إعلان انفصال شقيقة ملك إسبانيا عن زوجها بعد فضيحة خيانته

أعلنت الأميرة كريستينا، شقيقة العاهل الاسباني فيليب السادس، وزوجها لاعب كرة اليد السابق، إيناكي أوردانغاران، يوم الاثنين، عن انفصالهما رسميا، بعد بضعة أيام من فضيحة خيانته لها. وقال الاثنان يوم الاثنين في بيان مشترك، نقلته وكالة الأنباء الإسبانية: "بالاتفاق المتبادل، قررنا وقف علاقتنا الزوجية. ولا يزال التزامنا تجاه أطفالنا كما هو. نظرا لأن هذا القرار خاص، فإننا نطلب أقصى درجات الاحترام من جميع من حولنا". 
وذكرت وسائل إعلام أن هذا القرار اتخذ بعد بضعة أيام فقط من فضيحة خيانة إيناكي، حيث نشرت إحدى المواقع الإعلامية في يناير الحالي، صورة له مع امرأة أخرى، تبين أنها محامية تعمل معه في فيتوريا.
وبدأت علاقة الحب بين الأميرة ولاعب كرة اليد إيناكي في يوليو 1996، عند الاحتفال بالألعاب الأولمبية في أتلانتا، عندما عاد عضو المنتخب الإسباني بميدالية برونزية. وتم الزفاف في 4 أكتوبر 1997 في كاتدرائية برشلونة. أُدين إيناكي أوردانغارين، البالغ من العمر 54 عاما، الحائز على ميدالية أولمبية في كرة اليد، بتهمة الاحتيال والتهرب الضريبي في عام 2018. وقضى جزءا من عقوبته البالغة خمس سنوات و10 أشهر حتى أوائل العام الماضي في سجن بشمال إسبانيا، قبل أن يسمح له القضاة لاستبدالها بالعمل المجتمعي.
وبسبب فضيحة الفساد هذه، تم تجريد الزوجين من ألقابهما الأرستقراطية الملكية.


 

أضف تعليقا