نجمات اعترفن بتعرضهن للخيانة الزوجية

 

 

أثارت الفنانة نيللي كريم الكثير من الجدل لدى اعترافاتها في برنامج "السيرة" الذي حلت فيه ضيفة مؤخرا ومن بينهم تعرضها للخيانة من قبل زوجها الثاني هاني ابو النجا قالت نيللي "كل سيدة تمر بالعديد من المراحل في حياتها، وهذه المرحلة مررت بها وانتهى زواجي بالطلاق بسبب ذلك"، ولم تكن نيللي كريم هي أول فنانة تعترف بتعرضها للخيانة بل سبقها العديد من النجمات نرصدها لك في السطور التالية.


كشفت الفنانة سمية الألفي عن خيانات الفنان الراحل فاروق الفيشاوي لها المتعددة ولكنها أوضحت أن الخيانة ليست خيانة جسد بل خيانة مشاعر، والفيشاوي لم يخنها بمشاعره لأنه لم يحب أحدا مثلها، ولم تحاول أن تثبت خيانته الجسدية أبدا، رغم المكالمات الهاتفية التي كانت تصلها باستمرار حول نزواته، مضيفة: "عمري ما قررت إني اروح اتأكد واقفشه.. مقدرش اعرضه لده ولا اعمل فيه كده" ولفتت سمة الألفي إلى أنها لم تنفصل عنه بسبب علاقاته النسائية بل من أجل أبنائها وقالت "هو مبقدرش يقاوم الستات، قالي مرة بمنتهى البساطة إنه لو ست عملتله كده (أشارت له أن يأتي) بيروحلها ومبيقدرش يقول لا.. نعمل ايه في الستات بقا.. هو مظلوم الراجل".

 

 

 

 

 

 

 

كشفت الفنانة دينا الشربيني في إحدى اللقاءات التليفزيونية عن تعرضها للخيانة من صديقتها المقربة موضحة أنها ضبطتها مع حبيبها، وغادرت لأنها لم تستطع أن تواجههما وأشارت إلى أنها تضايقت كثيرا من صديقتها أكثر من شريكها نظرا لأن لديها توقعات باحتمال خيانة الرجل للمرأة لأن معظم الرجال يكذبون ولكنها لم تتخيل أن تقوم صديقتها بهذه الفعلة خاصة إنها كانت تخبرها عن علاقتها به ماذا يحب وماذا يكره وأضافت أنّ هذه الصديقة اتصلت بها بعد سنتين واعترفت بخطئها، في حين حاول حبيبها العودة إليها، معلّقاً على خيانته بأنها كانت "غلطة"، لافتة إلى أنّه لو اعترف حبيبها بخيانته، لها كانت سامحته وقالت: "أكره الرجل الكاذب الغبي".

 

 


 

 

 

 

واحدة من أشهر قصص الخيانة في الوسط الفني حيث اعترفت الفنانة ديما بياعة بتعرضها للخيانة من قبل صديقتها الفنانة السورية نسرين طافش مع زوجها الفنان تيم حسن وأشارت ديما بياعة في إحدى المقابلات إلى أن الخيانة ذبحتها، لأن نسرين كانت صديقة مقربة جداً لها ولفتت بياعة إلى أن تيم حسن أخبرها بأن نسرين طافش هي من كانت تحاول التقرب منه بالرسائل والمكالمات أما عن كيفية علمها بالخيانة، فقالت في إحدى المقابلات إن رسالة نصية وصلتها من فاعل خير تقول إن زوجها يخونها مع صديقتها، وعندما تأكدت من الموضوع شعرت بصدمة كبيرة واصفة شعورها بالتالي "نسرين صديقتي منذ أربع سنوات ودخلت بيتها وهي دخلت بيتي، وتعرف أن لي أولاد، وبالرغم من ذلك خانتني". مشيرة إلى أنها لا يمكنها أن تسكت عن الخيانة. 

 

 

 

 

 

اعترفت الفنانة بوسي، أن زوجها خانها مع صديقة مقرّبة منها، وقالت إن استقلت تاكسي وتتبعته وراقبته حتى ضبطته رفقة راقصة، وضربته وضربتها وطلبت الطلاق وقالت بوسي "أنا بأخذ حقي، وضربت زوجي بأيدي، وبعرف اضرب كويس".

 

 

 

 

كشفت الفنانة ندى بسيوني تفاصيل خيانة زوجها السابق لها، وسبب انفصالها عنه والمعاناة التي عاشتها خلال هذا الزواج، وقالت بسيوني إنها اكتشفت هذا عن طريق هاتفه المحمول كما أن أصدقاءها كشفوا لها أن زوجها دائماً ما يتواجد مع عدد من السيدات وأشارت ندى بسيوني إلى أنها سامحت زوجها في البداية ولكنه أصر على تكرار فعلته لذا لم تستطيع الاستمرار معه وأضافت " اللى بيخون مينفعش يتسامح لأنه برجع تاني لأن ده بيبقي طبيعة، وجوزي كمل في خيانته مقدرتش استمر معاه لأن الإنسان الخاين ييكرر أفعاله، ومش ندمانة على قرار الانفصال وأشارت إلى أنها لم تفتقد شيئا في حياتها بدون رجل، مؤكدة أن الحياة الزوجية بدون عاطفة حقيقية لا يمكن أن تستمر.

 

 

 


 

أضف تعليقا