة ذات قطع "ريديانت" في خاتم من الذهب الأخلاقي المعتمد. وأخيرًا، تشتمل المجموعة على خاتم (Toi & Moi) الرائع المكون من ماسة زرقاء بدرجة لون (fancy intense) استثنائية بوزن 4.22 قيراط وألماسة بيضاء، وكلاهما من أعلى مستويات النقاء.

الخبرة الفريدة لمجوهرات شوبارد الراقية
بالتوازي مع ما تتسم به من خبرة فنية وإبداع فريد، تشتهر المجوهرات الفاخرة من دار شوبارد بما تحمله من أحجار استثنائية. فقد شهدت الورش التي تم إنشاؤها منذ أكثر من 20 عامًا بتوجيه من كارولين شوفوليه تاريخاً حافلاً بعدد من الإنجازات المهمة التي تجسدت في تقديم مجموعات مثل (Red Carpet) و (Animal World)، بالإضافة إلى (Garden of Kalahari) - وهي مجموعة كاملة مصممة من ألماس خام استثنائي نقي بوزن 342 قيراطًا. جمعت الدار الآن عددًا كبيرًا من الأحجار النادرة للغاية، مما يبرهن على نجاحها في الجمع بين خبرتها العريقة واختياراتها للأحجار والمواد المستخدمة بعناية ودقة.

 

جنة الأحجار الكريمة
جمعت كارولين شوفوليه مجموعتها من الأحجار الكريمة المستوحاة من الطبيعة من جميع أنحاء العالم. وتتضمن هذه المجموعة بعض القطع الفريدة، مثل حجر ألماس بقطع كمثري ودرجة نقاء (D-Internally Flawless) من فئة (IIA) بوزن 3.01 قيراط، وحجر ألماس بقطع كمثري بدرجة نقاء  ودرجة لون أزرق (fancy intense blue) ويبلغ وزنها 4.22 قيراط، وهو وزن قيراط نادر لحجر من هذا اللون الجميل. وتم ترصيع هاتين الألماستين في ورش الدار على خاتم "Toi et Moi" المهيب الذي يمثل رمزًا فريدًا لاتحاد اثنين من الأحجار الاستثنائية في الجمال.

تقدم كارولين شوفوليه أيضًا حجر ألماس فاخر بلون مزيج من الرمادي الداكن والأصفر والأخضر والذي يستمد لقبه "الحرباء" من قدرته على تغيير لونه حسب تعرضه للضوء أو مصدر للحرارة. أنهى هذا الحجر المذهل بوزن 31.31 قيراطًا رحلته ليستقر بشكل بديع على خاتم على شكل ضفدع.

وأخيرًا، تم تعزيز جمال الخاتم الأخير باستخدام حجر الياقوت السيلاني بتقطيعة الوسادة ووزن 21.04 قيراطًا. يشع هذا الحجر غير المعالج حرارياً بسحر فريد وآسر بفضل ترصيعه المتقن، والمزين بحبات ألماس التي أبرزت لونه الطبيعي ببساطة متناهية.

حجر الزمرد "Insof" من شوبارد
يتيح أسبوع الأزياء الراقية في باريس الفرصة لدار شوبارد للإعلان عن اكتشاف استثنائي يسلط الضوء على تاريخ المجوهرات. يعد (Insofu)، الزمرد الاستثنائي والنادر من شوبارد والذي يشير اسمه إلى كلمة "فيل" في لغة بيمبا التي يتحدث بها الناس الذين يعيشون في منطقة كافوبو في زامبيا حيث تم العثور على الزمرد في منجم كاجم، أحد أهم الأحجار التي تم اكتشافها على الإطلاق، سواء من حيث الوزن (6225 قيراطًا) أو الجودة. توقع الخبراء الإمكانات الهائلة لهذا الحجر رغم أنه كان لا يزال في حالته الخام إذ سيتم صياغة جواهر رائعة من هذا الزمرد ذي النقاء والجودة النادرة للغاية. سيؤدي وصول هذا الكنز الثمين إلى أيدي أمهر قاطعي الأحجار الثمينة إلى ظهور مجموعة من الأحجار الكريمة الفريدة والمميزة، وهي أولى ثمار مجموعة المجوهرات الراقية.

حجر الألماس “Rose de Caroline”
يعد الألماس الوردي من أندر درجات ألوان الأحجار الملونة، في حين يعتبر الألماس الوردي بدرجة لون  "fancy intense" هو الأندر على الإطلاق، وهذا هو سبب تأثر الرئيس المشارك والمدير الفني لدار شوبارد عندما وقع نظرها على حجر من هذا النوع بوزن 10.88 قيراط. يتميز حجر الألماس "Rose de Caroline" بقطع ريديانت استثنائي مع شكل مستطيل يتضمن 70 وجهاً ليتألق بوهجه وألقه، وبلون أنثوي بامتياز ودرجة نقاء (VVS1) حسب معايير المعهد الأمريكية للأحجار الكريمة.

استحوذت شوبارد على هذا الحجر وأطلقت عليه اسم (وردة كارولين)“Rose de Caroline”  تكريماً للمرأة المبدعة التي كانت وراء إبدعات المجوهرات والحلي الفاخرة في شوبارد. ولا تشير كلمة "وردة" إلى اللون الوردي للألماس فحسب، بل لتعكس أيضاً  كونها وردة عزيزة على قلب كارولين شوفوليه، المعروفة بحبها العميق للطبيعة، حيث تعتني بحدائقها بشغف كبير وكأنها خبيرة متمرسة؛ حديقة من الزهور المتألقة بجمالها المرهف والمتجدد، وحديقة من الأحجار الكريمة تزرعها هذه المرأة التي تسافر حول العالم بحثًا عن جواهر استثنائية. وقد حمل هذا الحجر الغارق في القدم اسم كارولين ليكون بمثابة احتفاء من قبل شوبارد بالروح الإبداعية لهذه الشخصية الاستثنائية.

وتكريماً لهبة الطبيعة هذه، سخرت ورشات شوبارد خبراتها الواسعة لمنح ألماسة “Rose de Caroline” تصميماً بديعاً يعزز من ألق وجمال كل حجر فيه. فتتمثل إحدى أساسيات عمل حرفيي المجوهرات في إظهار الألق الطبيعي للحجر الكريم بكل سلاسة وبدون تكلف. وبناء على ذلك، تضمن التصميم استخدام الذهب الأبيض والوردي الأخلاقي عيار 18 قيراط، وحجرَي ياقوت على شكل قلب بوزن 2.03 قيراط و1.95 قيراط، مع ترصيع بألماسات صغيرة بلون أبيض ووردي. لتسهم كل هذه العناصر مجتمعة في ترسيخ الجمال الأبدي لهذه الجوهرة الفريدة. 

اقرئي أيضاً: 

تعرفي الى مجموعة Precious Lace من شوبارد

معمل شوبارد يضع أول توربيون مُحلّق في قلب واحدة من أصغر الساعات النسائية

شوبارد تفتتح صالة عرض جديدة في الدوحة فيستيفال سيتي

أضف تعليقا