رجال في حياة جينيفر لوبيز العاطفية

 شهدت حياة النجمة العالمية جنيفر لوبيز العاطفية العديد من قصص الحب والزواج، والتي لم تستمر بسبب تعرضها للخيانة، آخرها فسخ خطبتها وانتهاء علاقتها بلاعب البيسبول الشهير أليكس رودريجز بعد خياتنه لها.

نستعرض هنا رجال في حياة جينيفر لوبيز العاطفية:

انفصلت جينيفر عن النجم بن أفليك بعد اكتشافها لخيانته لها بعد استمرار علاقتهما لمدة عامين.

أيضاً من الفترات السيئة في حياة جينيفر طلاقها من مارك أنتوني بعد أكثر من عشر سنوات من الزواج، وإنجابهما لتوأم هما ماكس و إيمي، وكان سبب الطلاق التعري في أحد أفلامها و التحكمات الزائدة عليها.

كما انفصلت جينيفر عن حبيبها الراقص كاسبر سمارت، بعد أن ارتبطا رغم فارق السن الكبير بينهما لكن سرعان ما اشتعلت الأزمات بينهما، لذلك لم يستطيعا استكمال حياتهما معا لينفصلا في هدوء.

وقبلها بسنوات تزوجت لوبيز من كريس جود، في عام 2001، لكن الزواج لم يستمر طويلًا، وتم انفصال الطرفين في 2002.

تابعوا المزيد:جنيفر لوبيز: تعلمت من أخطائي العاطفية السابقة.. وهذا هو موعد زفافي

أضف تعليقا