حمية البرتقال .. لإنقاص الوزن وتعزيز المناعة

 

عندما تريدين تخسيس الوزن فمن الطبيعي أن تلجأي إلى تعديل النظام الغذائي؛ لذا لا ينبغي تجاهل الفاكهة؛ لأنها توفر المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم.

ولكن إذا تحدثنا عن الفواكه التي يجب تضمينها في وجباتنا الغذائية، فإن البرتقال هو أحد أفضل الفواكه؛ لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي، لذلك فهو مفيد للصحة ولرفع المناعة في الوقت نفسه. 

 

اقرئي أيضا : عصير البرتقال في رجيم رمضان

 

 

لماذا ندرج البرتقال في نظامنا الغذائي؟

 

البرتقال

 

 

 يعد البرتقال مصدراً غنياً بفيتامين "c"، ولكنه أيضاً مصدر غني بالفلافونويد والكاروتينات والأحماض العضوية وحمض الفوليك.

 

ما هي حمية البرتقال؟

 

رجيم البرتقال ليس نظاماً غذائياً قاسياً، يجب علينا  تضمين البرتقال في نظامنا الغذائي؛ بحثاً عن طرق مختلفة لاستهلاكه .
لأنه يمكن تناوله بعدة طرق، يقول الخبراء إنه من الأفضل تناول الفاكهة الطبيعية وليس العصير.
بينما يعتبر عصير البرتقال طريقة صحية ومنعشة، فإن الحقيقة هي أنه يضعف فقدان الوزن. وذلك لأن المشروب لا يساهم في الشعور بالشبع. من ناحية أخرى؛ للحصول على كوب من العصير، عليك استخدام ما يصل إلى 3 برتقالات.

بدلاً من ذلك، يوفر تناول الفاكهة كاملة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، ويساعد أيضاً على الشعور بالشبع، وبالتالي تجنب الشراهة الزائدة عند تناول الطعام.

 

كيفية اتباع حمية البرتقال

 

حمية البرتقال

 

البرتقال غني بفيتامين سي وهو مفيد لصحتك، ويمكن إدخاله إلى نظامك الغذائي كسناك صحي بين الوجبات.

ويجب تناول الأطعمة الصحية التي تلبي جميع المتطلبات الغذائية. إليك خطة الرجيم. 

الإفطار 

كوب من عصير البرتقال + بيضة مسلوقة + 2 توست سن 

الغداء 

 

 

 

طبق من الخضار السوتيه + شريحتان من اللحم المشوي أو شريحتان من الدجاج المشوي أو شريحتان من الكبد المشوي. 

3 ملاعق أرز أو مكرونة 

+ طبق سلاطة خضراء 

 

بين الغداء والعشاء 

ثمرة من البرتقال 

العشاء 

كوب زبادي + ثمرتان من البرتقال 

أو قطعة من الجبن القريش + 2 توست سن + كوب عصير برتقال.

 

 

 

أضف تعليقا