أبرز العقود التي زينت عنق كيت ميدلتون

بعد رؤية البروش الذي ارتدته الملكة إليزابيث في افتتاح دورة ألعاب الكومنولث ومعرفتنا أنه جزء من طقم ارتدت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج العقد التابع له قررنا أن نستعيد إطلالات مجوهرات كيت البراقة والفاخرة خاصة وأننا اشتقنا إلى رؤية مجوهراتها الفاخرة في المناسبات الرسمية التي تم تقليصها بسبب كورونا. 

1- عام 2014 ارتدت عقد من مجموعة الملكة الخاصة من أجل حضور حفل غاليري البورتريه الوطني 

 


العقد ذو التصميم المميز مصنوع من البلاتين ومرصع بالألماس وهو ليس جزءاً من المجوهرات الملكية بل ملك شخصي للملكة كان هدية من نظام حيدر أباد أساف جاه السابع من دار كارتييه 
العقد مرصع بـ 12 حبة من الألماس إجاصي القطع وسلسلة من 38 حبة من الألماس البراق ويأتي معه تاج مماثل كطقم. 


2- عام 2017 ارتدت دوقة كامبريدج من مجموعة مجوهرات الملكة إليزابيث من أجل مأدبة رسمية لتكريم الملك فيليب والملكة ليتزيا من أسبانيا وقد اختارت للمناسبة قطعة لم يشاهدها الجمهور منذ عقود 

 

اختارت عقد Bandeau من خزانة الملكة لترتديه أول مرة وهو مرصع بحبوب الألماس والياقوت اشترته سيدة المجتمع لايدي غريفيل عام 1907 من بوشرون Boucheron وتركته في وصيتها لصديقتها الملكة الأم والدة الملكة إليزابيث. قدم العقد للملكة إليزابيث كهدية زواج من والديها وتصميمه عبارة عن زهور دقيقة متداخلة من الألماس وحبة من الياقوت في كل منها 
وتتدلى منه حبة ألماس 

 


3- في ديسمبر عام 2017 حضرت كيت حفل الاستقبال الدبلوماسي السنوي في قصر باكنغهام الذي يعد أكبر حدث في لندن 

 


لم تتواجد الكثير من الصور الخاصة بكيت إلا عند وصولها إلى القصر بسيارتها، ومن خلال الصور التي التقطت لها يمكن رؤية خياراتها من المجوهرات. حيث ارتدت زوجي أقراط من اللؤلؤ والألماس يعودان للأميرة ديانا ويطلق عليهما اسم Collingwood على اسم دار المجوهرات التي صاغتهما هدية للأميرة يوم زفافها. بالإضافة إلى عقد مرصع بحبوب الألماس البراقة أحاط عنقها بكل رقة  من مجموعة الملكة الخاصة. 


4- عام 2018 من أجل حضور الدورة 71 لتوزيع جوائز الأكاديمية البريطانية بافتا اختارت طقماً مرصعاً بالألماس والزمرد مؤلف من عقد وزوجين من الأقراط وسوار.

 


كانت أول مرة ترتدي فيها هذا العقد لكن لا توجد أي معلومات بخصوص دار المجوهرات التي صاغته. 


5- عام 2018 لحضور حفل عشاء رسمي في قصر باكنغهام اختارت عقداً مرصعاً بالألماس واللؤلؤ عمره أكثر من قرن وهو في حوزة الأسرة المالكة منذ أجيال 


العقد كان هدية من ابن الملكة فيكتوريا الملك إدوارد السابع لزوجته الأميرة ألكسندرا من  الدنمارك للاحتفال بزواجهما. وقد كان العقد جزءا من طقم تضمن تاجاً وبروش وزوجين من الأقراط وهو مؤلف من 8 حبات من اللؤلؤ محاط كل منها بحبوب الألماس البراق.

 

اقرئي أيضاص:كيت ميدلتون ملكة الأناقة المقتصدة وإعادة التدوير 

أضف تعليقا