رسمياً: جنيفر لوبيز تنفصل عن رودرغيز وتفضل الصداقة على الحب

بالرغم من نفيهما الخبر منذ بضعة أسابيع، أصدر كل من المغنية الأمريكية جنيفر لوبيز ونجم البيسبول السابق، أليكس رودريجز، انفصالهما عبر بيان رسمي لهما، عبر وسائل الإعلام.

قالت فيه جنيفر" أنهما وجدا أنهما أفضل كأصدقاء، وأنهما سيحافظان على اعلاقة الودّ والصداقة ودعم بعضهما البعض ودعم أبنائهما، بعد علاقة حب استمرت أربعة أعوام وأصبحت على وشك الانهيار".

 

وجاء إعلان لوبيز ، 51 عامًا ، ورودريجيز ، 45 عامًا ، بعد أن قاما بالعمل على إنهاء بعض الأعمال المشتركة بينهما، وأنهما لم ينفصلا رسمياً قبل اليوم، لكن عاشا الكثير من الصدامات وكان هناك الكثير من الخلافات التي ظهرت مؤخراً، لا سيما مع تباعد كلاهما حيث تقيم جنيفر في جمهورية الدومينيكان وهو في ميامي ، وكان من المتعذر جداً اللقاء بينهما مع ظروف الحجر الصحي وفيروس كورونا رغم محاولتهما الاستمرار"

 

 

 

أضف تعليقا