جينيفر غارنر توجه رسالة لكلبها من غرفة النوم

تشتهر جينيفر غارنر بخصوصيتها التي تحظى بمكانة كبيرة لديها، إلا أنها قد تشارك لمحات من حياتها الشخصية على مواقع وسائل التواصل الإجتماعي في حالات نادرة.
ومؤخراً شاركت النجمة بفيديو لها من داخل غرفة نومها، بينما تتمدد أما سريرها ويجلس في حضنها كلبها بيردي بينما تتصفح هي كتاباً مصوراً.

ووضعت تعليقاً على الفيديو قائلة" أود أن أشكر بيردي على تصرفه كطفل ودود معي للأبد، لجلوسه في حضني، ولمحبته للكتب المصورة، والتزامه بمحو الأمية في عمر مبكر كما فعلت سابقاً أنا، وضحكه على نكاتي!
كما وجهت رسالة لمؤلف الكتاب جون كلاسين على كتاباته المبهجة

يذكر أن جنيفر تعيش في مدينة لوس أنجلوس مع أطفالها الثلاثة فيوليت وسيرافينا وصموئيل ، من زوجها السابق بن أفليك، وهي تعدّ واحدة من الأمهات المثاليات في هولييود والتي تعتز بكونها أما ًكما صرحت في المؤتمر السنوي الأخير في مدينة بوسطن حيث كانت عضواً في فريق البحث والمناقشة
وقالت آنذاك" أنا لا استطيع أن أشكو من أطفالي، أنهم رائعون جداً، وهم يضحكونني، لقد توقفت عن محاولة أن أكون أمي"


وتقوم جنيفر برعاية أطفالها من بن أفليك والذي يعيش في مكان قريب منها، ويعمل الاثنين على إبقاء أطفالهما بعيداً عن دائرة الضوء
وكانت الممثلة قد خاضت معركة "الخصوصية" مع مجموعة من نجوم هولييود لضمان بقاء المصورين بعيداً عن أطفالهم ومحاولة مطاردتهم".
أما الأطفال فهم حالياً يتقربون لصديقة والدهم جنيفر لوبيز ويعقدون صداقة مع أبنائها إيمي وماكس، حيث تمت مشاهدتهم في عدة مناسبات خلال الأشهر القليلة الماضية.

أضف تعليقا